خالد صلاح

"المخبول" لمحيى إسماعيل تثير جدلاً خلال توقيعها

السبت، 02 مايو 2009 08:17 م
"المخبول" لمحيى إسماعيل تثير جدلاً خلال توقيعها محى إسماعيل يكسر تابو كتابة الرواية فى "المخبول"
كتب محمد عوض
إضافة تعليق
أقام الفنان محيى إسماعيل حفلاً لتوقيع روايته الأولى "المخبول"، بمكتبة حنين كأول فنان يصدر رواية تتناول وجهة نظر فلسفية ونفسية عن شخصية المضطرب نفسياً، التى تفرد إسماعيل بتقديمها فى أدواره السينمائية.

وقال إسماعيل خلال حفل توقيع الرواية الصادرة عن الهيئة المصرية العامة للكتاب " كتبت الرواية بأسلوب مختلف لا يتبع أى قالب يستخدمه الأدباء المصريون، أضاف "ركزت على شخصية المخبول لأنها متفردة فى المجتمع، وليس فقط المصريين منهم، ولكنها رواية تخاطب 4 مليارات شخص مخبول على مستوى العالم.

وعلق الناقد مدحت الجيار على الرواية قائلاً، "يستطيع محى إسماعيل أن يكتب مثلما يشاء، لأنه يتناول روايته من منظور مختلف وبطريقة تقترب من أدواره التى قدمها فى السينما, ونستطيع أن نقول إن المخبول كتب "المخبول"، وأشاد الجيار بأسلوب تناول الرواية اللغوى واعتماد إسماعيل على التدرج بين مستويات اللغة بين السرد باللغة الفصحى والحوار بين الشخصيات بالعامية المصرية، وأحياناً العامية الخاصة بفئات معينة، وأوضح أنها قد تكون عامية محيى إسماعيل نفسه.

واختلف الروائى فؤاد قنديل مع الجيار فى رؤيته للغة الرواية، فرأى قنديل أنها تجعل القارئ يمر بما يشبه المطبات اللغوية بين الفصحى القوية والعامية المرتجلة أحياناً.


ومن النقاط التى أخذها قنديل على الرواية حضور شخص المؤلف بقوة بين الشخصيات، وقال من الأفضل للرواية أن تسير الشخصيات كما هى، ولكن بين الفقرات يظهر لى محيى إسماعيل ليملى أفعالاً وأقوالاً على الرواية فى تدخل، ليقول رأيه هو وهو توجيه للشخيات غير مستحب من الروائى.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة