خالد صلاح

الفراق

القارئة نجلاء نعيم تكتب: مبقتش أهتم

القارئة نجلاء نعيم تكتب: مبقتش أهتم

الخميس، 17 سبتمبر 2020 10:00 ص

كبرها يا عم مبقتش أهتم مش عارفة إن كان ده برود فعلا

القارئ محمد فؤاد الصياد يكتب: فاتنة الماضى‎

القارئ محمد فؤاد الصياد يكتب: فاتنة الماضى‎

الأحد، 13 سبتمبر 2020 08:00 م

عذرا... عذرا يا فاتنة الماضى...! لم يعد حبك سر حياتى

القارئ أحمد إبراهيم خليل يكتب: آسف يا سيدى

القارئ أحمد إبراهيم خليل يكتب: آسف يا سيدى

الأحد، 13 سبتمبر 2020 04:00 م

يا للدرجة دى كل القسوة دى ماسك فى إيدى

القارئ وائل عبد الودود حسين يكتب: سكة السلامة

القارئ وائل عبد الودود حسين يكتب: سكة السلامة

الإثنين، 31 أغسطس 2020 02:00 م

حبك عندى بقى شيء عادي بقى فعل قديم وماضي كان زمان يهز فؤادي

القارئ محمد فاروق يكتب: لا تبتعدى عنى

القارئ محمد فاروق يكتب: لا تبتعدى عنى

الجمعة، 21 أغسطس 2020 10:00 م

ارجوكى لا تبعدى عنى ... فغيابك حتما يقتلنى فإننى لا احتمل البعد ... او حتى غيابك عن عينى

القارئ محمد فؤاد الصياد يكتب: فكرنى ملاك

القارئ محمد فؤاد الصياد يكتب: فكرنى ملاك

الجمعة، 21 أغسطس 2020 02:00 م

أوعاك تفكرك أنى ملاك فاكر هاتبعد واستناك

القارئة علياء باز تكتب: أين ذهب الحب؟

القارئة علياء باز تكتب: أين ذهب الحب؟

الخميس، 20 أغسطس 2020 06:00 م

يحدث كثيرا أن تتزاحم العبارات وتمتلئ العيون بأجل التلميحات ويختنق الصدر بالكثير والكثير من الكلمات ولكن تظل الحروف عاجزة عن وصف ما قد نعانيه وسرد ما نشعر به ويظل شاخصا ومستقرا في الوجدان .. ويبقي السؤال الأبدي أين ذهب الحب؟.

 القارئة دينا أبو حلوة تكتب: ذكرى الرحيل الأبدى

القارئة دينا أبو حلوة تكتب: ذكرى الرحيل الأبدى

الإثنين، 17 أغسطس 2020 04:00 م

لم تشعر بنفسها إلا بعد ان أنهكها التعب حيثُ توقفت فجأة وانسحبت من تلك الدائرة الملتفة حولها أثناء رقصها في ذاك الحفل الصاخب الذي دُعيت إليه مؤخراً من قِبل إحدى رفاقها..

القارئة سمر عبد الوارث تكتب: غضب

القارئة سمر عبد الوارث تكتب: غضب

الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 12:00 م

”إلى أين؟“ قلتُها بصرامة بينما كنت تدير لي ظهرك مغلقاً أزرار قميصك المفضل لديّ.

القارئة سلوى نايل تكتب: رحيل

القارئة سلوى نايل تكتب: رحيل

الأحد، 26 يوليه 2020 12:00 م

وتوقفت نبضاتُ قلبك المسكين...وضاعت آخرُ بسمةٍ من الوجه الحزين..واختنقت الأنفاسُ ومات الأنين...

القارئ محمد عبدالله طاهر يكتب: ألف جرح

القارئ محمد عبدالله طاهر يكتب: ألف جرح

السبت، 11 يوليه 2020 12:00 م

ماشى وسايب جوايا قلبك كام ألف جرح كنا حبايب من يوم ما قلبك سقانى فرح

القارئة أية عبد الفتاح تكتب: ليتك هنا

القارئة أية عبد الفتاح تكتب: ليتك هنا

الإثنين، 06 يوليه 2020 04:00 م

أيا من يَسْكُن الفؤادَ ويحتويه ألا يكفيك ما فعلته بِه لقد أرهقني الحنينُ إليكَ

القارئة رنا محمد عبد الكريم تكتب: انطفاء بالإجبار

القارئة رنا محمد عبد الكريم تكتب: انطفاء بالإجبار

السبت، 04 يوليه 2020 12:00 م

كيف يتركنى هكذا دون أى سبب؟؟....... وكيف تنتهى قصة عشقنا بهذه الطريقه؟؟....

القارئ عبد الرحيم المرشدى يكتب: تاريخ من العطر‎

القارئ عبد الرحيم المرشدى يكتب: تاريخ من العطر‎

الأربعاء، 01 يوليه 2020 12:00 م

كم من صور في الفؤاد ... نحاول ألا نخبرها النبأ

القارئة ندى ياسر عبد الفتاح تكتب: إلى عزيزى الغائب

القارئة ندى ياسر عبد الفتاح تكتب: إلى عزيزى الغائب

الإثنين، 29 يونيو 2020 08:00 م

لا أعرف لِماذا أكتب لك تِلك الحروف المُبعثرة، وأنا أعرف حق المعرفة أنها لا فائدة منها، لا أصدق انك كَسرت تِلك الوعود الطاهرة التي كانت بيننا..

القارئة بسملة عوض تكتب: مكان وكان

القارئة بسملة عوض تكتب: مكان وكان

الإثنين، 29 يونيو 2020 06:00 م

أنا دويت جرحي وخلاص بقيت تمام لا هبص ع اللي فات حدوته خلصت من زمان

القارئ عبدالرحيم المرشدى يكتب: يزورنى طيفكِ

القارئ عبدالرحيم المرشدى يكتب: يزورنى طيفكِ

الأحد، 28 يونيو 2020 08:05 ص

في كل يوم يزورني طيفك.. يحمل شريط الذكريات

القارئ محمد عبد الباسط محمد يكتب: فكر يئن

القارئ محمد عبد الباسط محمد يكتب: فكر يئن

الجمعة، 26 يونيو 2020 09:00 م

وعينى فيمنْ عَشِقْتُ لمْ تَنَمِ وقلبى لِمَا فارِقْتُ... فى نَدَمِ وما أنَا إلَّا فى غمٍ وفى عدمِ

القارئة رحاب على خليل تكتب: رسالة إلى السماء

القارئة رحاب على خليل تكتب: رسالة إلى السماء

الأربعاء، 24 يونيو 2020 12:00 م

لا أكتب هذه الرسالة لشخص على قيد الحياة فأكتبها لشخص عزيز على قلبي غاب عن دنياي ولا أستطيع أن أراه وأن أتحدث معه ولا أعبر له عما بداخل قلبي..

القارئ إبراهيم العطار‎ يكتب: لسَّا مُوج البحر عالى لمَّا غِيبتى‎

القارئ إبراهيم العطار‎ يكتب: لسَّا مُوج البحر عالى لمَّا غِيبتى‎

الأحد، 21 يونيو 2020 08:00 ص

لسَّا مُوج البحر عالى لمَّا غِيبتى لسا نور الشمس غامق لما روحتي

الرجوع الى أعلى الصفحة