تخفيض أقساط "التاكسى الأبيض"لـ 550 جنيهًا

الخميس، 17 مارس 2011 - 19:40

سمير رضوان وزير المالية سمير رضوان وزير المالية

كتبت منى ضياء

تظاهر العشرات من سائقى التاكسى، اليوم الخميس، أمام وزارة المالية مطالبين بإلغاء الأقساط الشهرية بعدما تردد أن المشروع ممول بالكامل من منظمة البيئة العالمية، على أن يحصل السائقون على السيارات الجديدة مقابل "تخريد" السيارات القديمة مجانا وهو ما نفاه وزير المالية الأسبوع الماضى.

وأكد السائقون استمرار اعتصامهم أمام الوزارة لحين تحقيق مطالبهم، وعلى إثر ذلك سارع أحد ضباط الجيش بمحاولة تهدئة السائقين وحصل منهم على بيان يجمع مطالبهم لتقديمها لمسئولى الوزارة ومفاوضتهم للوصول لحل عاجل لمشكلة السائقين، وعقب لقائه بالمستشار أيمن جوهر، مساعد وزير المالية، أكد ضابط الجيش للسائقين أن الوزارة أرسلت خطابا لجميع البنوك المشاركة بالمشروع وهى مصر والإسكندرية والأهلى بتاريخ اليوم لتأجيل الأقساط ثلاثة أشهر من يناير حتى مارس الجارى نظرا للظروف الاقتصادية وإجبار البنوك على عدم فرض أى غرامات على الأقساط التى لم تدفع.

وبالنسبة لما يتعلق بتأكيد السائقين أن المالية باعت السيارات القديمة خردة مقابل منح السائقين 5 آلاف جنيه فقط، رغم أنها تساوى أكثر من ذلك، قال الضابط إن مستشار الوزير أكد له أن الوزارة باعت السيارات بمبلغ ضعيف جدا، وطمأن السائقين أنه سوف يطلع على عقود بيع السيارات القديمة وفى حالة زيادتها على 5 آلاف جنيه سيحصلون على الفرق بالكامل.

وأعلن أن وزارة المالية سترسل بيانا غدا الجمعة لكل الصحف لما توصلت إليه مفاوضاته مع وزير المالية حتى نهاية اليوم.

وأعلن الضابط موافقة المالية على تخفيض الأقساط الشهرية إلى 550 جنيها، على أن تدرس الوزارة إمكانية تحملها أو شركة الدعاية فروق الأقساط الشهرية التى تصل إلى 1400 جنيه فى المتوسط، كما أرسلت الوزارة خطابا لمصلحة الضرائب لتأجيل تحصيل الضرائب على التاكسى وإرسال نسخة من الخطاب لإدارة المرور على أن تجدد التراخيص تلقائيا دون شرط دفع كافة الضرائب على السيارة.

وأكد الضابط إرسال وزارة المالية تعليمات للبنوك بتسليم كل صاحب سيارة نسخة من عقده مع البنك، حيث كانت البنوك ترفض تسليم السائقين نسخا من العقود الموقعة، وأضاف أن باقى المطالب سيتم عرضها على المالية ومنها تأجيل الأقساط حتى شهر أكتوبر أو نوفمبر المقبل، وتخفيض أقساط سيارات اللادا واسبرانزا 113 لأقل من 500 جنيه، وبحث إمكانية هذا بالإضافة إلى حق السائق الذى يملك مبلغا ماليا الحصول على السيارة الكاش.