القضاء الإدارى بكفر الشيخ يطلب قرار قبول استقالة القرضاوى من الأزهر

الإثنين، 16 ديسمبر 2013 - 12:03

القرضاوى القرضاوى

كتب إبراهيم قاسم

قررت محكمة القضاء الإدارى بكفر الشيخ، برئاسة المستشار الدكتور محمد عبد الوهاب خفاجى، نائب رئيس مجلس الدولة، اليوم، تأجيل الدعوى المقامة من بعض العاملين بالأزهر بمدينة كفر الشيخ، ضد الشيخ يوسف القرضاوى، التى يطلبون فيها بإلغاء قرار رئيس الجمهورية السلبى، بالامتناع عن إنهاء قرار تعيينه الصادر من الرئيس السابق محمد مرسى, لافتقاده أحد شروط الاستمرار فى وظيفته عضوا بهيئة كبار العلماء، لجلسة 23 ديسمبر الجارى.

وكلفت المحكمة، الأزهر الشريف أن يقدم للمحكمة القرار الصادر بقبول استقالة الشيخ القرضاوى، والأسباب التى استند إليها, والرد على الدعوى، وتنفيذ قرارها السابق بتقديم تقرير عما إذا كان ملتزمًا بمنهج الأزهر من عدمه, كما كلفت المدعى بتحديد موقفه من الدعوى فى ضوء هذه الاستقالة.

وقال المدعى، إنه من العاملين بالأزهر، وأن لجوءه إلى القضاء، هو السبب الحقيقى الذى دفع الشيخ القرضاوى إلى تعجيل تقديم استقالته, التى جاءت لاحقة على رفع الدعوى للقضاء, وأنه لم يقدمها منذ ثورة 30 يونيو إلا بعد علمه بالدعوى, كما أن الأزهر لم يصدر قرارًا بشأن الشيخ القرضاوى، إلا بعد رفع الدعوى أيضا.

وأضاف المدعى, أنه باعتباره من العاملين بالأزهر قرر اللجوء إلى القضاء لغيرته على الأزهر الشريف من التطاول، والإهانة بخروج الشيخ القرضاوى على منهج الأزهر المعتدل، وقد دأب الشيخ القرضاوى على إهانة الأزهر الشريف، والقوات المسلحة، والشرطة من خلال إساءة استخدامه المنبر للهجوم على مصر، والبلاد العربية المؤيدة للشعب المصرى أثناء خطب الجمعة الأسبوعية، التى يخرج فيها عن آداب، وأغراض الخطابة، وفقا للدين الحنيف، وتتضمن بث روح الفرقة، والبغض وتعصية الشعب على نظام الدولة.




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع