مدير محميات البحر الأحمر:"البيئة" تناقش الأثر البيئى للمشاريع السياحية

الخميس، 17 أكتوبر 2013 - 10:27

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

البحر الأحمر – عماد عرفة

قال الدكتور ياسر سعيد، مدير محميات البحر الأحمر، إن زيارة وزير البيئة الدكتورة ليلى إسكندر لمحميات وجزر المحافظة، يوم الثلاثاء الماضى، تلخصت فى وجود حلول لعدة مشكلات وبدأت بمناقشة حلول لبعض المشاكل البيئية الخاصة بالمستثمرين الجادين، والراغبين فى الحصول على موافقات بيئية وشكواهم من طول الوقت والفترة الزمنية التى تستغرقها، وكذلك فى الإجراءات الخاصة بالحصول على موافقات دراسات تقييم الأثر البيئى للمشاريع المرتبطة بالتنمية السياحية.

وأوضح مدير محميات البحر الأحمر، لــ"اليوم السابع" أن الوزيرة أوضحت أثناء لقائها معنا أن الإجراءات المتبعة حاليا يتم اتخاذها لضمان الحفاظ على البيئة وحمايتها كأمر ضرورى ومهم لحماية تلك الاستثمارات، حيث إن الشعاب المرجانية والحياة البحرية والكنوز الطبيعية الموجودة تحت مياه البحر الأحمر هى العماد الرئيسى لصناعة سياحة الغوص والأعماق بالمنطقة.

وأشار سعيد أن الوزيرة الدكتورة ليلى إسكندر وزيرة البيئة وعدت بدراسة بعض المقترحات الخاصة بتيسير الإجراءات، واختصار المدة الزمنية لإصدار الموافقات اللازمة بما يتوافق مع القانون ويشجع الاستثمار الجاد المتوافق بيئيا دعما للاقتصاد القومى والسياحة بالبحر الأحمر.

كما أكد سعيد على أن الوزيرة قامت فى اجتماعها مع مسئولى شئون البيئة ومحافظ البحر الأحمر ناقشت ضرورة دعم مفهوم السياحة البيئية والمحميات بمنطقة البحر الأحمر، باعتبارها المستقبل الواعد لصناعة السياحة بالمحافظة وخصوصا بالمناطق المعلنة كمحميات طبيعية، والمناطق الموجودة جنوب البحر الأحمر، وعدم تكرار الأخطاء السابقة الخاصة بالتنمية الساحلية الغير المستدامة التى حدثت بالبحر الأحمر خلال السنوات الماضية والتى لم يتم تخطيطها بشكل بيئى وسياحى.

وفى نهاية جولتها استمتعت تفقدت الدكتورة ليلى إسكندر مقر وزارة البيئة بالفرع الإقليمى لجهاز شئون البيئة والاجتماع بالعاملين بمحميات البحر الأحمر للتعرف على مشاكلهم واحتياجاتهم، ووعدت بالعمل على حلها.





 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع



الأكثر تعليقاً