"صحافة القاهرة" حجازى: الانتخابات البرلمانية إبريل المقبل والرئاسية فى الصيف.. استئناف حركة القطارات "جزئيا" والقاهرة خارج الخدمة..مصر تتحدث عن نفسها فى الأمم المتحدة وتكشف للعالم حقيقة ثورة 30 يونيو

السبت، 28 سبتمبر 2013 - 03:48

صورة ارشيفية صورة ارشيفية

كتب عبد الوهاب الجندى

مفاجأة ..مكالمات مرسى لأسرته تمت من خط أرضى وعبر شبكة سرية .. والحكومة تنتقل إلى أكاديمية الشرطة بعد تهديدات إرهابية باستهداف الوزراء..وأسرة عبد الناصر تحتفل اليوم بذكراه الـ "43" بحضور "السيسى" و"هيكل" و"صباحى" كان هذا أبرز ما تناولته صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم السبت



تتحدث مصر عن نفسها عندما يلقى وزير الخارجية نبيل فهمى اليوم السبت، كلمة مصر أمام الدورة العادية الثامنة الستين للجمعة العامة للأمم المتحدة، المنعقدة بنيويورك، ومن المقرر أن تتناول كلمة فهمى، التطورات السياسية التى تشهدها مصر منذ ثورة 30 يونيو، وتأكيدات الحكومة المصرية على المضى قدما فى خارطة المستقبل وفقا للتوقيتات الزمنية المعلنة، وأكد وزير الخارجية أن زيارته إلى نيويورك لحضور اجتماعات الأمم المتحدة حملت الكثير من الرسائل من مصر إلى العالم، منها نقل رسالة إلى المجتمع الأمريكى، مفادها أننا ماضون فى طريقنا وفق مصالحنا وعليكم التعامل معنا لأن ذلك يخدم مصالحكم.

أكدت مصادر سيادية أن المكالمتين اللتين أجراهما الرئيس السابق محمد مرسى مع أسرته وتم الإعلان عنهما، قبل أيام، كانتا عن طريق خط أرضى وليس عن طريق الهاتف المحمول، وذلك لتأمينه ومنع وصول أى طرف لمصدر المكالمة، إلا بأجهزة متطورة للغاية، وقالت المصادر لـ"اليوم السابع" إن الأجهزة التى تحدث منها مرسى كانت مزودة ببرنامج خاصة للمراقبة، وتابع المصادر، أن اتصالات مرسى مرت بشبكة خاصة جداً وليس على الشبكة الرئيسية للهواتف التى يستخدمها المواطنون.

حقيقة كاميرات المخابرات على فندق سميراميس بعد جمعة الغضب واتصالات الداخلية بالرئاسة.
43 عاماً على رحيله ومازال عبد الناصر هو الزعيم.
عزل الوطنى والإخوان يفجر أزمة فى لجنة "الخمسين".
نكشف دور حسن مالك فى التمكين الاقتصادى للإخوان بمصر.



بعد توقف أكثر من 40 يوما، لأسباب أمنية، تبدأ هيئة السكك الحديدية اليوم تشغيلا تجريبيا للقطارات بين مدينتى بنها والإسكندرية فى الوجه البحرى، وقنا وأسوان جنوبا، مع استمرار توقف الرحلات بين القاهرة وكل من الإسكندرية، وأسوان، وأكد اللواء منير السيد مساعد وزير الداخلية لشرطة النقل والمواصلات، استعداد الإدارة لتأمين رحلات القطارات المقرر تشغيلها اليوم، بعد تزويد المحطات ببوابات إلكترونية، للكشف عن المفرقعات والأسلحة والذخائر، ووجود الكلاب البوليسية المدربة لكشف المتفجرات .

فى مقابلة مع قناة "سى إن إن" الإخبارية الأمريكية، توقع الدكتور مصطفى حجازى المستشار السياسى والإستراتيجى لرئيس الجمهورية، إجراء الانتخابات البرلمانية فى مصر أوائل العام المقبل، وقال: إننا نتطلع إلى أن يتم الانتهاء منها بحلول إبريل المقبل على أن تجرى الانتخابات الرئاسية خلال الصيف المقبل، بعد الانتهاء من البرلمانية، وعن إشراك الإخوان فى الحياة السياسية الجديدة قال: يجب تقنين وضع الجماعة، فلن يتم حظر أحد داخل مصر ما لم يحظر القانون أنشطته الخاصة، وأضاف أن الإخوان كمنظمة لم تكن أبدا قانونية، بل كانت فقط اسما وشعارا، وكان أفرادها يدعون طوال الوقت أنهم يعملون بمعزل عن ذلك الشعار، وردا على سؤال حول مكان الرئيس المعزول محمد مرسى، أجاب قائلا: إنه محتجز حاليا فى مكان آمن، ولن تتم محاكمته عسكريا على الإطلاق، بل ستكون محاكمته مدنية وعلنية، بعد تحقيق كامل، وموعد تلك المحاكمة فى أيدى القضاء المصرى.


