عدد سكان إسرائيل يصل إلى 7,5 مليون نسمة.. وزير الدفاع الإسرائيلى ينتقد ملك الأردن.. مبعوث السلام الأمريكى يصل الأسبوع المقبل للمنطقة

الإثنين، 19 أبريل 2010 - 18:03


إذاعة صوت إسرائيل
وزير الدفاع الإسرائيلى ينتقد ملك الأردن ضمنياً فى حديث له مع الإذاعة

قال وزير الدفاع إيهود باراك فى حوار له مع الإذاعة إنه ما من سبب لنشوب حرب فى المنطقة فى الصيف المقبل مؤكدا أن إسرائيل لا تنوى شن أى هجوم فى الناحية الشمالية. وأعرب باراك عن استغرابه من تصريحات الملك عبد الله التى قال فيها إن هناك حربا ستندلع الصيف المقبل وإن الأردن اتحذ احتياطاته فى هذا الصدد معربا فى الوقت ذاته عن أمله فى ألا يطرأ تدهور على الوضع الأمنى فى مناطق أخرى وشدد على ضرورة السعى باستمرار لدفع المسيرة السياسية لان بديل ذلك أسوأ منه.

وأضاف باراك قائلا إن إسرائيل تمتلك ما يكفى من القوة والثقة بالذات للتوصل إلى تسوية تعتمد على مبدأ الدولتين وإذا تبين أن التوصل إلى مثل هذه التسوية أصبح غير ممكن فليعلم الجميع أن المسئولية عن ذلك تقع على عاتق الطرف الآخر.

وأضاف أيضا أن التوتر فى العلاقات مع الولايات المتحدة ليس من مصلحة إسرائيل داعيا الى تغيير هذا الوضع بصورة جذرية من خلال أطلاق مبادرة سياسية إسرائيلية تتعامل مع جميع القضايا الجوهرية للنزاع فى المنطقة، وقال إنه إذا اقتضى هذا الأمر توسيع الحكومة فيجب القيام بذلك.

وأكد باراك أن فرض تسوية على الأطراف ليس الطريق الصحيح لتحقيق النتائج فى الشرق الأوسط، وعلى صعيد آخر أكد باراك مجددا أنه يجب على الحكومة أن تقوم بكل ما هو ممكن ومناسب لإعادة الجندى المختطف جلعاد شاليط إلى ذويه بسرعة معترفا بأن الحكومة فشلت فى هذا الاختبار.

وزير الدفاع الأمريكى يهدد باتخاذ "إستراتيجية متنوعة" ضد إيران

أكد وزير الدفاع الأمريكى روبرت جيتس فى تصريحات له أن بلاده مستعدة لاتخاذ خطوات متنوعة لم يشر إليها للتعامل مع المشروع النووى الإيرانى. وأقر جيتس بأنه رفع إلى البيت الأبيض فى مطلع العام الماضى مذكرة حول مشروع إيران النووى نافيا مع ذلك أن تكون هذه المذكرة بمثابة تحذير وإنما تطرح بعض الأسئلة وتشتمل على الخطوات الواجب اتخاذها تجاه إيران.

وأشارت الإذاعة إلى ما نشرته أخيرا صحيفة نيو يورك تايمز الأمريكية من أن جيتس حذر فى هذه المذكرة من أن الولايات المتحدة لا تملك إستراتيجية فعالة على المدى الطويل لمواجهة البرنامج النووى الإيرانى.

وزعمت الإذاعة فى تقريرها الرئيسى الذى نشرته صباح اليوم عبر موقعها على الإنترنت أن هذه المذكرة دفعت وزارة الدفاع الأمريكية والبيت الأبيض ووكالات الاستخبارات للعمل على سيناريوهات جديدة لطرحها على الرئيس باراك أوباما، وهى السيناريوهات التى تتضمن الخيارات المطروحة للدرس خصوصا عمليات عسكرية سرية ضد إيران إن لم ترغمها العقوبات الدولية على التراجع عن رغبتها فى اقتناء السلاح النووى.

وزيرة الخارجية الأمريكية تتعهد بضمان حماية أمن إسرائيل إلى الأبد
صرحت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون بأن الولايات المتحدة لن تتردد فى حماية أمن إسرائيل وضمان مستقبلها مؤكدة التزامها والتزام الرئيس باراك أوباما الشخصى بذلك .

