أكرم القصاص - علا الشافعي

سور الصين العظيم.. حكاية أكبر أسوار التاريخ بعد تعرضه لأضرار بالغة

الأربعاء، 06 سبتمبر 2023 06:00 ص
سور الصين العظيم.. حكاية أكبر أسوار التاريخ بعد تعرضه لأضرار بالغة سور الصين العظيم
كتب محمد عبد الرحمن

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تعرض جزء من سور الصين العظيم لأضرار بالغة على يد عمال البناء في مقاطعة شانشي بوسط الصين، الذين استخدموا حفارة خلال اعمال الترميم، ووفقا لهيئة الإذاعة البريطانية، تقول الشرطة الصينية إن شخصين يشتبه في محاولتهما إنشاء طريق مختصر لأعمال البناء الخاصة بهما تسببا في الضرر للبناء وقد تم اعتقال الاثنين وما زالت القضية قيد التحقيق.
 
سور الصين العظيم هو سور يمتد على الحدود الشمالية والشمالية الغربية للصين، من تشنهوانغتاو على خليج بحر بوهاي في الشرق إلى منطقة غاوتاي في مقاطعة غانسو في الغرب، تم بناء سور آخر إلى الجنوب، وامتد من منطقة بكين إلى هاندن، وطول سور الصين العظيم هو 21 مليون و19618 متر، وسور الصين العظيم هو أحد أهم مواقع التراث العالمي واختير واحدا من عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم في استطلاع للرأي الدولي عام 2007. أصبح سور الصين العظيم من أهم الأشياء التي لابد من رؤيتها بالنسبة للزوار والسائحين. حيث يتوافد إليه الناس من جميع أنحاء العالم كل عام.
 
وحسب موقع "الصين اليوم" يوضح دونغ ياو هوي، نائب رئيس جمعية السور العظيم أنه عندما يذكر السور العظيم يفكر المرء فورا في ذلك الجزء من السور الذي يسمى بادالينغ، والحقيقة أن السور الطويل الذي يرجع تاريخ البدء في تشييده إلى ما قبل ألفي سنة  وانتهى بناؤه في أسرة مينغ (1368-1644)، يمتد أكثر من ستة آلاف كم، بينما لا يتجاوز طول جزء بادالينغ ثلاثة كيلومترات وسبعمائة وأربعين مترا. ويجري حاليا تمتين وإصلاح جزء آخر من السور بنفس الطول تقريبا لزيادة المساحة المفتوحة للسياح.
 
وتشير السجلات التاريخية إلى أن دويلة تشو بجنوب الصين قامت بتشييد سور دفاعي حولها، وقد قامت دويلة تشي والدويلات الأخرى في الشمال بمحاكاة هذه التجربة، وكان ذلك في القرن السابع قبل الميلاد عندما لم تكن الصين دولة موحدة. وبعد أن وحد الإمبراطور تشين شي هوانغ البلاد قام بوصل وتوسيع أسوار دويلات يان وتشاو وتشين في الشمال، فتشكل سور طوله أكثر من خمسة آلاف كم يمتد من محافظة مينشيان بمقاطعة قانسو غربا إلى داخل مقاطعة لياونينغ بشمال شرقي الصين. بعد أكثر من ألفي سنة، ونتيجة لعوامل التعرية والتآكل والحت لم يبق من سور أسرة تشين غير أجزاء في شمال مدينة داتونغ بمقاطعة شنشي وغربي حاضرة محافظة مينشيان بقانسو ومنطقة قويانغ بمنغوليا الداخلية.
 
بعد أسرة تشين، قام نحو عشر أسر ملكية ببناء أسوار، ولكن أكبر عملية بناء حدثت في فترة أسرة هان وأسرة مينغ، وكان الغرض من ذلك هو التصدي لهجوم القبائل البدوية في الشمال. وتشير الدراسات المسحية إلى أن طول السور في فترة أسرة هان بلغ عشرة آلاف كم، في فترة أسرة مينغ نحو سبعة آلاف كم.
 
ومعظم أجزاء السور العظيم الموجودة حاليا بنيت في عهد أسرة مينغ قبل أكثر من 600 عام، ويوجد منها في زمام بكين 629 كم، وأشهرها جزء باداليانغ وجزء سيماتاي وجزء موتيانيوي، وكلها في حالة سليمة نسبيا.
 
قال تشو يو ما، نائب أمين عام جمعية سور الصين العظيم، إن طول أجزاء سور الصين العظيم الباقية اليوم أكثر من ألفي كم، موضحا أن طول الأجزاء التي تختفي وتندثر يوميا من السور أكبر من الأجزاء التي يتم ترميمها وإصلاحها، فالنسبة بين الاثنين مائة إلى واحد.









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة