أكرم القصاص - علا الشافعي

بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى..

تخريج الدفعة الأولى من الحاصلات على شهادة الصحة الإلكترونية بطب بنات الأزهر

الثلاثاء، 14 فبراير 2023 11:51 ص
تخريج الدفعة الأولى من الحاصلات على شهادة الصحة الإلكترونية بطب بنات الأزهر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر
كتب لؤى على

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
احتفلت كلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة بتخريج الدفعة الأولى من الدورة التدريبية (شهادة الصحة الإلكترونية) أحد مخرجات مشروع الإيراسميس بلس (Erasmus plus) الذي تشترك فيه جامعة الأزهر مع عدد من الجامعات المصرية، إضافة إلى المشاركين من لبنان والسويد، ومشاركة الاتحاد الأوروبي. 
 
ويأتى ذلك تأكيدًا على عالمية رسالة مؤسسة الأزهر الشريف جامعًا وجامعةً برئاسة فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والدكتور سلامة داوود، رئيس الجامعة.
 
وأشاد الدكتور محمد فكري خضر، نائب رئيس الجامعة لفرع البنات، بجهود كلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة برئاسة الدكتورة هناء عبد الحميد العبيسي، عميدة الكلية، والدكتورة سوسن عبد الصبور، وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة إيمان الشال، وكيل الكلية لشئون التعليم، والدكتورة صفاء المنيزع، منسقة جامعة الأزهر في المشروع، وحضور الدكتور خيري عبد الحميد، وكيل كلية طب بنين الأزهر بالقاهرة؛ في تدريب وتأهيل أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم بجميع كليات جامعة الأزهر، والجامعات المصرية، بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي في سابقة هي الأولى من نوعها مما يجعل كلية طب البنات جامعة الأزهر بالقاهرة رائدة في هذا المجال. 
 
كما أشاد نائب رئيس الجامعة بجهود مستشفى الزهراء الجامعي، وما تقدمه من خدمات طبية للمرضى بالمجان، وثمن جهود الدكتورة راجية طه، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد للتعليم الأزهري، في دعم كليات جامعة الأزهر بالقاهرة والأقاليم حتى تم اعتماد نحو 30 كلية عملية ونظرية، إضافة إلى اعتماد أكثر من 20 برنامجًا تعليميًّا.
 
وعبرت الدكتورة هناء عبد الحميد العبيسي، عميدة الكلية، عن اعتزازها بالانتماء إلى جامعة الأزهر تلك الجامعة العريقة، مؤكدة على حرصها على أن تتبوأ كلية طب البنات مكانتها اللائقة بها على مستوى العالم، وقدمت التهنئة إلى الدفعة الأولى باكورة التعاون مع الدكتور مسعد زين الدين، رئيس مشروعات الاتحاد الأوروبي إيراسميس بلس، مشيرة إلى أن هذه الجهود تهدف إلى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة وتحقيق رؤية مصر 2030م.
 
وأوضحت الدكتورة صفاء المنيزع، أستاذ طب الأطفال المتفرغ بكلية طب بنات القاهرة منسق المشروع عن جامعة الأزهر؛ أنه مثل الجامعة في هذا المشروع كل من:
 
-الدكتورة منال عبد السلام، أستاذ طب الأطفال بكلية الطب، بنات القاهرة منسق الكورس التدريبي.
 
-الدكتورة مروة الهادي، أستاذ مساعد طب الأطفال كلية الطب بنات القاهرة المنسق المساعد للكورس التدريبي، إضافة إلى لفيف من أعضاء هيئة التدريس في الكلية الذين قاموا بالمشاركة بإلقاء المحاضرات خلال الدورة، وعلى مدار 6 شهور بنظام الحضور أون لاين، مشيرة إلى أن المحاضرات اشتملت على أربعة محاور (موديولات): الأول: تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والهندسة (ICET) في المجالات الطبية والرعاية الصحية؛ حيث اشتملت المحاضرات على التعريف بالمفاهيم الأساسية في الصحة الإلكترونية والمعلوماتية الصحية؛ مثل: قابلية التشغيل البيني، وهيكل المعلومات، وقابلية الاستخدام، والمعاييرالقياسية، وتم استعراض نماذج تطبيقية لأنظمة الرعاية الصحية في مختلف البلدان، كما تم طرح واقع محدودية الخدمات الإلكترونية في الرعاية الصحية، وتم توضيح آلية ترميز الأمراض طبقًا لقواعد البيانات الصحية العالمية، وكيفية تطبيقها في تقديم الخدمة الصحية، وآلية عمل المنظومة الصحية الإلكترونية.
 
 وتضمن الموديول الثاني كيفية حوسبة السجلات الطبية، وآلية تقديم الخدمات الصحة الإلكترونية؛ حيث اشتملت المحاضرات على مبادىء تحليل البيانات الصحية ونظم المعلومات، وهيكلة البيانات الصحية إلكترونيًّا، وكيفية تكامل البيانات والتحليلات الموضوعية والذاتية، وآلية اتخاذ القرارات لدعم أخصائي الرعاية الصحية والمرضى، وكيفية تطبيق التقييم الآلي للتفاعلات الدوائية الضارة  والمراقبة عن بُعد، واستخدام البوابات الصحية الإلكترونية، وفهم مباديءالتوحيد والترميز في تقديم الخدمات الصحية الإلكترونية، وتقييم قابلية تطبيق البيانات الإلكترونية، والتحقق من صحة البيانات في نظام المعلومات الخاصة بالمؤسسات الصحية، مع استعراض أمثلة لأنواع مختلفة من البحوث في المعلوماتية الصحية، إضافة إلى محاضرات حول الأخطاء الطبية، وسوء التصرف، وإدارة المخاطر، وتم خلالها استعراض التعريف بمفهوم الخطأ الطبي وسوء التصرف، وكيفية إدارة المخاطر ومبادىء القانون الطبي ومواثيق الأخلاق وتطبيقها في مجال الصحة الإلكترونية.
 
كما تضمن الموديول التالي تكامل أداء منظومة تتعلق بالصحة الإلكترونية والرؤية المستقبلية لتطوير الرعاية الصحية، واستخدامات الصحة الإلكترونية؛ للوقاية والتشخيص والعلاج مع عرض نظرة عامة على الفرص والتحديات في مجال الصحة الإلكترونية من منظور الفرد والمنظمة والمجتمع والعالم والتطبيق الفعلي لإستراتيجيات الصحة الإلكترونية. 
 
جدير بالذكر أنه تم عقد ورشتي عمل؛ الأولى في قاعة مجلس جامعة الأزهر، والأخرى في لبنان عن حوسبة السجلات الطبية، وخدمات الصحة الإلكترونية في سبتمبر 2022م، وبمشاركة متدربين من الجامعات المختلفة المشاركة بالمشروع، وقد تم عقد امتحان في نهاية كل موديول لتقييم الأداء، وتم إعداد مشروع تخرج خاص لكل باحث وعرضه في نهاية الدورة ومناقشته حول التطبيقات العملية للصحة الإلكترونية في المؤسسات المختلفة، وتطوير المنظومة الصحية، وقد أتَمَّ عدد 73 باحثًا جميع المهام التدريبية، وقاموا بإعداد مشاريع التخرج ومناقشتها.
 









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة