أكرم القصاص

ذكرى استقلال الهند 1947.. كفاح غاندى ورفاقه ينهى 200 عام من الاحتلال

الإثنين، 15 أغسطس 2022 10:00 م
ذكرى استقلال الهند 1947.. كفاح غاندى ورفاقه ينهى 200 عام من الاحتلال استقلال الهند
كتب عبد الرحمن حبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دخل مشروع قانون الاستقلال الهندي، الذي كفل الاستقلال لكل من الهند وباكستان حيز التنفيذ في منتصف ليل 15 أغسطس 1947، وقد أنهت الاتفاقية التي طال انتظارها طوال 200 عام من الحكم البريطاني وأشاد بها زعيم الاستقلال الهندي موهانداس غاندي بأنه "أشرف عمل للأمة البريطانية".

ومع ذلك، فإن الصراع الديني بين الهندوس والمسلمين سرعان ما أفسد بهجة غاندي ففي مقاطعة البنجاب الشمالية، والتي كانت مقسمة بشكل حاد بين الهند التي يهيمن عليها الهندوس وباكستان ذات الأغلبية المسلمة، لقي مئات الأشخاص مصرعهم في الأيام القليلة الأولى بعد الاستقلال.

اكتسبت حركة الاستقلال الهندية زخمًا لأول مرة في بداية القرن العشرين، وبعد الحرب العالمية الأولى نظم غاندي أولى حملات المقاومة السلبية الفعالة احتجاجًا على الحكم البريطاني القمعي في الهند.

في الثلاثينيات من القرن الماضي، قدمت الحكومة البريطانية بعض التنازلات للقوميين الهنود، ولكن خلال الحرب العالمية الثانية نما الاستياء من الحكم البريطاني لدرجة أن بريطانيا كانت تخشى خسارة الهند لصالح المحور وفقا لموقع هيستورى.

رفض غاندي والزعماء القوميون الآخرون الوعود البريطانية بالحكم الذاتي الهندي بعد الحرب ووصفوها بأنها فارغة، ونظموا حملة "اتركوا الهند" للإسراع برحيل البريطانيين فردت السلطات الاستعمارية البريطانية بسجن غاندي ومئات آخرين. 

تسارعت المظاهرات المناهضة لبريطانيا بعد الحرب، وفي عام 1947 وافق المؤتمر الوطني الهندي على إنشاء باكستان واختتام مفاوضات الاستقلال وفي 15 أغسطس 1947، دخل مشروع قانون الاستقلال الهندي حيز التنفيذ، مما أدى إلى فترة من الاضطرابات الدينية في الهند وباكستان والتي أدت إلى مقتل مئات الآلاف، بما في ذلك غاندي، الذي اغتيل على يد متعصب هندوسي في يناير من عام 1948 أثناء اجتماع لإنهاء العنف بين المسلمين والهندوس.

 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة