باسل عادل: دار الإفتاء قدمت نموذجا مستنيرا بعدم تحريمها التظاهر

الإثنين، 17 يونيو 2013 - 20:26

باسل عادل باسل عادل

كتبت رحاب عبداللاه

أكد المهندس باسل عادل، النائب البرلمانى السابق والقيادى بحزب الدستور، أن دار الإفتاء المصرية قدمت نموذجا لدور المؤسسة الدينية المستنيرة فى مساندة حرية التعبير، وإبداء الرأى والاحتجاج، بإصدارها تصريحات مهمة، اليوم، بعدم جواز تحريم المظاهرات والاحتجاجات فى إشارة واضحة ليوم ٣٠ يونيو المنتظر، وبهذا الموقف الشجاع الواضح تدخل مؤسساتنا الدينية الرسمية فى مواجهة مع قوى الظلام والإظلام، التى تستخدم الدين لتكفير المختلف وإخراجه خارج المعادلة الوطنية، ولا تناصر إلا أشياعها وأتباعها.

وأضاف فى بيان أصدره اليوم: "نتوقف بكل إجلال وإكبار وفخر أمام تصريح دار الإفتاء، ونرى فى نفس الوقت بعض شيوخ تيار الإسلام السياسى، ووعاظه يكفرون المعارضة ويمارسون القهر باسم الدين، ويستعْدون المسلمين على المسلمين وعلى المسيحيين فى مؤتمر عام حضره الرئيس والإخوان المسلمين، وأغلبيه الوزراء، وغالبية تيارات الإسلام السياسى، وذلك دون اعتراض من الرئيس وأتباعه فى سقطة جديدة تزيد من تقسيم الوطن والمواطنين وتصنف المصريين على أساس الهوية الدينية، وقد ينزلق التصنيف إلى أن يكون على أساس إطلاق اللحية من عدمه!"




 


مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق

بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع




الأكثر تعليقاً