خالد صلاح

محمد الدسوقى رشدى

13 سؤالا للإسلاميين والليبراليين

السبت، 19 نوفمبر 2011 08:09 ص

إضافة تعليق
لأن الارتباك مازال سيد الموقف، ولأن أحداث مليونية الأمس دعمت موقفه، ولأن الناس حتى هذه اللحظة لا تعرف عن أى وثيقة تدور «الخناقة» بين السلفيين واللليبراليين والمجلس العسكرى وعلى السلمى، ولأن الناس أيضا لا تعرف حتى الآن من سيكتب دستورها الذى سيعبر بها إلى حيث الديمقراطية والنهضة، ولا تعرف أيضا من تنتخب وكيف تنتخب؟ لم أجد فى جرابى سوى مجموعة من الأسئلة أطرحها عليك إيمانا منى بأن النقر بعلامات الاستفهام على جبال الألغاز غالبا ما يفتح طاقة ما نحو منجم للإجابات.

لا تعتبرها ورقة أسئلة امتحانات الثانوى، ولا تستدعى لها كل ماتملك من تركيز، فقط استعمل عقلك واستفتِ قلبك بعد أن تجرده من شوائب الانتماءات السياسية والأحكام المسبقة.
1 - هل أنت مقتنع بأن هناك وطنا يمكن أن يتجاوز مرحلته الانتقالية نحو الديمقراطية ببقايا مؤسسات نظام ديكتاتورى قائم على الفوضى؟
2 - هل يمكن أصلا أن نؤسس لمرحلة انتقالية محترمة دون حسم الكثير من الأمور الثائر حولها جدل مثل الدستور والوثيقة الحاكمة والعزل السياسى وشكل البرلمان القادم ودوره؟!
3 - هل من المعقول إجراء انتخابات فى ظل وجود أحزاب وتيارات لم تكمل شهرها التاسع ولم تظهر لها ملامح بعد؟
4 - هل أسماء محفوظ رمز للثورة المصرية؟
5 - هل تملك أسماء وغيرها من بعض شباب الثورة أى برامج يمكن تقديمها لأهالى دوائرهم غير التصريحات والهتافات الساخنة؟
6 - هل من الممكن أن تتحول مشاركة شباب الثورة فى الانتخابات لاستفتاء على الثورة نفسها فى الشارع؟
7 - هل أنت مدرك أن سقوط أسماء أو غيرها من شباب الثورة محتمل أن يكون -شئت أم أبيت- سقوطا للثورة ولجيل كامل؟
8 - هل صادفت فى حياتك دولة تدعى أنها قادرة على تأمين عملية انتخابية كانت فى عز سطوة الأمن تشهد بلطجة وأحداث عنف، بينما هذه الدولة غير قادرة الآن على فض اعتصامات قطع الطرق ومنع سرقة السيارات «فى عز الضهر»؟
9 - ماهو الشكل النهائى للجمعية التأسيسية التى ستضع الدستور وهل حدث توافق على طرق تشكيلها وعملها أم لا؟
10 - هل توجد ضرورة لوثيقة المبادئ الدستورية، وكيف يمكن إصدار وثيقة بمثل هذه الأهمية دون توافق التيارات السياسية المختلفة عليها؟
11 - هل الوضع الاقتصادى للبلد مطمئن ويسمح بإطالة أمد الفترة الانتقالية أكثر من ذلك؟.
12 - هل المجلس العسكرى ساذج وغير قادر على إدارة شؤون البلاد سياسيا ولذلك سقط فى كل هذه الأفخاخ، أم أن المجلس ذكى سياسيا وسيناريو الفوضى والارتباك السائد من صناعته حتى يُخضِع الأمور لسيطرته بحاجة الناس إليه؟
13 - هل لديكم مشكلة فى أن نتحلى ببعض الشجاعة والاتساق مع الذات ونعلن فشل مرحلتنا الانتقالية ونعود لنفتح صفحة جديدة ونكتب فيها تاريخ مصر المستقبل على نظافة؟.
ملحوظة:
الأسئلة السابقة من النوع الاختيارى، ماعدا السؤال الأخير إجبارى لأنه يتعلق بالمصير.. إما كحكة حمراء.. أو ناجح ومنقول من المرحلة الانتقالية إلى حيث توجد النهضة والديمقراطية.
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف ابو عميرة

هل سنوافق على نتائج الديمقراطية اذا اتت بالاسلاميين؟

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

الاجابه لا - ربما نعم فى ثوره جديده ومخلوع جديد ومجلس عسكرى جديد واكيد شعب جديد

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

العيب فينا ايضا - نحن دائما نطالب بكامل حقوقنا دون ان نذكر كلمه عن واجباتنا - الميزان مختل

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

هذا الخليط الشعبى العجيب لا يمكن سيره فى اتجاه واحد او يرضيه حل واحد

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

لقد طلبت الاجابه من الاسلاميين والليبراليين - وهذا يعنى النصف لا يقابله نصف نعم

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

لقد ثبت ان الذى يحركنا هو نوايانا سواء كنا على حق او على باطل

عدد الردود 0

بواسطة:

khaled

شاب محترم

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

ولذلك لكى تكون صادقا مع نفسك لابد ان تعترف بمكونات هذا الخليط وهى حاليا كالتالى

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرية

كاتب ناجح ومنقول لاعلى الرتب

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

من البطاقات يمكن تحديد عدد الناخبين الكلى وتحديد عدد كل فريق ونسبته فى مجلس الشعب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة