خطة حكومية لتطوير الموانئ الجافة والبرية العام الجارى.. دعم 6 موانئ تضم السلوم البرى وطابا.. وربط المنافذ البرية بشبكة المراقبة للهيئة.. وإنشاء محطات حاويات ووصلة لربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولى الساحلى

الإثنين، 01 يناير 2024 07:53 ص
خطة حكومية لتطوير الموانئ الجافة والبرية العام الجارى.. دعم 6 موانئ تضم السلوم البرى وطابا.. وربط المنافذ البرية بشبكة المراقبة للهيئة.. وإنشاء محطات حاويات ووصلة لربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولى الساحلى موانئ
كتبت نورا فخرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشمل البنية الأساسية لقطاع النقل شبكات الطرق البرية، والسكك الحديد والنقل السككى بالجر الكهربائى وخطوط النقل النهرى الداخلية، بالإضافة إلى مجموعة الموانئ البحرية والبرية والجافة والمراكز اللوجستية والموانئ التخصصية فى مجالات التعدين والبترول والصيد والسياحة وقناة السويس، فضلا عن قطاع الطيران المدنى الذى يلعب دورًا مهما فى تسيير النقل الداخلى والخارجى، إضافة إلى المساهمة فى حركة التجارة الدولية وانتقالات الأفراد من خلال المطارات الدولية والمحلية.

 

 وعلى ذلك، تعد شبكات قطاع النقل بمثابة شرايين الحياة التى تتدفق من خلالها السلع والخدمات لجميع الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية، حيث تعتمد كافة قطاعات الاقتصاد القومى على خدمات مرافق النقل - على اختلاف أنواعها - فى الربط بين مراكز الإنتاج ومنافذ الاستيراد والتصدير، ومستودعات التخزين وأسواق التوزيع والاستهلاك. 

 

ويعنى ما تقدم، أن خدمات النقل تعتبر مكونا أساسيًا فى منظومة المبادلات، سواء المحلية أو الإقليمية أو الدولية وعنصرا رئيسًا من عناصر التكلفة وبقدر كفاءة خدمات هذا المرفق تتنامى القدرات التنافسية للقطاعات المستفيدة منها.

 

ووفقا لوثيقة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للدولة للعام المالى الجارى 2023/2024 المقدمة من وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد، ووافق عليها البرلمان بغرفتيه (النواب، الشيوخ)، تتبلور الرؤية التنموية لقطاع النقل فى توفير نظم نقل آمنة متعددة ومتنوعة عالية الكفاءة تتوافق ومتطلـ 2024/23 التنمية الاقتصادية والاجتماعية والعمرانية، لتحسين مستوى رفاهة المواطن، فى إطار أهداف التنمية المستدامة: مصر 2030. 

 

وفى هذا الصدد، نلقى الضوء على أهم مشروعات خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام 2024/2023، فى شأن المؤانى البريه والجافة، حيث تستهدف الخطة دعم ستة موانئ تضم ميناء السلوم البرى، ومينائى قسطل وأرقين وميناء العوجة، وطابا ورفح ورأس حدربة، مع ربط هذه المنافذ البرية بشبكة المراقبة المركزية للهيئة العامة للموانئ البرية 202423 عام والجافة. 

 

وتتضمن خطة الموانئ المصرية تنفيذ عدد من المشروعات تستهدف رفع كفاءة هذه الموانئ من خلال تزويدها بالقاطرات والأوناش ومعدات التشغيل بالموانئ ومعدات الحماية المدنية وعمل العمرات الجسيمة للوحدات البحرية.

 

 ومن الأعمال المستهدفة - وفقا لخطة التنمية - فى ميناء سفاجا، إنشاء رصيف ومحطة لتداول الحاويات وتكريك الممر الملاحى. وبالنسبة لميناء الإسكندرية، تضم أهم الأعمال المستهدفة إنشاء محطة متعددة الأغراض، ومنطقة لوجستية على مساحة 273 فدانًا، ومحطة محولات كهربائية بالميناء وإنشاء وصلة لربط ميناء الإسكندرية بالطريق الدولى الساحلى، كما تضم الأعمال المستهدف البدء فى تنفيذها إنشاء حاجز للأمواج ورفع كفاءة الفنارات. 

 

وفى حالة ميناء دمياط، تضم الأعمال المستهدفة إنشاء محطات الحاويات (تحيـــا مصر)، واستكمال إنشاء حاجز الأمواج غرب الميناء وتعميق الممر الملاحى. 

 










مشاركة



الرجوع الى أعلى الصفحة