محكمة دبى الجنائية تحاكم مخرجاً مصرياً بتهمة الاتجار فى البشر

الأربعاء، 18 أغسطس 2010 - 12:30

محاكمة المخرج بتهمة إجبار فتاة مغربية على العمل فى الدعارة محاكمة المخرج بتهمة إجبار فتاة مغربية على العمل فى الدعارة

كتبت ميريت إبراهيم

قامت محكمة دبى الجنائية بتوجيه تهمة الاتجار بالبشر لثلاثة أشخاص يقيمون بالإمارات من بينهم مخرج مصرى.

وذكر موقع "الإمارات 24" أن شرطة دبى ألقت القبض على "م.م.س" رجل أعمال لبنانى يبلغ 24 عاما، و"أ.م.س" مخرج مصرى عمره 35 عاما و"أ.س" مندوبة مبيعات مغربية عمرها 25 عاما، ووجهت إليهم تهمة إحضار فتاة مغربية إلى الإمارات وإجبارها على العمل فى الدعارة.

كما أوضحت قوات الشرطة أنها صادرت جوازات سفر تخص عددا من الفتيات المغربيات، بالإضافة إلى عدد من الصور لنساء فى أوضاع مغرية، من منزل اثنين من المتهمين، كما عثرت القوات التى داهمت المنزل على وثائق تضم أسماء سيدات بالإضافة إلى توثيق مبالغ مالية.

وأوضح الضابط خلال جلسة محاكمة المتهمين، أنه لا يتذكر إذا كانت الأسماء الموجودة هى ذاتها الموجودة فى جوازات السفر التى صودرت.

وقد أنكر المتهمون الاتهامات الموجهة إليهم، بينما قالت الضحية خلال جلسة الاستماع إن المتهمة المغربية أقنعتها بتوفير فرصة عمل لها بالإمارات، وجعلتها توقع على إصالات أمانة بقيمة 50 ألف درهم إماراتى، وعند وصولها إلى دبى أخذت منها جواز السفر الخاص بها، وقامت بتصويرها فى عدة أوضاع، ثم احتجزتها فى الشقة وتم إجبارها على ممارسة الدعارة.

وأشارت الضحية إلى أنها استطاعت الهرب أثناء موعد مع أحد الزبائن خارج الشقة، وذهبت على الفور إلى الشرطة، وأبلغت بالواقعة، وقد تم تأجيل الجلسة إلى 19 سبتمبر القادم لسماع الشهود.







الأكثر قراءة