أكرم القصاص - علا الشافعي

معركة بين الجمهوريين على منصب رئيس "النواب".. ومكارثى يقدم تنازلات لتأمين المنصب

الإثنين، 02 يناير 2023 01:46 م
معركة بين الجمهوريين على منصب رئيس "النواب".. ومكارثى يقدم تنازلات لتأمين المنصب كيفين مكارثى
كتبت ـ ريم عبد الحميد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت شبكة سى إن إن الأمريكية، إن كيفين مكارثى زعيم الجمهوريين فى مجلس النواب قد حدد بعض التنازلات التي وافق عليها فى حملته لتولى رئاسة المجلس مع بدء الدورة الجديدة للكونجرس.

وأوضحت الشبكة، نقلا عن مصادر، أن من بين التنازلات التي قدمها مكارثى هو تسهيل الإطاحة برئيس المجلس من منصبه. إلا أن مكارثى لم يكشف ما إذا كان يملك العدد الكافى من الأصوات لتولى المنصب حتى مع استسلامه لبعض مطالب اليمين المتشددة.

وكشف الجمهوريون فى مجلس النواب عن حزمة من القواعد للدورة الـ 118 للكونجرس، والتي تضفى صيغة رسمية على بعض التنازلات التي وافق مكارثى عليها. وتبنى المجلس حزمة القواعد فقط بعد أن يختار رئيس المجلس، وهو ما يمهد الطريق لمساومات إضافية محتملة فى الأيام القادمة.

وفى خطاب لزملائه الديمقراطيين، روج مكارثى، النائب عن ولاية كاليفورنيا، لنفسه وقدم وعودا إضافية، منها ضمان تمثيل كافة الجماعات الإيديولوجية بشكل أفضل فى اللجان المختلفة.

وفى وقت متأخر من مساء الأحد، كتب تسعة من النواب المتشددين، الذى قدموا مطالبهم لمكارثى الشهر الماضى، خطابا جديدا قالوا فيه إن بعض التنازلات التي قدمها غير كافية، وأوضحوا أنهم لا يزالوا غير مقتنعين به على الرغم من قولهم بأن هناك تقدما قد تم إحرازه.

 وقال أحد الأعضاء الموقعين على الخطاب، حتى الآن لا يزال هناك التزامات محددة مفقودة فيما يتعلق بتقريب كل عناصر مطالبنا، ومن ثم، لا يوجد وسيلة لقياس ما إذا كانت الوعود سيتم الوفاء بها من عدمه.

 

 










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة