خالد صلاح

حديقة الأزبكية.. ثالث المناطق الأثرية التى تعتدى عليها المحافظة وتخطط لبناء أكشاك للباعة الجائلين عليها.. تضم نادى السلاح الأثرى ونافورة الخديوِ إسماعيل.. والتنسيق الحضارى يعترض على المشروع

الخميس، 06 سبتمبر 2012 03:29 ص
حديقة الأزبكية.. ثالث المناطق الأثرية التى تعتدى عليها المحافظة وتخطط لبناء أكشاك للباعة الجائلين عليها.. تضم نادى السلاح الأثرى ونافورة الخديوِ إسماعيل.. والتنسيق الحضارى يعترض على المشروع حديقة الأزبكية
كتبت دينا عبد العليم
إضافة تعليق
قررت محافظة القاهرة بناء أكشاك للباعة الجائلين داخل حديقة الأزبكية، وبهذا تصبح الحديقة ثالث المناطق الأثرية والتراثية التى تقرر المحافظة التعدى عليها، بعد قرار بناء أكشاك للباعة الجائلين على أرض متحف المركبات الأثرية، وأخرى على أرض أثرية تابعة للسور الشمالى بالقاهرة التاريخية بمنطقة الجمالية.

وتضم حديقة الأزبكية العديد من المبانى والمعالم الأثرية والتراثية المسجلة فى قوائم الحصر طبقًا للقانون رقم 144 لسنة 2006، وهى: نادى السلاح، والمسرح القومى، ونافورة الخديوِ إسماعيل، ويرجع إنشاء الحديقة إلى عام 1872م، وقام بتصميمها الفرنسى "باريليه ديشان بك" الذى صمم غابة بولونيا فى باريس، وأخصائى النباتات الألمانى "شوين فورت"، كما توجد فى الحديقة جبلاية صناعية زرعت فيها أشجار نادرة جلبت من الهند والسودان خصيصًا لغابة بولونيا الباريسية وحديقة الأزبكية.

وقد اعترض الجهاز القومى للتنسيق الحضارى على قيام المحافظة بتخصيص حديقة الأزبكية، فى منطقة القاهرة الخديوية، للباعة الجائلين، خاصة أن المحافظة قامت بذلك دون الحصول على موافقة الجهاز القومى للتنسيق الحضارى.

وقال الجهاز، فى بيان صحفى: إن حديقة الأزبكية تقع فى منطقة "القاهرة الخديوية" المسجلة "منطقة ذات قيمة متميزة" طبقًا للقانون 119 لسنة 2008 والمعتمدة حدودها من المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية فى 29 يوليو 2009، كما أنها تخضع لأسس الحفاظ على منطقة "القاهرة الخديوية" المعتمدة أيضًا من المجلس الأعلى للتخطيط والتنمية العمرانية، وتخضع أيضًا لأسس ومعايير التنسيق الحضارى لحماية الحدائق التراثية فى مصر (بند 2 - 11 صفحات من 32 إلى 35) الواردة فى دليل أسس ومعايير التنسيق الحضارى للمبانى والمناطق التراثية وذات القيمة المتميزة.

وقال الجهاز: إن تخصيص الحديقة التراثية للباعة الجائلين يأتى بعد مسلسل طويل من الإهمال والتدهور اللذين أصابا الحديقة خلال السنوات الماضية، على الرغم من أنها تتبع إدارة جهاز الحدائق المتخصصة بمحافظة القاهرة، وتم تدمير جزء كبير منها بسبب أعمال مترو الأنفاق، والتى أدت إلى اقتلاع أشجار ونباتات نادرة، وسوف يقضى التخصيص الأخير على ما تبقى من الحديقة التراثية، علمًا بأن الجهاز القومى للتنسيق الحضارى شارك فى عدة اجتماعات عُقدت بمحافظة القاهرة، كان آخرها فى 5 أبريل الماضى لمناقشة حلول لمشاكل الباعة الجائلين فى القاهرة الكبرى، ولم يكن من بين هذه الحلول تخصيص حديقة الأزبكية لهم، كما سبق أن رفض الجهاز نقل الباعة الجائلين إلى شوارع الألفى والشريفين والشواربى أيضًا.

ويُهم الجهاز أن يوضح أنه لا يمكن حل أى مشكلة على حساب تراث مصر الذى لا يمكن تعويضه، ويجب حل مشاكل الباعة الجائلين خارج المناطق التراثية للحفاظ عليها، ولذلك يطالب الجهاز بالوقف الفورى لكل ما تقوم به محافظة القاهرة فى حديقة الأزبكية من نقل الباعة الجائلين إليها.










إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو نجيب

محلات الحكومة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة