"القوات المسلحة" تطلق اسم مدينة "الجيش والشعب" على "الإسكان الاجتماعى".. وتؤكد: أنجزنا أكثر من 30% فى المشروع بحلوان.. ورصد 150 مليون جنيه لتنفيذ مشروعات بشمال وجنوب سيناء

الإثنين، 5 مارس 2012 - 14:32

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتبت هبة حسام الدين

أكد اللواء طاهر عبد الله طه، رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة انه لا يمكن للقوات المسلحة أن تفرض رأيها على القضاء المصرى فيما يخص قضية التمويل الأجنبى، مؤكدا أنه من الناحية السياسية توجد علاقة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية يجب عمل حسابها فى مثل هذا الموقف السياسى.

وأوضح اللواء طه أنه تم إنجاز أكثر من 30% حتى الآن فى تنفيذ أعمال مشروع الإسكان الاجتماعى الجديد "مشروع المليون وحدة سكنية لمحدودى الدخل" الذى تنفذ القوات المسلحة جزءا منه يقدر بـ20 ألف وحدة سكنية، منها 6 آلاف وحدة فى محافظة حلوان بمدينة 15 مايو و6 آلاف 192 وحدة أخرى بمدينة برج العرب الجديدة بالإسكندرية، لافتا إلى أنه سيتم تحديد باقى المحافظات الأكثر احتياجا للإسكان محدودى الدخل لينفذ بها باقى الـ20 ألف وحدة سكنية التى تنفذها القوات المسلحة ضمن مشروع الدولة للإسكان الاجتماعى، والذى تنشئ من خلاله مليون وحدة سكنية لمحدودى الدخل على مدى خمس سنوات.

وقال طه فى تصريحات صحفية اليوم، الاثنين، عقب جولة ميدانية فى المشروع المنفذ بمدينة 15 مايو أن المدينتين السكنيتين اللاتى تقيمهما القوات المسلحة فى مايو وبرج العرب الجديدة تم تسميتهما بمدينتى "الجيش والشعب"، وذلك بناء على الصيحات التى سادت بعد ثورة يناير بأن "الجيش والشعب إيد واحدة"، موضحا أنه بنهاية العام الجارى سيكون الجيش انتهى من بناء كل هذه الوحدات بشكل كامل، سواء بالمرافق أو الخدمات، وبمساحة صافية للوحدة 80 مترا مربعا، على أن يتم بعدها تسليم هذه الوحدات لوزارة الإسكان لتتولى هى توزيعها على مستحقيها من محدودى الدخل.

وأشار رئيس الإدارة الهندسية إلى أنه بالنسبة لما تم إنجازه فى مدينة برج العرب الجديدة حتى الآن والتى يسير العمل فيها بالتوازى مع العمل فى مدينة 15 مايو وصلت إلى 20% حتى الآن، مضيفا أن من المشروعات التى تنفذها القوات المسلحة حاليا بالتنسيق مع وزارة الإسكان أيضا هو تنفيذ 70 كيلو مترا من الطريق الدائرى الإقليمى، والذى سيتم الانتهاء منه فى العام القادم، بالإضافة إلى الانتهاء من تنفيذ 1024 وحدة سكنية فى وادى كركر بالنوبة، والذى يبعد 15 كم عن أسوان، لافتا إلى أن هذه الوحدات منفذة كاملة المرافق وجار مراجعة أسماء المستحقين لهذه الوحدات من النوبيين، بالتنسيق مع محافظ أسوان لتوزيع الوحدات قريبا بناء على تعليمات المشير حسين طنطاوى.

وأضاف طه أن تكلفة الوحدة التى تنفذها القوات المسلحة حاليا فى مشروع الإسكان الاجتماعى الجديد تصل إلى 100 ألف جنيه بخلاف حساب تكلفة المرافق على الوحدة من طرق وصرف صحى ومياه وكهرباء.

وعلى صعيد آخر قال رئيس الإدارة الهندسية إنه تم رصد 150 مليون جنيه من القوات المسلحة لتنفيذ مشروعات تنموية فى سيناء، جارى الانتهاء من البعض منها خلال العام الحالى، على أن يتم استكمال المتبقى من هذه المشروعات كإنشاء محطات لمياه الشرب والصرف الصحى بالتوالى، لافتا إلى أنه بالنسبة للخطط التى تتقدم لتنفيذ مشروعات فى سيناء يتم دراستها جيدا من قبل القوات المسلحة، وذلك من جميع الجوانب لمعرفة عائد أى مشروع سيتم تنفيذه بسيناء، سواء من الناحية المالية أو الاجتماعية، وكذلك الناحية السياسية أو العسكرية.

وأضاف أن مساحة المشروع الاجتماعى بمدينة 15 مايو تبلغ 92 فدانا، أى ما يعادل 388 ألف متر مربع سيتم بناء الوحدات السكنية على 22% من إجمالى المساحة أى ما يعادل 88 ألف متر مربع، على أن تشمل باقى المساحة إنشاء الخدمات والطرق وأماكن انتظار السيارات والمسطحات الخضراء، مؤكدا أن المشروع سيتم تسليمه كاملا بالمرافق والخدمات سواء الإدارية أو الأمنية أو الصحية أو التعليمية.

