أكرم القصاص

حكاية سعاد.. 72 عاما وتتحدى لهيب الفرن بخبز 4 أعمدة عيش لأسرتها بالشرقية ..صور

الجمعة، 05 أغسطس 2022 03:00 ص
حكاية سعاد.. 72 عاما وتتحدى لهيب الفرن بخبز 4 أعمدة عيش لأسرتها بالشرقية ..صور سعاد محمد
الشرقية- فتحية الديب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا تزال سيدات قرية منية سلمنت بمحافظة الشرقية، تحرصن على إحياء التراث الشرقاوى والتمسك بعادات الجدات والأمهات بـ"الخبيز" داخل الفرن الفلاحى وطهى الأرز المعمر وتدميس الفول، حيث تستيقظ السيدات مع بزوغ الفجر يشعلن النيران بقطفات قش الأرز والحطب، لإعداد أشهى المخبوزات الفلاحي والرز المعمر برائحته الذكية، في جو أسرى تفوح منه رائحة الزمن الأصيل وتطيب له النفس وتسعد؛ ليحافظوا على طقوسهم وعاداتهم القديمة التى ورثناها من الجدات والأمهات.

 

"العيش الفلاحى ما نقدرش نستغنى عنه ده فى دمنا" هكذا عبرت الحاجة "سعاد محمد" من أهالى القرية، مضيفة: "لا تزال العديد من السيدات يذهبن مع أزواجهن للحقول لرعاية الأرض وجمع المحاصيل، ويحتفظن بالفرن الفلاحى والكانون لطهى الرز المعمر والمحشي وإعداد المخبوزات الفلاحى"، مشيرة إلى أن حياتهم ببساطتها وهدوئها وأصالتها كنز ثمين لا يقدره سوى من كافح وشقى في سبيل الأرض.

 

وأردفت السيدة التى تبلغ من العمر 72 عاما: "زمان كانت الأمهات لا تخطب لابنها أى عروسة، كان يشترط معرفتها للخبيز وتختبرها بنفسها، مشيرة إلى أنها تعلمت الخبيز من والدتها فى عمر 7 سنوات، حيث كان وقتها أى بنت فى الأسرة لابد أن تتعلم الخبيز فى سن صغير، ولا تزال تخبز أحلى رغيف عيش لأفراد أسرتها حتى بعد وصولها لهذا العمر، موضحة أنها ما تزال تجلس أمام الفرن الفلاحى لتخبز 4 أعمدة عيش مثل أى فتاة فى العشرينات، فهى لا تستطيع تناول الطعام بدون العيش الفلاحى لما له من مذاق خاص، مشيرة إلى أن القرية لا تزال تحتوى على أكثر من فرن فلاحى موزعين على أنحاء القرية، يستفيد منهم جميع الأهالى فى الخبيز وطهى البطاطا والفول المدمس والرز المعمر، موضحة أن أفران القش ليست ملكا لأحد، بل هى ملك الجميع وميراث يتوارثه جيل بعد جيل، مثله مثل الأرض.

 

وتمزح سعاد قائلة: "تخطيت الـ70 عاما، وبعمل كل حاجة فى شئون المنزل، وبروح الغيط بجاموستى دلال، سمتها دلال وبحبها وبكلمها زى واحدة صاحبتى، وعايشين حياة رضا وسعادة".

الحاجة-سعاد
الحاجة-سعاد

 

الحاجة-سعاد-72-عاما-وتتحدى-لهيب-الفرن
الحاجة-سعاد-72-عاما-وتتحدى-لهيب-الفرن

 

الحاجة--سعاد-امام-الفرن-لتخبز-العيش-لاسرتها
الحاجة--سعاد-امام-الفرن-لتخبز-العيش-لاسرتها

 

العيش-الفلاحى
العيش-الفلاحى

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة