خالد صلاح

الجبهة الوسطية: حديث الرئيس عن الخطاب الدينى يؤكد فهمه للواقع المصرى

الأحد، 12 يناير 2014 05:29 م
الجبهة الوسطية: حديث الرئيس عن الخطاب الدينى يؤكد فهمه للواقع المصرى الرئيس عدلى منصور
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أثنت الجبهة الوسطية على خطاب المستشار عدلى منصور، رئيس الجمهورية المؤقت فى ذكرى المولد النبوى الشريف.


وقالت الجبهة فى بيان لها اليوم: "إن خطاب رئيس الجمهورية يدل على مدى إدراكه لحجم المسئولية الملقاة على عاتقه، وتدل على خبرة رجل قانون تمرس بالعمل السياسى ليكون على رأس دولة كبيرة بحجم مصر".


وثمنت الجبهة دعوة الرئيس المواطنين إلى الخروج لاستفتاء الثلاثاء والأربعاء المقبلين، لاستكمال الثورة وحرصا على الوطن، إضافة إلى توضيحه للخطوات الديمقراطية التى ستتبعها لاستكمال مؤسساتها".


وتابعت: "حديث الرئيس عن الحاجة إلى تجديد الخطاب الدينى، الذى يقضى على الاستقطاب الطائفى والمذهبى ويتخذ من الكتاب والسنة فحواه، يدل على مدى عمق فهمه للواقع المصرى والمشكلات التى تواجهه وهى قضية وضعتها الجبهة الوسطية منذ إنشائها فى حسبانها".


وهنأت الجبهة الوسطية المصريين بذكرى المولد النبوى، الذى يتزامن هذا العام مع أحداث جسام من شأنها أن تقرر مصير ومستقبل البلاد لعشرات السنين المقبلة، وهى ذكرى تدعو المصريين للتكاتف للوصول بالبلاد إلى بر الأمان والاستقرار.


وطالبت الجبهة مؤسسات الدولة دون استثناء بالتكاتف من أجل العمل على تمرير الاستفتاء وتأمينه وتسهيل عملية إدلاء المواطنين بأصواتهم للخروج بالدستور إلى النور الذى يعد المحطة الأولى فى خارطة الطريق التى ارتضاها المصريون، كما طالبت المصريين بالتعاون مع مؤسسات الدولة لإنجاح الدستور وتمريره وتفويت أية محاولات لإعاقته.


وقدرت الجبهة الوسطية الجهد الذى بذلته وزارة الخارجية فى استفتاء المصريين على الخارج خلال خمسة أيام انتهت "الأحد" الأمر الذى خرج بصورة شرفت مصر فى جميع دول العالم.



لمزيد من الأخبار السياسية..

المفتى: المشاركة الفاعلة فى التصويت على الدستور واجب وطنى

قيادى بالدعوة السلفية: لا مانع أن يكون الرئيس القادم له خلفية عسكرية

الأوبزرفر: الاستفتاء على الدستور يؤكد الإطاحة بمرسى من السلطة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد جمعه اسوان

نحتاج ثورة دينية

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة