أكرم القصاص - علا الشافعي

مكتبة الإسكندرية تنظم ندوة "مصر المعاصرة: التحديات وآفاق المستقبل"

الثلاثاء، 21 نوفمبر 2023 07:31 م
مكتبة الإسكندرية تنظم ندوة "مصر المعاصرة: التحديات وآفاق المستقبل" جانب من الندوة
الإسكندرية جاكلين منير

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
افتتح الدكتور أحمد زايد؛ مدير مكتبة الإسكندرية، ندوة بعنوان "مصر المعاصرة: التحديات وآفاق المستقبل"، اليوم الثلاثاء، تحدث فيها الدكتور أحمد الشربيني؛ مستشار مركز الدراسات الاستراتيجية بمكتبة الإسكندرية، و عصام شيحة؛ عضو المجلس القومي لحقوق الإنسان، والدكتور جميل حلمي عبد الواحد؛ مساعد وزيرة التخطيط والمشرف على مبادرة حياة كريمة، والدكتور عبد الخالق إبراهيم؛ مساعد وزير الإسكان للشئون الفنية، والدكتورة سوزي عدلي ناشد؛ أستاذ ورئيس قسم الاقتصاد والمالية العامة بكلية الحقوق جامعة الإسكندرية، بحضور الدكتور إبراهيم الجمل؛ أمين بيت العائلة المصرية بالإسكندرية ومدير عام وعظ الأزهر الشريف، والأنبا بافلي؛ ممثل البابا تواضروس الثاني بالإسكندرية، وبمشاركة عدد من نواب مجلسي النواب والشيوخ ووفود شبابية وأهلية وبيت العائلة المصرية، والمهتمين بالعمل العام.
 
وقدم الندوة الدكتور سامح فوزي؛ كبير باحثين في مكتبة الإسكندرية، والمشرف علي الندوة، الذي أوضح إنها تأتي في سياق برنامج "مصر الغد" الذي أطلقه الدكتور أحمد زايد عقب توليه إدارة المكتبة، ليكون معني بتناول جوانب التحديث والتطوير الذي تشهده مصر في شتى المجالات، موضحًا أن الندوة تعرض خطوات التنمية التي تبنتها القيادة المصرية، والتي من بينها؛ مشروع حياة كريمة والقضاء على العشوائيات والاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان والمواطنة.
 
وأضاف "فوزي" إن هذه المشروعات والبرامج ترتبط بخطة مصر للتنمية المستدامة، التي وضعتها الدولة لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، في وقت يواجه المجتمع المصري تحديات داخلية وخارجية، مشيرًا إلى أن تسليط الضوء على هذه المشروعات بمثابة إعلان عن تجديد الدعم لخطوات التنمية التي تشهدها مصر.  
 
وسلط الدكتور أحمد الشربيني؛ الضوء على التحديات التي تواجه الدولة المصرية منذ عشر سنوات سواء على المستوى الداخلي أو الخارجي، التحدي الأول الإرهاب الذي بدأ موجاته عقب ثورة 30 يونيو، وتعد هي الأعنف التي تعرضت لها طوال تاريخها، حيث وصل الأمر إلى وقوع 222 عملية في 2014، و594 عملية في عام 2016.
 
وتطرق إلى التحديات الخارجية؛ وأولها تحدي الأمن المائي المتمثل في السد الأثيوبي الذي تسعى مصر للوصول إلى حل قانوني ملزم به، والتحدي الثاني هو أمن الطاقة الحقول حيث تقع الحقول المصرية على بعد 100 كيلو في البحر وهو يحتاج إلى قوات حماية وردع، والتحدى الثالث انهيار الدولة الوطنية في الإقليم الذي يؤدي إلى انتشار الإرهاب، وأخيرًا التحدي الرابع التدخلات الخارجية الذى مارسته تركيا وقطر لفترة من الوقت.
 
واستعرض "الشربيني" جهود القيادة المصرية لمواجهة هذه التحديات بوضع معادلة استراتيجية للأمن القومي المصرى من خلال معالجة التحديات السابقة، ووضع رؤية لإعادة بناء الدولة الوطنية من خلال الاعتماد على عدد من المشروعات القومية العملاقة واقتحام المشاكل ومصارحة الشعب بالواقع فهناك قناعة إن الشعب هو الأساس في عملية الإصلاح.
 
وأشار "الشربيني" إلى التوازن الخارجي الذي حققته القيادة السياسية بين الردع والدبلوماسية، وحماية مصر لأمنها القومي الذي تمثل في رفض خطة تهجير أهل غزة إلى سيناء المصرية، واللجوء الي التحالفات المرنة من خلال إقامة منتدى الغاز لشرق المتوسط، والتحالف مع العراق والأردن، وأخيرًا دعم ومساندة الدول التي تفككت لاستعادة الدولة الوطني.
 
فيما أدار الدكتور أحمد زايد؛ الجلسة الحوارية، مؤكدًا أن مصر في حاجة إلى تأمل التحديات والانجازات، هذا التأمل جزء من تكوين مسيرة الدول، ويكون بمثابة ضمانة لها لإيجاد حلول سريعة لهذه التحديات، فهي سمة الدول الكبرى، مشيرًا إلى مصر تشهد حراكًا سواء بعقد الانتخابات الرئاسية، وما شهدته الفترة الأخيرة من التحول والاستجابة السريعة للتحديات سواء في الفجوة الدولارية أو الأزمة في قطاع غزة، والذي يكشف وعي القيادة المصرية بهذه التحديات.
 
وأكد "زايد" أن القيادة السياسية لا تفكر لوحدها ولكنها تعلن في كثير من المواقف على مشاركة الشعب أولًا والخبراء من مختلف المجالات، وهذه الروح التشاركية هي التي تدفع في مسيرة التقدم، مشيدًا بالإنجازات التي قدمتها الدولة المصرية منذ عام 2014، والأهم إنه خلال هذه الفترة تم إرساء قيمة العمل في الجمهورية الجديدة، وإنه لا مكان لشخص كسول أو فاسد أو متخاذل.
 
جدير بالذكر إن المكتبة عرضت في بداية الندوة فيلمًا تسجيليًا عن المشروعات التنموية التي تتبناها الدولة المصرية من انتاج ستوديو المكتبة، ونقلت فعاليات الندوة على الهواء في عبر سفارات المعرفة التابعة للمكتبة بجميع الجامعات المصرية.









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة