اغلق القائمة

الجمعة 2024-06-14

القاهره 11:03 م

المستشار أحمد بنداري الرئيس بمحكمة الاستئناف

لجنة تلقى أوراق الترشح لانتخابات الرئاسة تعلن انتهاء اليوم الأول بدون متقدمين

كتب إبراهيم قاسم - ندى سليم - فيديو عزوز الديب - تصوير كريم عبد العزيز
الخميس، 05 أكتوبر 2023 04:58 م

أغلقت الهيئة الوطنية للانتخابات، في تمام الساعة الخامسة من مساء الخميس، اليوم الأول من المدة المحددة لتلقى أوراق الترشح فى الانتخابات الرئاسية 2024، والذى يستمر لمدة 10 أيام حتى 14 اكتوبر الجارى يوميا وفى العطلات الرسمية من التاسعة صباحا وحتى الخامسة مساء عدا اليوم الأخير يغلق فى الثانية ظهرا.

 
وأصدرت الهيئة الوطنية للانتخابات، قرارا بتشكيل لجنة لتلقى وفحص أوراق المرشحين للانتخابات الرئاسية المصرية 2024، برئاسة مدير الجهاز التنفيذي للهيئة الوطنية المستشار أحمد حسن سيد بنداري الرئيس بمحكمة الاستئناف، ونواب مدير الجهاز التنفيذي المستشار شادي ممدوح رياض مصطفى الرئيس بمحكمة الاستئناف، والمستشار شريف صديق عبد العزيز نائب الرئيس بمحكمة الاستئناف، واللواء أحمد إبراهيم مصطفي سليمان.
 
قال المستشار أحمد بنداري، مدير الجهاز التنفيذي للهيئة الوطنية للانتخابات ورئيس لجنة تلقى طلبات الترشح للانتخابات الرئاسية 2024، إنه تم اليوم فتح باب تلقي طلبات الترشح، لكن لم يتقدم أحد من بين المرشحين المحتملين بأوراق ترشحه حتى الآن. 
 
وأوضح مدير الجهاز التنفيذي للهيئة، فى تصريحات خاصة للـ"اليوم السابع" أن الدستور والقانون اشترط على المرشح التقدم بكافة المستندات التى نصت عليها، ولايجوز تأجيل التقدم بالتزكيات التى حصل عليها المرشح الرئاسي المحتمل من قبل مجلس النواب او 25 ألف توكيل من المواطنين حيث لابد من ارفاقها مع طلب الترشح المقرر تقديمه.
 
وأكد المستشار أحمد بندارى أن لجنة تلقى الاوراق جاهزة بالطابعات والماسح الضوئي لعد التوكيلات التى سيتقدم بها المرشحين لتأكد من صحتها وعددها، مشرا الى أن كل مرشح سيحصل على رمز انتخابى وان اختيار الرموز بأسبقية التقدم بالأوراق.
 
واوضح بنداري، انه بالنسبة  للكشف الطبي تم التنسيق مع وزارة الصحة وتحديد 3 مستفيات هى مستشفى معهد ناصر ومتشفى الشيخ زايد ومستشفى العامة الإدارية لتوقيع الكشف الطبي على المرشح بمعرفة المجالس الطبية المتخصصة.
 
وشهد اليوم الأول لفتح باب الترشح للرئاسة تعزيزات أمنية مكثفة أمام مقر الهيئة الوطنية للانتخابات بشارع القصر العينى، حيث نشرت الأجهزة الأمنية قواتها أمام الباب الرئيسي للهيئة في إطار الاستعدادات لاستقبال المرشحين الراغبين في الترشح للانتخابات الرئاسية.
 
وجهزت الهيئة الوطنية للانتخابات قاعة كبرى بالطابق الأرضي لاستقبال المرشحين أو وكلائهم القانونيين، لتقديم طلب الترشح.
 
وتتمثل خطوات تقديم طلب الترشح في الانتخابات الرئاسية داخل مقر الهيئة الوطنية للانتخابات في أن يقوم المرشح أو وكيله بسحب نموذج الترشح من أحد موظفي الهيئة المتواجدين في القاعة ويقوم بملء البيانات المطلوبة ثم تسليم تذكيات أعضاء مجلس النواب البالغة 20 تذكية أو 25 توكيل من توكيلات المواطنين التي تم تجميعها في مكاتب التوثيق التابعة للشهر العقاري.
 
يقوم الموظف المعنى باستخدام ماسح ضوئي في عد توكيلات المواطنين إن وجدت أو التذكيات ثم استلام باقي المستندات المطلوبة من المرشح وهى:صورة بطاقة الرقم القومي وشهادة ميلاد طالب الترشح وصورة رسمية من المؤهل الحاصل عليه وصحيفة الحالة الجنائية لطالب الترشح وشهادة بأنه أدى الخدمة العسكرية أو أعفي منها طبقا للقانون وإقرار الذمة المالية المنصوص عليه في القانون رقم 62 لسنة 1975 في شأن الكسب غير المشروع التقرير الطبي الخاص بالمرشح والتوقيع على إقرار طالب الترشح بأنه مصري من أبوين مصريين، وبأنه لم يحمل هو أو أي من والديه أو زوجه جنسية دولة أخرى والتوقيع على إقرار بأنه لم يسبق الحكم عليه في جناية أو في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة وإن كان قد رد إليه اعتباره وبيان المحل المختار الذى يُخطر فيه طالب الترشح بكل ما يتصل به من أعمال اللجنة وإيصال يفيد سداد مبلغ عشرين ألف جنيه بخزانة الهيئة الوطنية للانتخابات بصفة تأمين يُرد إليه بعد إعلان نتيجة الانتخاب، مخصومًا منه مصاريف النشر وإزالة الملصقات الانتخابية بحسب الأحوال.
 
وعقب الانتهاء الإجراءات القانونية للترشح يختار المرشح رمزا انتخابيا من بين 15 رمز تم تحديدهم وهى رمز النجمة والشمس والأسد والحصان والنسر والديك والميزان والطائرة وساعة اليد والنخلة والمركب والمظلة والتليفون والنظارة والسلم.
 
وكانت الهيئة الوطنية للانتخابات قد أعلنت الجدول الزمني بإجراءات ومواعيد الانتخابات الرئاسية، والذي تضمن فتح باب الترشح يوم 5 أكتوبر ولمدة عشرة أيام تنتهي في 14 أكتوبر، على أن تجري عملية الاقتراع للمصريين في الخارج ايام 1و2و3 ديسمبر بالداخل ايام 10و11و12 ديسمبر.