أكرم القصاص - علا الشافعي

نورا طارق

مسلسل نورة.. ودروس مهمة للكبار والصغار

الأربعاء، 03 أبريل 2024 12:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تدور أغلب موضوعات مسلسلات الأطفال حول المواقف الكوميدية التي تهدف لجذب الطفل، وهذه النوعية من المسلسلات تفضلها بعض الأمهات لإلهاء الطفل، وحتى يكف عن البكاء والصراخ، وفى نفس الوقت توجد مسلسلات تهدف لتعليم الطفل التحلى بالأخلاق والقيم واحترام الكبير، وهذه النوعية من المسلسلات والأفلام الموجهة للأطفال أفضلها لأنها تشارك بشكل أو بآخر في تربية الطفل، مثل مسلسل نورة الذى يعرض على قناة CBC خلال شهر رمضان.

 

في رأيى أن مسلسل نورة ليس مخصصا للأطفال فقط، ولكن للكبار أيضاً، فهو يتطرق من خلال بطلته الفتاة المراهقة ذات الملامح المصرية إلى مواضيع كثيرة تهم الأطفال والكبار مثل التنمر وعدم المساواة في المعاملة بين الولد والبنت في الأسرة الواحدة، وجنون السوشيال ميديا الذى يدفع البعض لصنع أي محتوى تافه للحصول على العديد من المشاهدات واللايكات وهو الأمر الذى تحاربه نورة من خلال تقديمها لمحتوى يتحدث عن بنات مكافحات كما تمد يدها لمساعدة من يحتاج إليها، كما تحدث المسلسل عن مشكلة زواج القاصرات في الأرياف والصعيد بدعوى الحفاظ على ميراث الأسرة، وأن البنت مهما حصلت من شهادات علمية مصيرها الزواج .

 

واستطاع مسلسل نورة أن يجذب الفتيات إليه من خلال بطلته التي تشبه الكثيرات منهن ببشرتها الخمرية وأحلامها وحتى غرفة نومها وبيتها وأصدقائها والمشاكل اليومية التي تواجهها مما جعل الفتيات يشعرن بأنهن نورة أو بأنها تشبه شقيقتهن أو صديقتهن، وهذا لم يشعرن به عند مشاهدتهن لأفلام ومسلسلات غربية، أبطالهن لا يشبهن لا في الملامح ولا العادات والتقاليد.

 

ومسلسل نورة ويحيى وكنوز وغيرها من مسلسلات الأطفال المصرية الخالصة التي تنتجها شركة المتحدة للخدمات الإعلامية ساعدت في التصدى لمسلسلات والأفلام الغربية و أفكارها المسمومة التي تريد ملء عقول الأطفال بها من عادات وتقاليد لا تتوافق مع أخلاقنا وثقافتنا التى نشأنا عليها، وهذه النوعية من المسلسلات نحتاج إليها لحماية الأطفال من التعرض لهذه النوعية من الأعمال الفنية الغربية.

 









الموضوعات المتعلقة


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة