خالد صلاح

المشير يتابع المناورة "نصر 7".. ويؤكد: نقف على مسافة واحدة من الجميع

الإثنين، 23 أبريل 2012 02:43 م
المشير يتابع المناورة "نصر 7".. ويؤكد: نقف على مسافة واحدة من الجميع المشير حسين طنطاوى
كتب دندراوى الهوارى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد المشير محمد حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة القائد العام، أن كرامة المواطن المصرى فوق كل اعتبار، دون النظر إلى التوجهات والانتماءات، وأن القوات المسلحة وشعب مصر العظيم كيان واحد، وأن ولاءنا الكامل لشعب مصر وأرضها.

وقال طنطاوى، خلال المرحلة الرئيسية للمناورة التكتيكية بالذخيرة الحية (نصر 7)، التى تنفذها أحد تشكيلات الجيش الثانى الميدانى فى سيناء، إن الرئيس القادم سيكون من اختيار الشعب دون فرض أو وصاية من أحد، وأن شعب مصر الذى ثار فى 25 يناير، مطالباً بالحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، قادر على اختيار رئيسه القادم.

وشدد على أن القوات المسلحة تقف على مسافة متساوية من جميع الأطراف، ولا تنحاز لطرف على حساب آخر، وأنها لا تدعم أى من مرشحى الرئاسة، وستظل تعمل على الوفاء بالمهمة المقدسة التى ألقيت على عاتقها للحفاظ على الوطن وحماية أمنه القومى ومكتسبات شعبه العظيم.

وأكد المشير محمد حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة القائد العام، أن الدفاع عن الوطن والحفاظ على شرعيته وحماية أمنه القومى مهمة وطنية لا تهاون فيها، وأن القوات المسلحة ستظل دائما الدرع الواقى والحصن الأمين لهذا الشعب العظيم، الذى لم يبخل عن دعمها طوال مراحل تاريخها المجيد.

وقال المشير طنطاوى، إن الجيش والشعب عبرا معاً من الهزيمة إلى النصر فى أكتوبر عام 73، وامتزجت دماء الشهداء لتحقيق العزة والكرامة والحرية، وهما الآن قادران على تخطى هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ مصر.

وشهد المشير طنطاوى المرحلة الرئيسية للمناورة التكتيكية بالذخيرة الحية (نصر 7) التى ينفذها أحد تشكيلات الجيش الثانى الميدانى فى سيناء، واستمرت لعدة أيام، وذلك فى إطار خطة التدريب السنوية لتشكيلات ووحدات القوات المسلحة واحتفالات مصر والقوات المسلحة بالذكرى الثلاثين لتحرير سيناء.

وشارك فى تنفيذ هذه المرحلة عناصر المشاة الميكانيكى والوحدات المدرعة والمدفعية وتشكيلات من القوات الجوية ووسائل وأسلحة الدفاع الجوى وعناصر القوات الخاصة.

وبدأت المرحلة بقيام القوات الجوية بتنفيذ طلعات استطلاع ومعاونة لدعم أعمال قتال القوات، وتدمير الاحتياطات المعادية بمساندة المدفعية ذات القوة النيرانية المباشرة وغير المباشرة، وإبرار عناصر من القوات الخاصة للاستيلاء على خط حيوى فى عمق دفاعات العدو وتأمينه وتدمير مركز قيادة العدو.

فى الوقت نفسه، قامت القوات المهاجمة بدفع المفارز الميكانيكية والمدرعة لتطوير الهجوم واختراق دفاعات العدو وتدميره بمعاونة طائرات الهليكوبتر المسلحة وعناصر المقذوفات الموجهة المضادة للدبابات وتحقيق الاتصال مع عناصر الإبرار على الخط الحيوى وتأمينه والتعزيز عليه، واستعادة الكفاءة القتالية للقوات للعمل كاحتياطى أسلحة مشتركة للمستوى الأعلى واستكمال تنفيذ باقى المهام.

وظهر خلال المرحلة مدى الدقة فى التعامل مع الأهداف الميدانية وإصابتها من الثبات والحركة وما وصلت إليه العناصر المشاركة من مهارات ميدانية وقتالية عالية وقدرة على استخدام الأسلحة والمعدات وتنفيذ أعمال التجهيز الهندسى بما يلائم طبيعة الأرض وتنفيذ المهام المخططة والطارئة، باستخدام أحدث وسائل السيطرة والتعاون.

وفى نهاية المرحلة، أجرى المشير محمد حسين طنطاوى، رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة القائد العام، حواراً مع عدد من القادة والضباط المشاركين فى التدريب، حيث أشاد بالأداء المتميز الذى وصلت إليه القوات المنفذة للتدريب وأداء المهام القتالية والنيرانية فى الوقت والمكان المحددين بدقة وكفاءة عالية تؤكد أن مستوى الكفاءة والاستعداد القتالى للقوات المسلحة لم يتأثر بالأحداث التى مرت بها مصر.

وأوصى المشير طنطاوى بضرورة نشر وتعميم خبرات الحروب السابقة على كافة المستويات والاهتمام بالرماية بجميع أنواعها لكافة التخصصات، والحفاظ على الحالة الفنية للأسلحة والمعدات، والأخذ بأسباب العلم والمعرفة لمواكبة أحدث نظم التسليح عالمياً وصولاً لأعلى معدلات الكفاءة القتالية، وطالبهم بالحفاظ على روحهم المعنوية العالية وعدم التأثر بأى أحداث، وأن يكونوا قدوة لجميع أفراد المجتمع فى الانضباط والتفانى فى أداء مهامهم.

كما استمع لأسئلة واستفسارات بعض الحاضرين والدارسين من المنشآت والمعاهد التعليمية والإجابة عنها من مخططى ومنفذى المشروع.

حضر المناورة الفريق سامى عنان، رئيس أركان حرب القوات المسلحة نائب رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من أعضاء مجلسى الشعب والشورى.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

رسالة الى الوالى

العدل اساس الملك

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد hassan

مصر وطني

حبيبنا المشير

عدد الردود 0

بواسطة:

رمزي ابن بشبيش

الله اكبر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة