أكرم القصاص - علا الشافعي

المكسيك تعانى من أزمة فى الديوك الرومى مع احتفالات عيد الميلاد

الجمعة، 22 ديسمبر 2023 01:05 م
المكسيك تعانى من أزمة فى الديوك الرومى مع احتفالات عيد الميلاد ديك رومى
فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تواجه المكسيك أزمة في الديوك الرومى مع موسم الاحتفال بعيد الميلاد، وقال  مجلس اللحوم المكسيكي (كوميكارن) إن واردات الديك الرومي التي تقوم بها البلاد لتلبية الطلب السنوي ستكون محدودة بسبب تفشي أنفلونزا الطيور المسجلة في الولايات المتحدة.

وأشارت صحيفة لا اكسبانثيون المكسيكية إلى أنه يتم استيراد ما يقرب من تسعة من كل عشرة ديوك رومية مستهلكة في المكسيك من بعض الكيانات في الولايات المتحدة، أولاً من أركنساس وثانيًا من مينيسوتا، وهي الولاية التي تم فيها تسجيل تفشي أنفلونزا الطيور.

بالإضافة إلى ذلك، تم تسجيل تفشي هذا المرض في ثلاث ولايات آخرى موردة ، مثل كاليفورنيا وإلينوي وميسوري، حسبما أوضح مدير الدراسات الاقتصادية والتجارة في كومكارن، إرنستو سالازار كاستيلو.

وقال كاستيلو "لذلك، فإن مستويات العرض والأسعار في الولايات المتحدة تتقارب مع انتشار أنفلونزا الطيور في الولايات التي يتم شراء الديك الرومي منها، للسنة الثانية على التوالي، تحدد قيودًا على الاستهلاك المكسيكي خلال احتفالات ديسمبر 2023".

وتعتبر الولايات المتحدة هي المورد للديك الرومي إلى المكسيك و"في السنوات الخمس الماضية، بلغ متوسط ​​صادرات الولايات المتحدة من الديوك الرومية الكاملة 29 ألف طن سنويًا، ودولة المقصد الرئيسية لهذا التدفق التجاري هي المكسيك بحجم يمثل 64٪ من الإجمالي".

وفي الفترة من يناير إلى أغسطس 2023، بلغت واردات الديك الرومي الأمريكي إلى المكسيك 12 مليونًا و467 ألف دولار، بينما بلغت عام 2020 37 مليونًا و694 ألف دولار، وفي عام 2021 بلغت 44 ألفًا و167 ألف دولار، وفي عام 2022 بلغت 35 مليونًا و274 ألف دولار.

ويسجل كيلو الديك الرومي المستورد ارتفاعا في الأسعار بنسبة 11% تقريبا من 2022 إلى 2023، بحسب كوميكارن.

وأظهر مكتب المدعي العام الفيدرالي للمستهلك (بروفيكو) أن كيلو من الديك الرومي يباع في مكسيكو سيتي ومنطقة العاصمة بين 87 بيزو و139 بيزو، اعتمادًا على متجر الخدمة الذاتية حيث يتم شراؤه.

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة