اختبار جديد للدم يكشف عن مرض التهاب السحايا عند الأطفال فى ساعتين

الجمعة، 29 يونيو 2012 - 03:50

اختار دم فى معمل اختار دم فى معمل

لندن (أ.ش.أ)

صمم علماء بريطانيون بمنظمة حماية الصحة اختبار طبى جديد عن طريق أخذ عينات من الدم يكشف عن جرثومة النيسرية السحائية، وتسمم الدم، وحالات الالتهاب الرئوى، التى يصاب بها الأطفال من 6 أسابيع إلى 18 شهرا والتى تظهر نتيجته فى ساعتين فقط.

وقال الباحثون أن عدم فحص الطفل بعد الولادة مباشرة قد يعرضه للإصابة بتسمم الدم والالتهاب الرئوى، حيث أن هذه الجراثيم تسبِّب الانتان أو تعفن الدم من خلال عدوى فى مجرى الدم، كما يمكنها أن تسبب التهاب السحايا من خلال إصابة الغشاء المحيط بالدماغ والحبل الشوكى.

ولفت الباحثون إلى أن الأمراض التى تسببها تلك الجراثيم تتطور بسرعة وقد تسبب الوفاة أو بعض المشاكل الخطيرة والمزمنة مثل العمى أو التخلف العقلى أو بتر الأطراف، وقد أشارت الأرقام فى عام 2010 إلى أن هناك 506 أطفال يبلغون 3 أشهر فى بريطانيا وويلز وإيرلندا الشمالية قد شخصوا بالالتهابات السحائية، وحاليا يصاب بالمرض طفل من بين 8 أطفال.

ومرض التهاب السحايا هو التهاب البطانة التى تحيط بالدماغ وبالنخاع الشوكي، وتتسبب فيه جراثيم مختلفة أهمها البكتيريا والفيروسات ، وينتشر بين الناس من خلال الاتصال المباشر عبر السعال والزكام والتقبيل.







الأكثر قراءة