على الـ"فيس بوك"..

"الحاجة فتحية" تطلق الأمثال الشبابية

السبت، 3 يوليو 2010 - 15:16

أصبح الـ أصبح الـ"فيس بوك" مصدرا للأمثال "الشبابية" حيث تم تدشين جروب "الحاجة فتحية للأمثال الشبابية"

كتبت سارة عزو

"الحظ لما يواتى.. يخلصنى من حماتى"، و"يا دار ما دخلك لحمة"، و"يا واخدنى فى حبك على سهوه دوّب لى صباعك فى القهوة"، هى بعض نماذج الأمثال "الشبابية" التى يتداولها الشباب الآن فيما بينهم على صفحات الـ"فيس بوك" الذى لم يعد الـ"فيس بوك" موقعا إلكترونيا واجتماعيا للتعارف واكتساب الصداقات فقط، بل أصبح مصدرا للأمثال "الشبابية"، حيث دشن مؤخرا أحد ناشطى الـ"فيس بوك" صفحة باسم "الحاجة فتحية للأمثال الشبابية".

غيرت الصفحة من مفهوم الأمثال الشعبية التى نتداولها مع مرور السنين التى عمل على تطويرها الشباب لتتناسب مع حياتهم الآنية، وتتهكم على الحياة التى نعيشها، فبعد أن كان المثل الشعبى والتراثى الذى تناقلته الأجيال "اكفى القدرة على فومها تطلع البنت لأمها"، أصبح المثل الشبابى يقول: "اكفى القدرة على فومها يدلق الفول منها".

وصدر مؤخرا عن "الحاجة فتحية" مجموعة من الأمثال الشبابية ومنها: "يا داخل بين البصلة وقشرتها حط قطرة علشان هتدمع من ريحتها"، و"جايبلى ساعة ماركة هدية ومن ساعتها مسبشى إيديا"، "اطبخى يا جارية الأنبوبة فاضية يا سيدى"، و"طلعت فوق السطوح هز الهوا كمى كل العيال اتجوزوا وانا لسة جنب أمى"، و"العروسة للعريس خلى الكل يفرح ويهيص"، و"عين الحسود تهد العمود"، و"إن كبر ابنك قوله يا مان"، و"الظروف خلت المعزة خروف"، و"if u want to be happy، و"ارمى الكتاب وصلى عالنبى"، و"من حشش مات ومن مات فات وكل ما هو آت آت"، و"العب حديد وخليك عنيد تشوف الحياة بشكل جديد"، و"إللى يخاف من العفريت يعمل عبيط"، و"زراير الكيبورد مش زى بعضها"، و"لو حاسس إنك لوحدك ومحدش سائل فيك.. ولع فى نفسك هتلاقى كل الناس حواليك".

يذكر بلوغ عدد محبى الحاجة فتحية للأمثال الشبابية ما يزيد عن 55 ألف شخص.







الأكثر تعليقاً