أكرم القصاص - علا الشافعي

وكالات الإغاثة تصف تعليمات الجيش الإسرائيلى بشأن مناطق اللجوء بـ"سراب قاسى"

الجمعة، 08 ديسمبر 2023 01:43 م
وكالات الإغاثة تصف تعليمات الجيش الإسرائيلى بشأن مناطق اللجوء بـ"سراب قاسى" غزة
كتبت : نهال أبو السعود

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وصفت وكالات الإغاثة التعليمات التي أصدرتها القوات الإسرائيلية والتي تخبر المدنيين في غزة بأماكن اللجوء والإغاثة الإنسانية بأنه "سراب قاسي" وسط حملة عسكرية مكثفة، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال أعطت توصيات متناقضة للفلسطينيين.

 

وفقا لصحيفة الجارديان، صور الذين فروا إلى "المنطقة الإنسانية" التى أعلنها الجيش الإسرائيلي في المواصي، مشهداً يائساً بلا مأوى وبالكاد أي طعام. وخلال ذلك لم يستبعد الجيش الإسرائيلي قصف المنطقة، مدعيا أن الصواريخ أطلقت من هناك.

 

تم وصف المواصي لأول مرة على أنها منطقة آمنة بعد أيام قليلة من بدء قصف غزة  ومع ذلك، لم يكن الجيش الإسرائيلي متسقًا في التوصية بالمنطقة كمساحة آمنة.

 

وتظهر الخرائط والتعليمات التي تم توزيعها مؤخراً على 2.3 مليون فلسطيني محاصر في غزة أن المنطقة مقسمة إلى 623 منطقة مرقمة، مع أسهم برتقالية توضح كيف ينبغي للمدنيين أن ينتقلوا من منطقة إلى أخرى لتجنب العمليات العسكرية المخطط لها لجيش الدفاع الإسرائيلي.

 

لكن المواصي ظهرت في العرض الذي قدمه الجيش الإسرائيلي للصحافة الدولية يوم الخميس. وظهرت كمنطقة رمادية على خريطة جنوب غزة، وتم تصنيفها على أنها "منطقة إنسانية".

 

وردا على سؤال حول تفاصيل، أكد العقيد إيلاد جورين، رئيس الدائرة المدنية لفرع تنسيق الأنشطة الحكومية في الأراضي التابع للجيش الإسرائيلي، أن الجيش يوصي بالمدينة كملاذ لسكان غزة الفارين من الحرب. وأشار أيضًا إلى أن القوات الإسرائيلية تعرض نفسها للخطر من خلال السماح بوجود المنطقة، مما يعني ضمنيًا أن المقاومة يمكن أن تستخدمها لشن هجمات.

 

وقال جورين: "هناك مخاطر، لكننا لا نزال نفهم أن السكان بحاجة إلى حل، لذلك نريد تشجيع السكان على الذهاب إلى هذه المنطقة الإنسانية حيث سيتم تسليم المساعدة".

 

وقد وصف سكان غزة الذين استجابوا لهذه النصيحة المواصي بأنها مكتظة بشكل خطير وأظهرت صور للمواصي نشرتها سكاي نيوز ملاجئ مؤقتة واهية أقيمت على مساحة من الرمال تتناثر فيها القمامة.

 

وقالت الأونروا في بيان لها: “الأمم المتحدة ليست متورطة في هذا، وقد أكدت مراراً وتكراراً أن “المناطق الآمنة” المعلنة من جانب واحد ليست آمنة على الإطلاق. لا يوجد مكان آمن في غزة”.

 

ويرفض الجيش الإسرائيلي نفسه استبعاد القصف أو العمليات العسكرية الأخرى في المواصي، زاعمًا أنه تم إطلاق 12 صاروخًا من منطقة المواصي يوم الأربعاء.

 

 

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة