أكرم القصاص

شاهد.. عظمة الفراعنة تتجلى في تمثال جالس للمعبودة "سخمت" بمتحف آثار الغردقة

السبت، 13 أغسطس 2022 12:00 ص
شاهد.. عظمة الفراعنة تتجلى في تمثال جالس للمعبودة "سخمت" بمتحف آثار الغردقة تمثال المعبودة سخمت بمتحف اثار الغردقة
البحر الأحمر - عماد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يضم متحف اثار مدينة الغردقة، اكثر من 2000 قطعة اثرية ترجع للعصور المختلفة، من بين تلك القطع تمثال جالى المعبودة سخمت، عثر عليه فى كوم الحيتان- الأقصر بالمعبد الجنائزى للملك أمنحتب الثالث.

 

يرجع تاريخه للدولة الحديثة - الأسرة الـ 18، فى عهد الملك أمنحتب الثالث، صنع تلك التمثال من الجرانيت الأسود الصلب، ويظهر الجزء العلوى للتمثال وهو يصور امرأة برأس أنثى أسد ( لبؤة ) وغالبًا ما كان يزين رأس التمثال قرص الشمس المستدير وثعبان الكوبرا

 

وبرع الفنان المصرى القديم فى تصوير أدق التفاصيل فى التمثال والتى تظهر الملامح القوية للمعبودة سخمت وهى تتربص بأعدائها، وسخمت " هى معبودة الحرب والدمار فى مصر القديمة وأحد أعضاء ثالوث منف، وتصور دائمًا على هيئة سيدة برأس أنثى أسد، وهى ابنة إله الشمس المصرى القديم " رع ".

 

ومن ضمن ألقابها السيدة العظيمة محبوبة بتاح، عين رع سيدة الحرب، سيدة الأرضين " مصر العليا والسفلى"، سيدة الأرض الليبية، الجبارة، وألقاب آخرى كثيرة.

 

كما تروى الأسطورة المصرية القديمة غضب إله الشمس "رع" من الناس الذين توقفوا عن عبادة الآلهة ولم يتبعوا القوانين التى منحها لهم بشكل صحيح، وأيضا لم يتبعوا العدالة، فقرر أن يرسل لهم إلى الأرض المعبودة " سخمت " كعقاب لهم لتدمير المنشقين.

 

كانت " سخمت " هى المعبودة المرتبطة بالأمراض والأوبئة وكذلك علاجها وقدرتها على شفاء تلك الأمراض، وأيضا ارتبطت " سخمت " بالملوك كربة حامية لهم فى حروبهم وحملت بعض الألقاب الحربية وربما يرجع ارتباطها بذلك الدور إلى قيامها بنفخ النار فى وجوه أعدائها حيث أطلق على رياح الصحراء الساخنة اسم ( أنفاس - سخمت ).

 
تمثال المعبودة سخمت بمتحف اثار الغردقة (1)
تمثال المعبودة سخمت بمتحف اثار الغردقة (1)

تمثال المعبودة سخمت بمتحف اثار الغردقة (2)
تمثال المعبودة سخمت بمتحف اثار الغردقة (2)

 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة