كيف تعمل الحكومة الجديدة على تحويل مصر إلى مركز عالمى للوجستيات والتجارة

الأربعاء، 10 يوليو 2024 04:57 م
كيف تعمل الحكومة الجديدة على تحويل مصر إلى مركز عالمى للوجستيات والتجارة الموانئ البحرية
كتب سيد الخلفاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تبنت الحكومة خلال الفترة الماضية خطة متكاملة لتحويل مصر لمركز عالمي للوجستيات والتجارة بهدف الاستفادة من موقعها الجغرافي على البحرين الأحمر والمتوسط وكذلك دورها الرئيس في الربط بين سلاسل التوريد العالمية، حيث توجد بها قناة السويس التي تعد أهم مرفق مائي تجاري عالمي، هذا ويستهدف البرنامج تنفيذ مجموعة من الإجراءات في هذا الصدد تتمثل في:-

استكمال خطط إنشاء مراكز لوجستية دولية متكاملة بجوار المواني البحرية لتيسير الحركة الدولية للبضائع من أجل ربط مناطق الإنتاج المختلفة بالمواني عبر وسائل نقل سريعة وآمنة، وزيادة طاقة استيعاب المواني الرئيسة ورفع كفاءة العمليات البحرية واستكمال تطوير البنية التحتية الحالية.


تأسيس مجلس أعلى للوجستيات وجهاز لتنظيم الخدمات اللوجستية.


زيادة عدد سفن أسطول النقل البحري المصري إلى 31 سفينة عام 2027/2021، وتطوير الأسطول البحري المصري ليكون قادرا على نقل 20 مليون طن بضائع متنوعة سنويا.

رفع كفاءة المواني الجافة من خلال تزويدها بالقاطرات وربطها بشبكة المراقبة المركزية للهيئة العامة للمواني البرية والجافة.


إنشاء خط ملاحي مباشر مع أمريكا اللاتينية، ومنطقة لوجستية في أحد المواني البرازيلية.


إنشاء محطة متعددة الأغراض ومنطقة لوجستية بميناء الإسكندرية، وعمل وصلة لربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولي الساحلي.


زيادة إجمالي السفن العابرة لقناة السويس إلى نحو 26 ألف سفينة عام 2027 بإيرادات متوقعة 10.5 مليارات دولار.
تحويل الممر الملاحي لقناة السويس لممر أخضر للنقل والشحن، وكذا تحويل قناة السويس إلى مركز إقليمي لتزويد السفن بالطاقة الخضراء.


رفع قدرة ميناء شرق بورسعيد لاستقبال حاويات الترانزيت إلى نحو 48 ملايين حاوية عام 2027 /2026
رفع قدرة ميناء السخنة لاستقبال حاويات الترانزيت إلى نحو 1.6 مليون حاوية مكافئة عام ٢٠٢٧/٢٠٢٢
التوسع في إبرام شراكات استراتيجية مع شركات الشحن العالمية التي تمتلك أكثر من 70% من الأسطول العالمي لسفن الحاويات.


تطوير عدد 7 ممرات لوجستية دولية تنموية متكاملة لربط مناطق الإنتاج الصناعي - الزراعي -التعديني - الخدمي) بالمواني البحرية بوسائل نقل سريعة وآمنة مرورا بالمواني الجافة والمناطق اللوجستية المتكاملة.


تطوير المواني البحرية من خلال إنشاء أرصفة جديدة بأعماق تتراوح من (۲۰۱۸) مترا) ليبلغ إجمالي أطوال الأرصفة بالمواني البحرية 100 كم، وإنشاء حواجز أمواج بأطوال 25 كم.


تعميق الممرات الملاحية تكوين شراكات إستراتيجية مع كبري شركات إدارة وتشغيل محطات الحاويات العالمية والخطوط الملاحية العالمية لضمان وصول وتردد أكبر عدد ممكن من السفن العالمية على المواني المصرية.


استكمال مخطط تنفيذ إنشاء عدد 31 ميناء جافا ومنطقة لوجستية على مستوى الجمهورية.


تعزيز ارتباط المواني بالخطوط البحرية من خلال الرقمنة.


ربط الشبكات المحلية والإقليمية والعالمية، وتقليل زمن بقاء السفينة بالمواني عن طريق تنفيذ النافذة الواحدة.


رفع كفاءة العاملين بالموانئ، وزيادة مهاراتهم وفقا لأحدث المستجدات في النقل، بما يحقق زيادة إنتاجية الميناء.










مشاركة



الرجوع الى أعلى الصفحة