" />

ما علاج الفتق الإربى عند الأطفال؟

الجمعة، 3 ديسمبر 2010 - 23:15

 مرض الفتق الإربى عند الأطفال - صورة أرشيفية مرض الفتق الإربى عند الأطفال - صورة أرشيفية

كتبت سارة حجاج

أرسل لنا القارئ "م.م" يسأل أجريت جراحة الفتق الإربى لابنى وعمره (عامان) وبعد شهرين من إجراء العملية عاد الفتق مرة أخرى، والآن هو عمره خمسة أعوام، فهل هو معرض للاختناق المعوى؟ وهل يمكن إجراء العملية وعمل شبكة وهو فى هذا العمر؟

يجيب عن هذا السؤال الدكتور طلعت حسن سالم أستاذ طب الأطفال وحديثى الولادة جامعة الأزهر وعضو الجمعية المصرية لصحة وسلامة الطفل وعلاج سلوك الأطفال، قائلاً: يجب الإسراع بعرض الطفل على الطبيب لفحصه، وذلك لمعرفة مكان الفتق وهناك احتمالين لهذه الحالة.

الاحتمال الأول: وهو أن يكون الفتق فى نفس المكان الذى أجريت فيه العملية السابقة، وهو احتمال ضعيف جداً ونادر الحدوث ويرجع عادة إلى عدم مهارة الطبيب الجراح الذى قام بإجراء هذه العملية وفى هذه الحالة يجب إجراء العملية مرة أخرى وبصورة سريعة.

الاحتمال الثانى: وهو الأكثر ترجيحاً والأكثر انتشاراً، وهو أن الفتق حدث فى مكان مختلف غالباً ما يكون الجهة الأخرى من الفتق القديم وفى هذه الحالة ينصح بعرض الطفل على أخصائى جراحة أو مسالك بولية لفحصه جراحياً وتحديد مكان الفتق وحجمه، وهل تسبب بوجود اختناقات أم لا.

ويجب أن نعلم أن احتمالية حدوث هذه الحالة تزيد بشكل كبير فى حالة وجود بعض العوامل المساعدة مثل إصابة الطفل بكحة مزمنة أو حالات انتفاخات متكررة، وفى هذه الحالة ينصح بعلاج هذه العوامل بشكل نهائى قبل اتخاذ أى إجراء جراحى حتى لا تعود هذه المشكلة للظهور مرة أخرى، وذلك عن طريق معالجة أسباب الكحة وتجنب تكرارها بشكل مزمن أو إعطاء الطفل بعض المطهرات المعوية فى حالة وجود انتفاخات.











الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً