أكرم القصاص

جائزة أبو ظبى للكتاب تعلن عن لجنتها العلمية للدورة الـ 17

الخميس، 11 أغسطس 2022 02:00 ص
جائزة أبو ظبى للكتاب تعلن عن لجنتها العلمية للدورة الـ 17 جائزة الشيخ زايد للكتاب
أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلن مركز أبوظبى للغة العربية عن الهيئة العلمية للدورة الـ 17 من جائزة الشيخ زايد للكتاب التى تصدر عن مركز أبوظبى للغة العربية بدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي، برئاسة الدكتور على بن تميم، رئيس مركز أبوظبى للغة العربية الأمين العام للجائزة، وعضوية كل من، سعيد حمدان الطنيجي، المدير التنفيذى لمركز أبوظبى للغة العربية بالإنابة، الأستاذ الدكتور خليل الشيخ، الأردن، يورجن بوز، ألمانيا، الأستاذ الدكتور فلوريال ساناغستان، فرنسا، الأستاذة الدكتورة ناديا الشيخ، لبنان، الأستاذة الدكتورة أمانى فؤاد جاد الله، مصر، الدكتورة بدرية البشر، المملكة العربية السعودية، ومصطفى السليمان، ألمانيا / الأردن.
 
وتتولى الهيئة اختيار مجموعة الباحثين والأكاديميين والمثقفين للعمل ضمن لجان التحكيم التسعة، كما تنظر فى مقترحات تلك اللجان، واعتمادها قبل رفعها إلى مجلس أمناء الجائزة لإصدار الموافقة النهائية واختيار الفائزين بجائزة الشيخ زايد للكتاب.
 
وقد رحب الدكتور على بن تميم الأمين العام للجائزة بالأعضاء الجدّد وثمّن أدوار الأعضاء السابقين وجهودهم التى أسهمت فى تعزيز حركة الثقافة العربية ورفدتها بالكثير من المنجزات. وقال سعادته:" يعكس تعيين هذه الكوكبة من الأسماء ذات الأثر الملحوظ على الساحة الثقافية الحرص على الارتقاء بمكانة الجائزة، والاستفادة من الخبرات العلمية والمعرفية التى تمتلكها، وكلنا يقين بقدرة الأعضاء الجدد على استكمال مسيرة من سبقهم من أعضاء قدموا الكثير من الاسهامات النوعية فى سبيل تعزيز وتطوير مكانة الجائزة التى تحظى بحضور نوعى على الصعيدين العربى والعالمي."
 
ومن جهته، قال سعيد حمدان الطنيجي: "وجودى ضمن هذه اللجنة المرموقة تكليفٌ وتقديرٌ أعتزّ به، فجائزة الشيخ زايد للكتاب قدمت خلال الـ16 عاماً تجربة غنية ومهمة، وساهمت فى الارتقاء بصناعة الكتاب، ودعمت المبدعين والباحثين وصنعت مناخا بحثيا وإبداعيا ملهما ."
 
بدورها قالت الدكتورة والأكاديمية أمانى فؤاد جاد الله، أستاذة النقد الأدبى الحديث بأكاديمية الفنون بالقاهرة – معهد النقد الفني: "سعدت باختيارى ضمن أعضاء الهيئة العلمية لجائزة الشيخ زايد للكتاب فى دورتها السابعة عشرة، وكلى ثقة أن الهيئة ستبذل أقصى ما تستطيع للارتقاء بالمنتج الفكرى والأدبى والثقافي".
 
من جانبها قالت الباحثة الدكتورة ناديا الشيخ، نائب عميد جامعة نيويورك أبوظبى للشؤون الثقافية والبحثية: "يسعدنى الانضمام إلى الهيئة العلمية لجائزة الشيخ زايد للكتاب فى دورتها السابعة عشرة، هذه الجائزة المحورية التى ساهمت بشكل لافت فى خدمة الثقافة العربية ورعايتها للمثقفين والمبدعين".
 
أما الروائية الدكتورة بدرية البشر، من المملكة العربية السعودية،: فقالت "يشرفنى ويسعدنى بأن أكون عضواً فى الهيئة العلمية لجائزة أدبية عالمية كجائزة الشيخ زايد للكتاب. هذه الجائزة التى تسعى حثيثاً من أجل النهوض بالعقل الإنسانى وتسهم فى الإضاءة على مكامن الإبداع والتفوق والتميز الإبداعي. وانضمامى للهيئة العلمية لجائزة الشيخ زايد هو شرف ومسؤولية عظيمة".
وتجدر الإشارة إلى أنّ الجائزة تستمر فى تلقّى طلبات الترشح لدورتها السابعة عشرة حتى مطلع أكتوبر المقبل 2022  .




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة