أكرم القصاص - علا الشافعي

الإسماعيلي يعلن تنازل باهر المحمدى عن مستحقاته رغم الانتقال للمصرى

الثلاثاء، 15 أغسطس 2023 09:43 م
الإسماعيلي يعلن تنازل باهر المحمدى عن مستحقاته رغم الانتقال للمصرى باهر المحمدى
كتبت لبنى عبد الله - عمر أنور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن النادى الإسماعيلى أن اللاعب باهر المحمدى مدافع الفريق قام بتفعيل بند الشرط الجزائى بعقده وأتمم انتقاله رسميا للنادى المصرى البورسعيدي.

يأتى هذا بعد أن قام باهر المحمدى بالتنازل عن جزء كبير من مستحقاته لدى الإسماعيلى ليرحل اللاعب لناديه الجديد رسميا بعد أن تسلم الإسماعيلى قيمة الشرط الجزائى المنصوص عليه فى عقده مع النادى الإسماعيلى.

وحرص باهر المحمدى على وداع جمهور الإسماعيلى، بعد انتقاله لصفوف المصرى البورسعيدى لمدة 4 مواسم، خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية، ووقع اللاعب عقود انضمامه إلى المصرى فى حضور كامل أبو على رئيس المصرى وياسر يحيى عضو مجلس الإدارة.

وكتب باهر المحمدى عبر صفحته الرسمية: "بوست وداع لجمهورى الحبيب جمهور الدراويش جمهورى وأهلى وأحبتى والداعم الأول لى فى كل الأحيان منذ ظهورى الأول وحتى الآن، تشرفت من بوابة النادى الإسماعيلى العظيم أن أكون ثانى أصغر قائد فى تاريخ النادى الحبيب بعد الأسطوره الكابتن حازم رحمة الله عليه، ومن بوابة هذا النادى تشرفت أن ارتديت قميص منتخب بلدى فى كل أعماره فى الناشئين والمنتخب الوطنى الأول منذ عام 2018 وهذا شرف عظيم من بوابة هذا النادى العظيم".

وأضاف: "كل الخير حل لى حينما هتفت باسمى الجماهير وارتجت المدينة بالهتاف وحينما وجدت نفسى بين أحضان مدينة بأكملها محمولاً على الأكتاف، وهذا ليس بجديد على جمهور يتنفس كرة القدم منذ مائة عام، ويعلم الله الكريم أننى لم أبخل على النادى طيلة حياتى بنقطة عرق واحدة، كنت أتحامل على إصاباتى بالشهر والاثنين وألعب، وتركت مستحقاتى مرة واثنين وخمسة وسبعة من أجل النادى، وكنت أتعامل مع غرفة خلع الملابس أنها سر حربى لم أفش بسر زميل لى فى الإعلام أو أى شىء من أجل استقرار النادى فقط لا غير".

واستكمل باهر: "تحملت ما لا يتحمله الكثير والكثير من أجل النادى، أكتب هذا البيان وعينى تمتلئ بالدموع وأتذكر كل شيء على مدار عشرات السنوات منذ تواجدى ناشئا بقطاع الناشئين، فضلت أن يستفاد بى النادى الآن لحل مشاكل زملائى بالفريق، وأصبحت اليوم لاعباً لـ النادى المصرى البورسعيدى الكبير، وهذا شرف لى وتجربة جديدة أتمنى الله فيها التوفيق مع هذا النادى الكبير، وإلى اللقاء جمهور الإسماعيلى العظيم ودائماً ما سأقولها مرارا وتكراراً (الدراويش فى القلب)".

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة