أكرم القصاص - علا الشافعي

"منطقة الموت".. 25 من الطاقم الطبى يضطرون للبقاء بمستشفى الشفاء لمساعدة 291 مريضا رغم أوامر الإخلاء الجبرية.. الأمم المتحدة: 32 رضيعا فى حالة حرجة ومرضى الرعاية بدون جهاز تنفس صناعى وآخرون فى حاجة للغسيل الكلوى

الأحد، 19 نوفمبر 2023 10:27 ص
"منطقة الموت".. 25 من الطاقم الطبى يضطرون للبقاء بمستشفى الشفاء لمساعدة 291 مريضا رغم أوامر الإخلاء الجبرية.. الأمم المتحدة: 32 رضيعا فى حالة حرجة ومرضى الرعاية بدون جهاز تنفس صناعى وآخرون فى حاجة للغسيل الكلوى غزة- ارشيفيه
كتبت : هند المغربي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وضع مأساوى وكارثة إنسانية تشهدها مستشفى الشفاء فى غزة حيث أصبحت ساحة لجرائم الاحتلال الإسرائيلى على مرئى ومسمع من العالم بعد أن تم اجبار المرضى والمصابين بكسور وعمليات بتر وإصابات شديدة جراء القصف المستمر على المدنيين على ترك أماكن رعايتهم المحدودة فيما لقى عدد من المرضى مصرعهم بسبب توقف الخدمات الطبية بالمستشفى ووفق مركز اعلام الأمم المتحدة أن المستشفى أصبح غير قادر على العمل، فلا يوجد أى مقومات للعمل كما اُستنفدت الإمدادات الطبية لديه.

من جانبه قال عدنان أبوحسنة المستشار الإعلامى لوكالة الأونروا فى قطاع غزة: "شهدتُ حروبا كثير قبل ذلك فى غزة، لكننى لم أرَ حجم هذه المأساة، إنها نكبة للفلسطينيين، لم أكن أتوقع أن أرى مئات الآلاف من النازحين الذين تركوا كل شيء".

وأكد المستشار الإعلامى لوكالة الأونروا فى قطاع غزة: "لم أرَ فى حياتى، إزالة أحياء كاملة عن الوجود فى مدينة غزة مضيفا رأيت أناسا، هم سكان مدينة غزة الأصليون، الذين لم يغادروا غزة منذ آلاف السنين ولكن اليوم أصبحوا لاجئين ونازحين فى مدينة جديدة. فيما نددت منظمة الأمم المتحدة بالوضع الإنسانى فى غزة قائلة " أن الناس فى غزة يعيشون معاناة رهيبة تتطلب استجابة فورية".

ووفق مدير عام منظمة الصحة العالمية دكتور تيدروس جيبرييسوس أن ما يحدث فى المستشفيات فى غزة من جرائم من قبل الاحتلال الإسرائيلى "وضع انسانى لا يطاق ولايمكن تبريره".

 

ومن جانبها أوضحت منظمة الأمم المتحدة أنه جارى العمل بالتنسيق مع الوكالات الأممية المعنية أنه جارى إعداد خطة عاجلة للإجلاء الفورى لمن تبقى من المرضى والموظفين وأسرهم ستتم خلال الأربع والعشرين أو الاثنتين والسبعين ساعة المقبلة، حيث سيتم الترتيب لمهمات إضافية للنقل العاجل للمرضى من مستشفى الشفاء إلى مجمع ناصر الطبى ومستشفى غزة الأوروبى جنوب القطاع مشيرة إلى أن هذين المستشفيين يعملان بشكل يتخطى قدرتهما الاستيعابية، وأن الإحالات الطبية من مستشفى الشفاء ستزيد العبء على العاملين بهما.

 

وأكد تقرير لمركز اعلام الأمم المتحدة، أنه ما زال بمستشفى الشفاء 25 من العاملين الصحيين و291 مريضا، على الرغم من اوامر قوات الاحتلال الإسرائيلى إجلاء الموجودين بالمستشفى والذى يصل عددهم إلى اكثر من 2500 نازح يحتمون بالمستشفى الإضافة إلى المرضى والمصابين ووصف التقرير الأممى أن الوضع بمستشفى الشفاء يعد "منطقة موت".

 

فيما لفت تقرير لمنظمة الصحة العالمية، أن من بين المرضى الموجودين بالمستشفى، 32 رضيعا فى حالة حرجة للغاية، وشخصان فى قسم الرعاية المركزة بدون جهاز تنفس صناعى، و22 مريضا يحتاجون لغسيل الكلى فيما لقى عدد من المرضى مصرعهم خلال الأيام الثلاثة الماضية بسبب توقف الخدمات الطبية.

 

وأوضحت المنظمة الأممية أن الغالبية العظمى من المرضى هم من ضحايا إصابات الحرب، بمن فيهم مصابون بكسور معقدة وبتر وإصابات فى الرأس وحروق، و29 شخصا بإصابات فى العمود الفقرى لا يستطيعون الحركة بدون مساعدة طبية.










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة