خالد صلاح

الرجوب: وصف الزحف العربى لفلسطين بالتطبيع يخدم إسرائيل

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 08:29 م
الرجوب: وصف الزحف العربى لفلسطين بالتطبيع يخدم إسرائيل رئيس الاتحاد الفلسطينى لكرة القدم جبريل الرجوب
رام الله أ. ش. أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال رئيس الاتحاد الفلسطينى لكرة القدم جبريل الرجوب، إن مصر هى صمام الأمان للمشروع القومى الفلسطينى والوطنى، وإنها هى الدولة الوحيدة الثابتة على موقفها من أجل حل الصراع.

وقال الرجوب- فى مؤتمر صحفى مع وفد نقابة الصحفيين ووفد الاتحاد العربى للثقافة الرياضية الذى يزور رام الله اليوم الثلاثاء- "أحييكم على هذا القرار كنقابة صحفيين مصريين، ويجب أن تكون هناك قناعة أن كل العرب عليهم الزحف إلى فلسطين".

وأضاف الرجوب: "أن هناك طرفين لا يرغبان فى حضوركم لفلسطين وهما: الاحتلال وبعض الجهلاء الذين يستخدمون الدين ذريعة لمحاولة إضفاء شرعية على جزء من الوطن، وأن يسود الظلام على الجزء الثانى رغم أنه يضم القدس الشريف".

وأضاف الرجوب: "بعض الفلسطينيين أخطأوا فى حقكم وهذا هو الاستثناء ولا يجسد الوطنية الفلسطينية بمعناها القيمى والإنسانى والأخلاقى، وما فعله الشعب المصرى لم يكن أحد يتوقعه".

وتابع: إن من كان يريد تدمير الجيش والبنية التحتية المصرية هم دول عظمى لصالح إسرائيل وليس لصالح الديمقراطية، مضيفا "نحن ندافع عن أمن العرب واقتصادهم وممراتهم الأمنية وإسرائيل هى الخطر والعدو للعرب والمسلمين".

وأكد أنه لو كان مرسى وجماعة "الإخوان المسلمين" حريصين على فلسطين لكانوا قالوا لفرعهم بفلسطين لا تتدخلوا فى الشئون المصرية ومعركتكم مع إسرائيل وليست فى سوريا أو ليبيا أو مصر، مؤكدا أن الغالبية فقدوا البوصلة فيما يخص العدو المركزى.

وخاطب الوفد المصرى بقوله "نريد همتكم وجهدكم فى إعادة صياغة الوعى القومى العربى، الذى يتسم حاليا بحالة من الانكفاء، ونأمل فى أن تحاول مصر مواجهة الاحتلال الإسرائيلى، الذى يرمى إلى تدمير الخليج، بعد أن دمرت البوابة الشرقية له فى العراق، فيما تخطت مصر هذا الخطر".

ونوه الرجوب إلى أن خريطة المصالح تضم صراعا مع الاحتلال لا يحسم إلا بالهوية لأن الإسرائيليين يسمون الفلسطينيين عربا دونا عن أى جنسية عربية أخرى لأنهم لا يعترفون بالهوية الفلسطينية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة