"البناء والتنمية": وثيقة الأمم المتحدة للمرأة تفكك الأسرة

الخميس، 14 مارس 2013 - 15:54

الأمم المتحدة الأمم المتحدة

كتب رامى نوار وكامل كامل

أدان حزب البناء والتنمية الوثيقة الصادرة عن الأمم المتحدة والتى تستعد لجنة مركز المرأة بالأمم المتحدة هذه الأيام لإقرارها.

وأكدَ هشام النجار عضو اللجنة الإعلامية بالحزب، فى تصريح صحفى له اليوم الخميس، أن الوثيقة تتضمن بنوداً خطيرة من شأنها تفكيك بنيان الأسرة المصرية وتمزيق نسيجها؛ فهى تدعو لمنح الفتاة الحرية الجنسية الكاملة وحرية اختيار جنسها وحرية اختيار جنس الشريك مع رفع سن الزواج وتوفير وسائل منع الحمل للمراهقات وتدريبهن على استخدامها مع إباحة الإجهاض للتخلص من الحمل غير المرغوب فيه، ومساواة المرأة الزانية بالزوجة الشرعية ومساواة أبناء الزنا بالأبناء الشرعيين مساواة كاملة فى الحقوق، وإعطاء الشواذ والبغايا كامل حقوقهم وتعزيز مكانتهم فى المجتمع مع إبداء كامل الاحترام لهم.

وأشارَ النجار إلى أن هذه القيم والمفاهيم المستوردة لا تناسب مجتمعاتنا المسلمة وتتناقض تماماً مع تعاليمنا الدينية وثوابتنا الأخلاقية، وتهدف فى الأساس لتحطيم كيان الأسرة المسلمة المتماسك والذى يُعتبر آخر حصون الأمة العربية والاسلامية الصامدة فى وجه الغزوات والهجمات الشرسة المتتابعة، مُؤكداً أن هذه المحاولة ليست الأولى فى هذا الاتجاه، نحو تحقيق تلك الغايات ولن تكون الأخيرة.

وأضاف هشام النجار، أن المنظمات الغربية تضطلع بمهمة خطيرة يتبناها أعداء الأمة وأعداء مصر على وجه التحديد؛ فهم بعدما نجحوا إلى حد بعيد فى تفكيك الأمة جغرافياً وطائفياً ومذهبياً وتقسيمها الى دويلات ومذاهب وفرق متناحرة متصارعة، يعمدون اليوم إلى الحصن الوحيد الذى بقى متماسكاً، وهو حصن الأسرة المسلمة التى تتمسك بقيم وثوابت دينها.

وأضاف أن الهدف واضح وهو أن تتفكك الأمة تماماً وتتمزق نهائياً، ولا يتبقى بها مجرد حصن متماسك قادر على المقاومة، ليسهلَ على الأعداء تماماً الاستمرار فى مسلسل نهب ثرواتنا ومواردنا وإخضاعنا للإرادة الغربية.







الأكثر تعليقاً