وقالت كلينتون فى رسالة تهنئة وجهتها الى إسرائيل بمناسبة إقامتها الثانية والستين لافتة إلى أن الرئيس الأمريكى الراحل هارى ترومان أعلن عن اعتراف الولايات المتحدة بدولة إسرائيل بعد مرور احدى عشرة دقيقة فقط على إعلان قيامها وبقيت الولايات المتحدة منذ ذلك الحين تقف إلى جانب إسرائيل وستواصل القيام بذلك انطلاقا من التحالف الإستراتيجى بين البلدين والقيم والمبادئ المشتركة لهما. وأشارت كلينتون إلى أن إسرائيل تواجه اليوم تحديات تعتبر الأكبر فى تاريخها ولكن طاقاتها وقدراتها هى اليوم أكبر من أى وقت مضى.

عدد سكان إسرائيل يصل إلى قرابة السبعة ملايين ونصف المليون
عرض موقع الإذاعة للإحصائية العامة الخاصة بعدد سكان إسرائيل والذين بلغوا 7,587,000 نسمة 5,726,000 منهم من اليهود بينما 1,548,000منهم من العرب

وحذرت عدد من المنظمات اليهودية من تصاعد ما أسمته بهذا العدد الكبير والخطير للعرب مشيرة إلى ضرورة توخى الحذر فى التعامل مع هذا العدد الذى وصفته بالاستفزازى.


صحيفة يديعوت أحرونوت

الأمم المتحدة تتحرك لاحتواء الأزمة بين سوريا ولبنان وإسرائيل
‏كشفت مصادر دبلوماسية للصحيفة عن أن موفدا رفيع المستوى من الأمم المتحدة ربما يصل إلى لبنان وبعض دول المنطقة ومنها سوريا وإسرائيل خلال الأيام المقبلة فى مسعى لاحتواء التوتر المتصاعد بعد موجة التصريحات والتحديات المتبادلة بين لبنان وسوريا وإسرائيل.

وأضافت هذه المصادر أن قلقا بالغا يسود الأمانة العامة للأمم المتحدة جراء ما وصفته الصحيفة بالأجواء المشحونة فى الشرق الأوسط موضحة أن إسرائيل ستسعى إلى احتواء التوتر المتصاعد بعد موجة التصريحات والتحديات المتبادلة بين لبنان وسوريا وإسرائيل.

ملكة الأردن تعلن عن ترميم مدارس فلسطينية بالقدس
أبرز موقع الصحيفة إعلان الملكة الاردنية رانيا أمس الأحد عن إطلاق مشروع لدعم مدارس فلسطينية فى شرق القدس، وهو المشروع الذى سيتم بمقتضاه ترميم عدد من المدارس العربية وتوسيعها وتأهيل المعلمين بها.

وحذر التقرير الذى وضعته الصحيفة من خطورة السياسة التى تنتهجها الملكة رانيا معتبرة أن هذا تدخل سافر فيما أسمته بشئون العاصمة الإسرائيلية خاصة وأن إسرائيل تعتبر العرب فى القدس بمثابة أقلية يجب الاهتمام بها غير أن ما تقوم به الملكة رانيا يمثل استفزازا سافرا إلى إسرائيل يجب الرد عليه.


صحيفة معاريف

الولايات المتحدة تعيد فتح المدرسة الأمريكية فى دمشق
أبرزت الصحيفة الاتصالات التى تمت خلال الفترة الأخيرة بين كلا من دمشق وواشنطن حيث أبلغت الأولى الثانية إمكانية إعادة فتح المدرسة الأمريكية فى دمشق بعد مرور نحو سنتين على إغلاقها.

وعرض موقع الصحيفة عبر الإنترنت التصريحات التى أدلى بها الناطق باسم السفارة الأمريكية فى دمشق من أن واشنطن ترحب بالموقف السورى وتدرس إمكانات إعادة فتح المدرسة للموسم الدراسى المقبل. غير أن الصحيفة ذكرت صراحة بأنه لم يصدر تأكيد سورى على تلك التصريحات.

