أكرم القصاص - علا الشافعي

النني: بكيت يوم تمديد عقدي مع أرسنال وكان أسعد لحظة فى حياتى

الثلاثاء، 17 أكتوبر 2023 03:14 م
النني: بكيت يوم تمديد عقدي مع أرسنال وكان أسعد لحظة فى حياتى النني
كتب أحمد حربي

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف الدولي المصري محمد النني لاعب وسط آرسنال الإنجليزي أنه انهار في البكاء عندما طلب منه الجانرز البقاء مع الفريق.
 
وكان من المقرر أن ينتهي عقد المصري السابق في نهاية الموسم الماضي، والذي تعرض خلاله لإصابة وبعد تعرضه لإصابة خطيرة في الركبة في يناير الماضي، كان النني يخشى أن تنتهي مسيرته مع أرسنال .
 
واختار الجانرز إبقائه من خلال منحه تمديدًا لمدة عام واحد، مما أسعد اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا.
 
وفي حديثه لصحيفة ستاندارد ، قال: "لقد كان أحد أسعد الأيام في حياتي". 
 
وأضاف النني "الطريقة التي تحدثوا بها معي، والطريقة التي كان بها النادي بأكمله سعيدًا بهذا القرار، جعلتني أبكي هذا اليوم.
 
وأكمل النني في مقابلة نشرها موقع فوتبول لندن: "عندما وصلت إلى آرسنال، كان اللاعبون لطفاء للغاية معي، لقد جعلوني أشعر وكأنني في المنزل، أتذكر أن صحفي في مصر سألني: "مو، أين تريد أن تلعب؟" كنت ألعب لنادٍ في منتصف الجدول في مصر (في ذلك الوقت ) لكنني قلت له "أريد اللعب في كامب نو في برشلونة".
 
وأضاف الفرعون : "أقسم لك أنه خرج  ولم يكمل المقابلة معي، لا شكرًا، لا وداعًا أو أي شيء  ولكن تمر السنين وأحرز هدف لصالح أرسنال في برشلونة في كامب نو".
 
وعن إنشاء نادي كرة قدم؟ قال النني : "الفكرة الآن هي أننا نريد 25 لاعبًا من النخبة لدينا تجارب في موقعين - أحدهما في لندن والآخر في إسيكس (لللاعبين الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و25 عامًا) سيكون هناك يومين في لندن ويومين في إسيكس وفقًا لجدول أعمالي، لأن لدي مباريات قادمة مع أرسنال سأرى هؤلاء اللاعبين".
 
وواصل محمد : "ثم الفكرة هي تدريبهم لمدة عام واحد لمعرفة مدى كفاءتهم، ومدى تطورهم، وإلى أي مدى يمكن أن يصبحوا أفضل ثم في الصيف المقبل، إذا شعرت أننا نقوم بعمل جيد وأنهم يستطيعون فعل شيء ما في الدوري، فسوف ننضم إلى الدوري سنذهب من الأسفل، بالطبع، لأننا انضممنا للتو لدي فكرة بعد ذلك أن أكون في الدوري الإنجليزي الممتاز يومًا ما مع هذا النادي".
 
وعن أرتيتا رد النني : "إن الطريقة التي يفكر بها ميكيل في كرة القدم ذكية حقًا، نادي أرسنال، يعرفون أنني أحبهم كثيرًا، ويعرفون أنني لا أريد الرحيل، أريد البقاء وإنهاء مسيرتي هناك بنسبة 100% إنهم يعرفون ذلك، لكن عندما حصلت على هذا منهم، كان شيئًا لا يصدق حقًا بالنسبة لي لقد أصبت وكان عقدي على وشك الانتهاء ولم أتمكن من اللعب بعد الآن في الموسم الماضي، وجاءوا مباشرة بعد إصابتي في اليوم التالي وقالوا "مو، ما نوع العقد الذي ستكون عليه؟" نحن نحبك هنا ونريدك أن تبقى" حقا هذا النادي رائع".
 
وتابع النني : "الجماهيرية تعني الكثير بالنسبة لي الأمر ليس سهلاً عندما لا تلعب والمشجعون ما زالوا يهتفون باسمك أنا لا أرى ذلك كثيرا في كرة القدم، تسمع فقط عندما يكون الناس في التشكيلة الأساسية ثم يبدأ المشجعون في التعرف عليهم والبدء في الغناء لهم لكنني أصبت لمدة ثمانية أشهر وما زالوا يغنون لي إنهم يحبون أن أكون هناك ويقدرون حقًا ما أفعله من أجل النادي إنه شيء لا أستطيع تفسيره لأنني لم أره من قبل".
 
وأتم نجم المدفعجية: "أنا مشجع لنادي أرسنال، أنا حقًا أحب هذا النادي". 
 









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة