"الوطنية للتغيير" تطالب بالقبض على المتهمين بقتل طالب الهندسة بالسويس

الثلاثاء، 3 يوليو 2012 - 03:30

أحمد الكيلانى أحمد الكيلانى

السويس (أ ش أ)

قال أحمد الكيلانى، منسق الجمعية الوطنية للتغيير بالسويس، إن جريمة قتل الطالب بكلية الهندسة بالسويس على يد متطرفين لا يجب أن تمر هكذا، بل يجب القبض فورًا على الجناة.

وأضاف الكيلانى، فى تصريح له اليوم بهذا الصدد، "إننا لاحظنا خلال الفترة الماضية انتشار ظاهرة قيام متطرفين بالسير بكورنيش السويس ويقومون بمضايقة السيدات عن طريق مطالبتهن بارتداء زى معين، ولذلك يجب فوراً التصدى لهذه الظواهر بكل قوة ويجب عدم الصمت إمامها حتى لا تتكرر ويكون القادم أسوأ بهذا الشكل".

ومن جانبه، أكد أحمد محمود، أمين حزب الحرية والعدالة بالسويس، أن حادث مقتل طالب كلية الهندسة هو "فتنة" كبيرة يريد من دبرها أن يشق صف المجتمع، وقال "إننى أطاب المسئولين عن الأمن بالكشف عن غموض هذه القضية وكشف الحقيقة".

وأشار أحمد محمود إلى "أننى غير مقتنع بأن من قام بهذه الجريمة أعضاء جماعات دينية، لأننا فى السويس نرى الجميع يعيش بكل حرية ولا يوجد أحد يعترض طريق أحد، ومن يريد أن يشاهد ذلك فعليه بالذهاب إلى كورنيش السويس وسيتأكد بنفسه أن الحياة طبيعية".

وكان شاب من محافظة السويس يدعى أحمد حسين عيد (طالب بكلية الهندسة - 20 عاما) توفى مساء أمس بعد نقله إلى مستشفى الإسماعيلية الجامعى بعد قيام أشخاص ملتحين بطعنة بالقرب منطقة كورنيش بالسويس أثناء تواجد الشاب القتيل بالكورنيش بصحبة خطيبته.


موضوعات متعلقة..
الجماعة الإسلامية تنفى علاقتها بقتلة ضحية السويس

◄والد ضحية السويس: أرفض العزاء وسأقيم له عرسا فى كل أنحاء المحافظة

◄بيان يزعم وقوف هيئة الأمر بالمعروف وراء مقتل شاب السويس

◄إخوان السويس: قتلة طالب الهندسة إرهابيون لا يعرفون شيئا عن الإسلام

◄غداً.. مسيرة بجثمان ضحية ملتحى السويس.. ووالده: دماء ابنى لن تضيع

◄مصرع طالب بهندسة السويس.. ووالده يتهم ملتحين











الأكثر تعليقاً