وأشار رئيس الإدارة الهندسية إلى أن الخدمات التى سيتضمنها هذا المشروع "6 حضانات، مركز تجارى، 4 مناطق للمحلات التجارية، عيادة طبية شاملة، مناطق خدمية وإدارية، مسطحات خضراء، وأماكن انتظار للسيارات"، موضحا أنه تم البدء فى تجهيز هذا الموقع منذ شهر تقريبيا، حيث إن هذه الأراضى قامت القوات المسلحة بالتبرع بها لتنفيذ الوحدات عليها، لافتا إلى أنه تم البدء فى بداية الشهر الجارى فى تجهيز هذه الأراضى من إزالة للصخور الموجودة بها والبدء فى أعمال الحفر.

وأكد أنه بعد الانتهاء من هذا المشروع فى نهاية ديسمبر 2012 سيتم تسليمه لوزارة الإسكان لتقوم بافتتاحه وتسليمه للحاجزين فى يناير 2013، مشيرا إلى أنه سيكون هناك تنسيق بين وزارة الدفاع ووزارة الإسكان فى تحديد سعر هذه الوحدات.

وأوضح أنه بالنسبة لمواصفات الوحدة سيقوم الجيش بتنفيذها بمساحة 80 مترا صافى، أى سيكون إجمالى مساحة الوحدة الواحدة 100 متر مربع شاملة الخدمات، لافتا إلى أن الوحدة ستشمل "3 غرف وصالة" بمساحات جيدة، وذلك حرصا على عدم قيام المستفيد بها فيما بعد بالاضطرار لترك وحدته والبحث عن وحدة أكبر، مؤكدا أنه سيتم الالتزام بالمواصفات الأساسية التى حددتها وزارة الإسكان لتنفيذ وحدات مشروع الإسكان الاجتماعى الجديد، ولكن إذا وجدت ميزة يمكن أن تضيفها القوات المسلحة فى التنفيذ ستقوم بذلك.

وأضاف أن تنفيذ هذه الوحدات سيكون بسعر التكلفة، لافتا إلى أنه فى حالة توفير أى عائد مادى سيوجه لتحديث المعدات وتطويرها بنظم جديدة تساهم فى الإسراع فى تنفيذ المشروع، مشيرا إلى أن مواقع أراضى مدينة 15 مايو يوجد بها المرافق الأساسية فقط، لافتا إلى أن شبكة المرافق الداخلية ستقوم القوات المسلحة بتنفيذها مع تنفيذ العمارات السكنية، موضحا أنه بالرغم من أن الجيش دوره هو القتال فى الحروب، إلا أن المشير حسين طنطاوى أصدر تعليماته بتشغيل كل الشركات المدنية التابعة للقوات المسلحة والبالغة 60 شركة فى تنفيذ مشروعات الإسكان، طالما نحن فى وقت السلم، مؤكدا أن ذلك يعتبر فى ذات الوقت تدريبا عمليا وواقعيا وراقيا للإدارات الهندسية بالجيش المتخصصة فى هذه المهام، والتى يوجد لديها فائض فى الإمكانيات حاليا طالما نحن فى وقت السلم.

وقال طه إنه إذا وجدت أى أراض لدى القوات المسلحة جاهزة بالمرافق ويحتاجها هذا المشروع الاجتماعى سيتم التبرع بها على الفور، مشيرا إلى أنه تم البدء بهذا الموقع "15 مايو" فى وسط القاهرة لأنه موقع جاهز بالمرافق، لذا يعتبر الأسهل لنبدأ به وندخل من خلاله فى الخدمة لتنفيذ مشروع الإسكان الاجتماعى الجديد، وذلك لحين تجهيز مواقع أخرى بالصحراء وتوفير المرافق لها.

وأكد أن وحدات هذا المشروع مخصصة للمواطنين فقط دون ضباط الجيش، قائلا "ضباط القوات المسلحة يتم توفير السكن لهم من خلال صندوق خاص بالجيش، وفى حالة احتياجهم لمساكن لهم فى محافظات لا يوجد بها سكن للجيش نقوم بالحصول على ذلك من خلال نسبة من الإسكان الشعبى بالتنسيق مع وزارة الإسكان، ولكن فى هذا المشروع الاجتماعى لا توجد أى نسبة لضباط القوات المسلحة.

وأضاف، تنفيذ باقى الـ20 ألف وحدة التى ستنشئهم القوات المسلحة سيتم فى المحافظات التى ستوفر لنا أراض بها مرافق، لافتا إلى أنه لم يتم تحديد هذه المحافظات حتى الآن، موضحا أن التكلفة الإجمالية للـ20 ألف وحدة تبلغ 2 مليار جنيه تبرعت بهم القوات المسلحة دون حساب سعر الأرض، حيث إن المليارين موجهين لبناء الوحدات السكنية فقط.

تجدر الإشارة إلى أنه رافق اللواء طاهر عبد الله طه، رئيس الإدارة الهندسية بالقوات المسلحة، فى جولة اليوم بالمشروع الاجتماعى بـ15 مايو اللواء محمود مغاورى، رئيس الجهاز المركزى للتعمير بوزارة الإسكان واللواء كمال الدين حسين النائب الأول لرئيس مجلس إدارة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، والمهندس جمال طلعت رئيس جهاز مدينة 15 مايو.











الأكثر قراءة