ابن رئيس وزراء إسرائيل مرشح للفوز بجائزة حفظ التوراة
تحت عنوان "ساعة الامتحان يكرم المرء أو يهان" أوضحت الصحيفة أن أفنير الأبن الأكبر لنتنياهو سيجرى اليوم امتحانا شفويا للفوز بجائزة "حفظه التوراة عبر العالم" حيث سيمثل إسرائيل فى هذه المسابقة وهو ما سبب قلقا واسعا وارتباكا فى منزل رئيس الوزراء الذى يرغب نجله فى الفوز بهذا السباق.

وأوضحت الصحيفة أن عدد المشاركين الذين سيتنافسون فى هذه المسابقة بلغ سبعة وأربعين يهوديا من اثنين وعشرين دولة، وسيبدأ التنافس الساعة الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم فى قاعة مسرح القدس كما سيحضر المسابقة رئيس الوزراء نتنياهو ووزير التربية والتعليم، وطبقا للقواعد المتبعة فى هذه المسابقة فإن نتنياهو بصفته رئيس وزراء إسرائيل سيطرح على المتسابقين سؤالا، وهو السؤال الذى سينهى المسابقة.

وزير إسرائيلى: تل أبيب لا ترغب فى حكم الفلسطينيين

قال الوزير موشيه يعالون إن إسرائيل لا ترغب فى حكم الفلسطينيين، موضحا أن الفلسطينيين يتشبثون بمواقفهم ولم يتحركوا منها قيد أنملة منذ اتفاقات أوسلو الأمر الذى أدى إلى هذا الجمود السياسى القائم حاليا.

وأكد يعالون أن إسرائيل لم ولن تترك السيطرة على المناطق المحتلة عام 1967 مشيرا إلى أنها تعتبر بمثابة رادع ومدافع إستراتيجى عن إسرائيل غير أن الوضع الحالى يتطلب ضرورة إيجاد حل لمشكلة هؤلاء الفلسطينيين التى تتفاقم بصورة يومية.


صحيفة هاآرتس

دكتوراه أردوجان الفلسطينية تثير قلق إسرائيل
أثارت شهادة الدكتوراة التى منحتها الجامعة الإسلامية فى غزة إلى رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوجان قلق إسرائيل بقوة خاصة وأن الجامعة أشارت صراحة إلى أن الهدف الرئيسى من هذه الشهادة هو تقديرها لجهود أردوجان الكبيرة والمتواصلة فى مساندة الشعب الفلسطينى وقضيته العادلة موضحة أن المواقف التى اتخذها أردوجان لدعم القضية الفلسطينية والوقوف بجانب الشعب الفلسطينى الصامد فى أرضه لم يتخذها الكثير من الزعماء العرب.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأنباء الواردة من غزة تشير صراحة إلى أن الفلسطينيين يثقون بأردوجان ويعتبرونه بمثابة الزعيم الأول والأوحد بالمنطقة والعالم الذى يقف بجانبهم. رئيس الوزراء الفلسطيني: مبعوث السلام الأمريكى يصل للمنطقة بداية الأسبوع المقبل بلا أى جديد

قال رئيس الوزراء الفلسطينى سلام فياض فى تصريحات نسبتها له الصحيفة إن المبعوث الأمريكى لعملية السلام جورج ميتشيل سيصل الأسبوع المقبل إلى المنطقة فى زيارة تستمر عشرة أيام ولكنه لا يحمل فى جعبته أى مبادرة جديدة

وأضاف فياض أن الإدارة الأمريكية لم تخبر القيادة الفلسطينية بأنها تعمل على بلورة خطة جديدة بل نفت ذلك، ووصف التوتر الحاصل فى العلاقات الإسرائيلية الأمريكية بأنه ليس بجديد وقد يتغير ولا يمكن المراهنة عليه.

وأعرب فياض عن اعتقاده بأن النظام السياسى الإسرائيلى لم يستوعب بعد دولة فلسطينية مستقلة الى جانب إسرائيل بما يشمل الضفة الغربية، وأكد فياض عزم السلطة الفلسطينية على العمل فى القدس من أجل تلبية احتياجات السكان والتعامل مع التحديات التى تواجهها باعتبارها مدينة فلسطينية احتلت عام 67 وعاصمة أبدية للدولة الفلسطينية.