حدائق الفيلات بدلاً من "القاعات" لحفلات الزفاف

الخميس، 15 سبتمبر 2011 - 18:47

حفل زفاف فى حديقة حفل زفاف فى حديقة

كتبت دعاء حسام الدين

فى ليالى الصيف يفضل العروسان إقامة حفلات الخطوبة والزفاف فى الأماكن المفتوحة، وأصبح جديد هذه الحفلات إقامتها فى حديقة فيلا بالمنصورية أو زايد أو طريق مصر- إسكندرية الصحراوى، وذلك بعد أن قرر أصحاب بعض الفيلات تأجيرها لهذا الغرض لمدة يوم واحد فقط، وإذا رغب العروسان فى قضاء أيام من شهر العسل بها، فلا مانع.

وتقول نور الله مصممة الأفراح والحفلات: كثير من العرائس يقررون إقامة حفلاتهم فى أماكن مفتوحة مثل الفيلات، حيث التمتع بالطبيعة والمناظر الطبيعية الخلابة، خاصة وأن هذه الفيلات يكون بعضها على النيل أو فى المناطق الجديدة، حيث الهواء الطلق، فقد يمل البعض من الأجواء التقليدية التى تشمل السلالم والكراسى والطاولات المحدودة الأفكار، ويرجع الإقبال على هذه الأماكن، لأن تكلفتها تكون مثل قاعات الأندية والفنادق، بالإضافة لوجود حرية للتلاعب بديكور الحفل وتنظيمه، وتناسق الألوان، خاصة عندما يتعامل مصمم الحفل على الفرح، وكأنه قصة لها بداية ونهاية، ومحاولة الدمج بين "السنتر بيس" التى يتم وضعها على الطاولات مع "الكوشة".

أما فى الأماكن المفتوحة يعتمد الديكور أولا وأخيرا على الورود المتنوعة على حسب الأذواق، ولكن فى القاعات المغلقة يكون الاعتماد الكبير على الإكسسوارات، كذلك تختلف فقرة التصوير فى المناطق المغلقة عن المفتوحة، فالتصوير فى الفيلا يبدأ قبل بداية الحفل، وتنتهى لتبدأ فقرات الحفل، عكس أفراح القاعات، حيث يظل "الكاميرا مان" يجوب القاعة طوال مدة إقامة الحفل.

وتشير نور الله إلى أن الأفراح فى المناطق المفتوحة لا تلتزم بأوقات وساعات محددة، ففى أى وقت يبدأ وينتهى العرس، ومن التقاليع الجديدة فى الأفراح، والتى ظهرت مؤخرا، وهى إقامة الحفل فى خيمة وتصميم الديكور والأجواء على أساس وجود هذه الخيمة.

وتضيف نور أنه لابد مراعاة أن يكون العرس إذا كان فى منطقة مفتوحة بعيدا عن شهور الشتاء حتى لا يحدث هطول أمطار يتسبب فى فساد اليوم.