اغلق القائمة

السبت 2024-05-18

القاهره 04:01 م

ذهب - أرشيفية

سعر الذهب الآن فى الأسواق بتعاملات الأحد 24 ديسمبر 2023

كتب إسلام سعيد الأحد، 24 ديسمبر 2023 01:30 م

ننشر آخر تحديث في أسعار الذهب في مصر اليوم الأحد 24 ديسمبر 2023 ارتفاع بحولي 20 جنيها وسجل جرام الذهب عيار 21 وهو الأكثر مبيعا في مصر 3050 جنيها وسط إقبال كبير على شراء الذهب في مصر.

أسعار الذهب اليوم:

عيار 24 يسجل 3486 جنيها.

عيار 21 يسجل 3050 جنيها.

عيار 18 يسجل 2614 جنيها.

عيار 14 يسجل 2033 جنيها.

الجنيه الذهب 24400 جنيها.

الذهب عالمياً 

ارتفعت أسعار الذهب لتسجل أعلى مستوى منذ قرابة 3 أسابيع خلال جلسة ختام الأسبوع وذلك بدعم من تراجع مستويات الدولار الأمريكي بعد بيانات النمو الأقل من المتوقع التي صدرت ويأتي ارتفاع الذهب بعد أن أغلق فوق المستوى 2040 دولار للأونصة عند 2045 دولار مرتفعا بنسبة 0.7%، حيث عجز السعر عن تحقيق اغلاق يومي فوق هذا المستوى منذ أسبوعين. 
 
واكتسب الذهب زخم إيجابي كبير خلال جلسة الأمس بعد بيانات الناتج المحلي الإجمالي عن الولايات المتحدة خلال الربع الثالث من العام والتي أظهرت تقلص النمو إلى 4.9% من القراءة السابقة التي كانت تشير إلى نمو بنسبة 5.2%. 
 
بالإضافة إلى هذا انخفض مؤشر فيلادلفيا لأداء القطاع الصناعي الأمريكي بشكل حاد ليسجل – 10.5 مقارنة مع القراءة السابقة المنخفضة بقيمة – 5.9%، الأمر الذي يدل أن الاقتصاد الأمريكي بدأ في المعاناة الحقيقية من جراء دورة رفع الفائدة من قبل البنك الفيدرالي بغرض محاربة التضخم. 
ساهمت هذه البيانات في زيادة توقعات الأسواق أن البنك الفيدرالي سيسارع في عمليات خفض الفائدة، بسبب ظهور التباطؤ في قطاعات مختلفة من الاقتصاد الأمريكي، لتصل احتمالات خفض الفائدة في مارس إلى أكثر من 70%. 
 
أما عن الدولار الأمريكي فقد انخفض بشكل كبير يوم أمس بعد البيانات الأمريكية الضعيفة، ليسجل مؤشر الدولار انخفاض بنسبة 0.6% ويسجل أدنى مستوياته منذ 5 أشهر، في طريقه إلى تسجيل انخفاض أسبوعي بنسبة 0.8% وهو انخفاض للأسبوع الثاني على التوالي.
 
ويتداول العائد على السندات الحكومية الأمريكية بالقرب من أدنى مستوى في 5 أشهر الذي سجله هذا الأسبوع عند 3.381%، حيث انخفض العائد هذا الأسبوع بنسبة 1.3% ليسجل انخفاض للأسبوع الثالث على التوالي. 
 
وتنتظر الأسواق اليوم صدور مؤشر التضخم المفضل لدى البنك الفيدرالي عن الولايات المتحدة، وهو مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الجوهري الذي يستثني عوامل التذبذب، ومن المتوقع أن يظهر المؤشر عن شهر نوفمبر ارتفاع بنسبة 0.2% دون تغير عن القراءة السابقة، بينما متوقع أن يتراجع المؤشر السنوي إلى 3.4% من القراءة السابقة 3.5%. 
 
قراءة المؤشر يأخذها البنك الفيدرالي في الاعتبار عند تقييم أداء التضخم والاقتصاد الأمريكي، وفي حال انخفضت القراءة بأقل من التوقعات سيعمل هذا على زيادة التوقعات في الأسواق بأن الفيدرالي قد يلجأ إلى خفض الفائدة في وقت مبكر من العام القادم، وتتزايد رهانات الأسواق على خفض الفائدة في اجتماع شهر مارس 2024. 
 
وسيعمل هذا بالطبع على زيادة الضغط السلبي على مستويات الدولار الأمريكي وبالتالي سيؤثر بشكل إيجابي على أسعار الذهب الذي يرتبط بعلاقة عكسية مع الدولار ومع عوائد السندات الحكومية الأمريكية.