إعلان المشروع القومى لتنمية سيناء ومحافظات القناة غدا .
جبهة الإنقاذ تجتمع اليوم لمناقشة ملف الانتخابات.
قطاع الطيران يتعافى سريعا ومصالحنا لا تحكمها السياسة .
مسيرة بالإسكندرية لتأييد خارطة الطريق .



كشفت مصادر بوزارة الداخلية، لـ"المصرى اليوم"، أن مجلس الوزراء سيعقد جزءا من اجتماعاته الأيام المقبلة داخل أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، فى ظل وجود تهديدات لبعض الوزراء والمسؤولين بالاستهداف من جانب جماعات إرهابية، وخصصت الوزارة قاعة مؤتمرات الأكاديمية مقرا للمجلس، على أن يجرى إنشاء مكتب للدكتور حازم الببلاوى، رئيس الوزراء، ليباشر أعماله منه، كانت حكومة الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء السابق، اضطرت فى يناير من العام الحالى تحت ضغط تردى الأوضاع والأحداث التى شهدتها البلاد إلى نقل اجتماعاتها من مقر مجلس الوزراء بشارع قصر العينى إلى مقر وزارة الاستثمار بطريق صلاح سالم، وهو نفس المكان التى كانت تعقد فيه حكومة الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء الأسبق، اجتماعاتها نتيجة أحداث العنف التى شهدتها القاهرة وقتها، وتجددت الحاجة فى الآونة الأخيرة إلى نقل اجتماعات مجلس الوزراء إلى مكان أكثر تأمينا، بعد المحاولة الفاشلة لاغتيال اللواء محمد إبراهيم، وزير الداخلية، وتهديد جماعات إرهابية باغتيال شخصيات عامة وسياسية مسؤولة، بينهم عدد من وزراء الحكومة الحالية.

تحتفل أسرة جمال عبد الناصر، السب، بالذكرى الـ43 على رحيله، أمام ضريحه فى كوبرى القبة، بوضع أكاليل الزهور على قبره، وقراءة الفاتحة، بحضور الفريق أول عبدالفتاح السيسى، وزير الدفاع والإنتاج الحربى، وكمال أبوعيطة، وزير القوى العاملة، والكاتب الصحفى محمد حسنين هيكل، وعدد من القيادات الناصرية، أبرزهم حمدين صباحى، مؤسس التيار الشعبى ، وقال المهندس عبدالحكيم عبد الناصر، نجل الزعيم الراحل، إن الذكرى الـ43 لرحيل عبد الناصر تأتى فى وقت حقق فيه المصريون انتصاراً لإرادتهم الشعبية ضد قوى التطرف والإرهاب، بنجاحهم فى إسقاط حكم جماعة الإخوان، عبر مظاهرات شعبية واسعة استجاب لها الجيش، بما يعيد للأذهان تلاحم الحركة الوطنية المصرية شعباً وجيشاً عام 1952، وقال حامد جبر، القيادى بالتيار الشعبى، إن من ضمن فعاليات الاحتفال بهذه المناسبة، تنظيم احتفالية سياسية وفنية بقصر ثقافة بنها، عصر اليوم، بحضور مجموعة من الفنانين والأدباء ورجال السياسة مثل المخرج خالد يوسف، والكاتب الصحفى عبدالله السناوى، والإعلامى حسين عبدالغنى، والدكتور عزازى على عزازى المتحدث الرسمى باسم جبهة الإنقاذ، بجانب عرض فيلم وثائقى عن حياة عبدالناصر.


الرئاسة ترد على خطاب المرزوقى ناسف لعدم إدراك الأوضاع فى مصر.
الجيش يستعد لاختراق حصون الإرهاب فى سيناء وسقوط أخطر تاجر مخدرات .
مسيرات "إخوان مرسى" تحت حصار "تسلم الأيادى".
محكمة عدلى منصور: التسعيرة الجبرية باطلة .. وحكومته: واجبة .




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع




الأكثر تعليقاً