أكرم القصاص - علا الشافعي

رحيل الفنان التشكيلى عز الدين نجيب عن عمر يناهز 83 عامًا

الجمعة، 22 سبتمبر 2023 12:07 م
رحيل الفنان التشكيلى عز الدين نجيب عن عمر يناهز 83 عامًا الفنان التشكيلى والناقد عز الدين نجيب
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رحل عن عالمنا منذ قليل الفنان التشكيلى عز الدين نجيب، عن عمر يناهز 83 عامًا، بعد صراع مع المرض حيث إنه كان يعانى من أزمة قلبية ما أسفر على إجراء عملية في القلب، بأحد مستشفيات مصر الجديدة، بحسب ما نشره الناقد الدكتور أحمد مجاهد.

وتقام صلاة الجنازة بعد صلاة الجمعة، من مسجد جمال الدين الأفغاني ميدان الجامع، مصر الجديدة أمام قسم مصر الجديدة.

يعد الفنان عز الدين نجيب، واحدًا من أبرز المهتمين بالفن التشكيلى فى مصر فى الفترة الراهنة، فهو من أهم نقاد الحركة التشكيلية المعاصرة، حصل على عضوية نقابة الفنانين التشكيليين وعضو مجلس الإدارة بها ومقرر اللجنة الثقافية من (1985 - 1989)، وعضو مؤسس باتحاد الكتاب المصريين، وعضو مؤسس بجمعية نقاد الفن التشكيلى 1987، وعضو مجلس إدارة وسكرتير عام جمعية أتيليه القاهرة للفنانين والكتاب (بين سنوات 1976 ـ 1995) وانتخب رئيسًا لها 1995، وعضو مؤسس بلجنة الدفاع عن الثقافة القومية (1985 ـ 1990)، وعضو مؤسس وسكرتير عام الجمعية المصرية لأصدقاء المتاحف1991، ومؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية أصالة لرعاية الفنون التراثية المعاصرة منذ عام 1994 وحتى ديسمبر 2000، ورئيس مجلس إدارة الجمعية الاهلية للفنون الجميلة (1996 ـ 1998).

أما بالنسبه للأعمال التى كلف بها، المشرف العام على مراكز الفنون التشكيلية (مركز الجرافيك ـ مركز النحت ـ وصب البروتر ـ مركز الخزف بالفسطاط ) من 1982ـ 1990، ومدير تحرير مجلة الشموع 1991و أسس مجمع الفنون بمدينة 15 مايو وعين مديرا عاما له ( ندباً ) 1990ـ 1992، وعين مديراً عاماً للادارة العامة لمراكز الحرف التقليدية والتشكيلية 1992 حتى مارس 2000،  وعمل مديراً عاماً للإدارة العامة لمراكز الانتاج الفنى بقطاع الفنون التشكيلية حتى أحيل للمعاش فى عام 2000 .

وانتدب أستاذاً غير متفرغ لتاريخ الفن والتذوق الفنى بكليات الفنون الجميلة والتربية النوعية بالقاهرة ومركز إعداد القادة الثقافيين الرواد بالهيئة العامة لقصور الثقافة من 1985 - 2002،  ورئيس تحرير موسوعة الحرف التقليدية بالقاهرة التاريخية التى أصدرت عن جمعية أصالة الجزء الأول منها 2004.

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة