خالد صلاح

طالبان يمزقان شاذاً جنسياً بالساطور لطلبه ممارسة الفحشاء معهما

الأحد، 08 يوليه 2012 01:10 م
طالبان يمزقان شاذاً جنسياً بالساطور لطلبه ممارسة الفحشاء معهما الطالبان المتهمان
كتب أحمد حربى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
انهال طالبان بالساطور طعنا على شاذ جنسيا فى شقته بالقاهرة الجديدة، بعدما رفضا ممارسة الرذيلة معه، حيث دعاهما لقضاء سهرة حمراء بعدما تناولوا المخدرات ومشاهدة الأفلام الجنسية فى شقته، وعندما تجرد من ملابسه وطلب ممارسة الفحشاء انهالا عليه طعنا حتى الموت.

البداية كانت بتلقى اللواء أسامة الصغير مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة إخطارا من قسم شرطة القاهرة الجديدة، يفيد بتلقيه بلاغا من محمد.ر.م.43 سنة سائق، واثنين من جيرانه يؤكدون بعدم مشاهدتهم جارهم "أبو المجد.ف.أ" 52 سنة شيف وحلوانى ومقيم معهم بفس العقار، منذ يومين، وتم تحرير المحضر رقم 2730 إدارى أول لسنة 2012م، وأخطرت النيابة لتولى التحقيق.

وبالانتقال وكسر باب الشقة عثر بداخلها على جثة الحلوانى مسجاة على وجهها بأرضية غرفة النوم يرتدى ملابسه الداخلية، ومصاب بجرحين ذبحيين بالرقبة، وجرحين قطعيين باليد اليسرى ، وعثر بجوارها على ساطور وسكين عليهما آثار دماء وفردة قفاز، وأثبتت المعاينة فتح شباك الصالة المطل على حديقة مجاورة للعقار، وسلامة باقى منافذ الشقة ووجود بعثرة بمحتويات غرفة النوم.

تم وضع خطة بحث أشرف على تنفيذها العميدان عصام سعد إبراهيم مدير إدارة المباحث الجنائية، ومحمد توفيق عمر رئيس مباحث قطاع الشرق، وتوصلت التحريات التى باشرها العقيد خالد إبراهيم جاد مفتش مباحث فرقة القاهرة الجديدة، أن المجنى عليه شاذ جنسياً، وأكدت التحريات أن وراء ارتكاب الحادث كل من محمد .س.م. وشهرته "صقر" 22 سنة طالب بكلية الهندسة، وعلى.م.ع. 21 سنة طالب بمعهد النظم والمعلومات ومقيم بالمنيب.
وعلى الفور تم إعداد الأكمنة وتمكن كل من الرائد محمد العربى رئيس وحدة مباحث قسم شرطة بدر، والرائد وليد زكى حماد ضابط مباحث فرقة القاهرة الجديدة من ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الحادث.

وقال المتهم الأول فى اعترفاته أمام المقدم محمد حامد عاكف رئيس مباحث قسم شرطة القاهرة الجديدة أول، إن هناك علاقة جيرة بينه وبين المجنى عليه، وتلقى اتصالاً هاتفيًا من الضحية فى ليلة الحادث دعاه لتعاطى المواد المخدرة ومشاهده الأفلام الإباحية، فاصطحب معه المتهم الثانى وأثناء مشاهدتهم تلك الأفلام طلب منه المجنى عليه ممارسة الفحشاء معه فرفض، واشترك وصديقه فى التعدى عليه بالساطور، ثم طعناه عدة طعنات بأسلحة بيضاء "مطواتين قرن غزال" كانت بحوزتهما محدثين إصاباته والتى أودت بحياته، واستوليا على هاتفين محمول وسلاح أبيض "مطواة أمريكية الصنع" خاصة بالمجنى عليه وفرا هاربين.

وتم بإرشاد المتهمين ضبط كافة المسروقات والسلاح المستخدم فى الحادث، والملابس التى كانا يرتديانها وعليها آثار دماء المجنى عليه، تحرر محضرا ملحقا للمحضر الأصلى، وبعرض المتهمين على اللواء محسن مراد مساعد الوزير لأمن القاهرة أمر بإحالتهما للنيابة العامة التى تولت التحقيقات.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مجهول

رجاله

عدد الردود 0

بواسطة:

على حسن عبد المجيد

فيس بو وتويتر ويوم السابع

عدد الردود 0

بواسطة:

طارق جادالله

هندسة ونظم معلومات؟!

عدد الردود 0

بواسطة:

امجد

اللهم ارفع غضبك ومقتك عنا يا رب...

عدد الردود 0

بواسطة:

ashraf

مش عارف أقول أيه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد مسلم

لا حول ولا قوه الا بالله

خسبي الله ونعم الوكيل الطف يارب

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed

regala

عدد الردود 0

بواسطة:

علي بابا

قصة غير محبوكة

عدد الردود 0

بواسطة:

فؤاد البحطيطى

رجالة لقتلهم القذارة والدنس فمصر أطهر دول العالم وستبقى

رجاله ولاد رجاله

عدد الردود 0

بواسطة:

Rana

!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة