مصابو "كمين عبود": سقطنا بعد سماع دوى القنبلة ولم نشاهد أى أشخاص

الأربعاء، 20 نوفمبر 2013 - 16:25

حادث كمين عبود حادث كمين عبود

كتبت نرمين سليمان

استمع شادى ريا، مدير نيابة الزاوية الحمراء، إلى أقوال ضابط وأمين شرطة أصيبا خلال تفجير كمين عبود فجر اليوم، الأربعاء، حيث أكدا أنهما لم يشاهدا منفذى الحادث.

وقال الضحيتان اللذان أصيبا بشظايا فى أنحاء مختلفة من جسدهما، أثناء تواجدنا بجوار سيارة الشرطة بكمين عبود سمعنا صوت انفجار خلف السيارة، مما دفعنا إلى السقوط أرضا ولم نر أى أشخاص من مرتكبى الحادث.

و استمعت النيابة إلى أقوال عدد من شهود العيان الذين أكدوا أنهم شاهدوا المتهمين مرتكبى الحادث أثناء فرارهم بواسطة سيارة، لكنهم لم يتمكنوا من اللحاق بهم، فأمرت النيابة بسرعة إجراء تحريات الأمن الوطنى والمباحث الجنائية للكشف عن مرتكبى الحادث.

وكانت النيابة قد انتقلت فجر اليوم، الأربعاء، لمعاينة مكان الحادث، وأمرت بانتداب المعمل الجنائى وسرعة تحريات المباحث والأمن الوطنى حول الواقعة، كما أمرت بسرعة ضبط وإحضار المتهمين.

وكشفت المعاينة عن احتراق كشك سجائر ونافورة مجاورة للكمين الأمنى، ووجود كميات كبيرة من الحجارة والزجاج المتطاير.

وكان مجهولون يستقلون سيارة قد ألقوا قنبلة يدوية فجر اليوم، الأربعاء، وأطلقوا وابلًا من الأعيرة النارية على كمين شرطة متحرك بالقرب من نفق عبود، ما أسفر عن إصابة 4 أشخاص، وهم الرائد معتز الجوهرى، والذى أصيب بشظايا فى ظهره ووجهه، وتم نقله إلى مستشفى الشرطة بالعجوزة، كما أصيب أمين الشرطة عاصم محمد على، بشظايا فى قدمه، وأمين الشرطة محمود ياسين، وأصيب بكدمات متفرقة بأنحاء جسده، وأمين الشرطة إسماعيل عيد، وأصيب بكدمات متفرقة بأنحاء جسده.





 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع







الأكثر قراءة

الأكثر تعليقاً