خالد صلاح

الشقاء

د. محمد سعيد حسب النبى يكتب: الرابح الأكبر

د. محمد سعيد حسب النبى يكتب: الرابح الأكبر

الثلاثاء، 15 مايو 2018 06:00 م

اصطحب أحد الأثرياء ابنه في رحلة إلى بلد فقير ليريه كيف يعيش الفقراء، وأمضيا فيها بضعة أيام في مزرعة لأسرة فقيرة معدمة ، وفي نهاية الرحلة سأل الأب الثري ابنه عن مدى إعجابه بالرحلة.

وائل عبد الودود حسين يكتب: لا ده كتير

وائل عبد الودود حسين يكتب: لا ده كتير

الثلاثاء، 20 يونيو 2017 04:00 م

لما تخرج وتسهر براحتك وبالساعات أستنى سعادتك

سامح لطف الله يكتب:  القلب المجنون

سامح لطف الله يكتب: القلب المجنون

الخميس، 06 أبريل 2017 04:00 م

ما عادت ضرباتك تؤلمنى ما عاد غيابك يشقينى لم تعد اللهفة تقتلنى

يا وجع القصبجى

يا وجع القصبجى

الجمعة، 31 مارس 2017 08:00 ص

دائمًا ما تهزمنى ملامح الشقاء هذه، وجه حاد وطيب، أليف وعفوف، رأس صغير، وعين مكسورة على لمعانها، لم أرَ له صورة واحدة يكسوها الابتسام، ولم أسمع له ضحك.

محمد خالد السباعى يكتب: عم محمد

محمد خالد السباعى يكتب: عم محمد

الإثنين، 03 أكتوبر 2016 04:00 ص

لم أستطع يومها أن أغفو ولو لبضع ساعات، فكانت كلماته تتردد فى أذنى كلما حاولت أن أغمض عينى، أتذكر أن الموقف لم يكن يستدعى كل هذا التفكير من قبلى

أحمد صفوت يكتب: غزلك محلول

أحمد صفوت يكتب: غزلك محلول

الثلاثاء، 17 نوفمبر 2015 10:09 م

بنسف تراب وبنطفح دم<br>عايشين أغراب وبننزف هم<br>رحاية يا دنيا وطاحنانا

مبروك عليك طقم العيد يا حلو

مبروك عليك طقم العيد يا حلو

الإثنين، 21 سبتمبر 2015 11:00 ص

نسى الأسطى "حمدى" كل شىء بمجرد أن لمحت عينه طقم العيد الجديد، فابن التسع سنوات، أبو ضحكة صافية وقلب زى الحليب، لا يخلع ثوب الشقا والبهدلة الذى يرتديه لمدة 361 يوما فى السنة.

الرجوع الى أعلى الصفحة