بمناسبة اليوم العالمي للشباب..

الإحصاء: 40.2% نسبة مساهمة الشباب فى قوة العمل عام 2021

الخميس، 11 أغسطس 2022 11:10 ص
الإحصاء: 40.2% نسبة مساهمة الشباب فى قوة العمل عام 2021 جهاز الإحصاء
كتب مدحت عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أصـدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، اليوم الخميس، بياناً صحفياً بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي يوافق 12 أغسطس من كل عام والذي أقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1998، بوصفه يوماً رسمياً لشباب العالم، بهدف الاحتفال بالشباب والعمل على تعليمهم وتمكينهم من المشاركة في صنع القرار بمجتمعاتهم وإبراز أراءهم وأعمالهم ومبادراتهم ومشاركاتهم الهادفة في الحياة العامة والعملية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية، ويتم الاحتفال هذا العام تحت شعار" التضامن بين الأجيال: خلق عالم لكافة الأعمار".
 
وقال البيان إن هناك 1.2 مليار شاب تتراوح أعمارهم بين (15 ،24 سنة)، يمثلون 16% من سكان العالم، ومن المتوقع أن يرتفع عدد الشباب بنسبة 7% بحلول عام 2030 - الموعد المرتجى لتحقيق أهداف التنمية المستدامة - ليصل إلى حوالي 1.3 مليار شاب وشابة.
 
 وفي ضوء الإحصاءات التي يصدرها الجهاز يمكن استعراض أهــــم مؤشـــرات الشـــباب  (18-29 سنة) في مصر طبـــقاً لبيانات الســكان عــام 2022 حيث بلغ عدد الشباب في الفئة العمرية (18 ـ 29سنة) 21.6 مليون نسمة بنسبة 21% من إجمالي السكان، تبلغ نسبة كل من الذكور والإناث الشباب من اجمالي السكان (10.6% ذكور،10.4% إناث).
 
وبلــــغ إجمـــــالي عـــدد الطـــــلاب المقيــديـــن بالتعليـــم العالـــي 3.4 مليــــون طــــالب (51.4% ذكــــور، 48.6٪ إنـــاث)، منهـم 170.9 ألف طالــب مقـيد بالمعـاهـد الفـنية فــوق المتــوســطة حكـوميــة وخاصـــة (46.5 ٪ ذكــــور، 53.5٪ إنــــاث)، وبلغ اجمالي عدد الطلاب المقيدين في الجامعات الحكومية والأزهرية 2.5 مليون طالب، مقابل 221 ألف طالب في الجامعات الخاصة.
 
وبلغت نسبـة المقيـدين فـي الكليات النظرية بالجامعـات الحكومية والأزهــر76.5٪ من إجمالي المقيـديـن في تلك الجامعات (45.7% ذكــور، 54.3% انــاث) مقابـل 23.5٪ فــي الكليات العملية (52.9% ذكــور، 47.1% انــاث)، وبلغـت نسبة المقيديـن في الكليات النظريـة بالجامعات الخاصة 25.8٪ من إجمالي المقيدين في تلك الجامعات (48.8% ذكور، 51.2% اناث) مقابل 74.2٪ في الكليات العملية (55.7% ذكور، 44.3% اناث).
 
وبلــــغ متوســـط عــدد الطـــلاب لكـــل عضــو هيـئة تدريــس ومعاونيــهم 24 طـالب فـي الجامعـات الحكـــومية والأزهـــــر مقابـــل 18 طالــب بالجامـــعات الخاصــة.
 
وبلـــــغ إجمـــالـي عــدد خريجـــي الجــامعـات الحكوميـة والخاصــة 489320 خريــــج (209528 ذكور، 279792 أناث) منهـم 452665 خريجـاً مــن الجامـــعات الحكــومية بنسبة 92.5٪ وعدد 36655 خريجــاً من الجامــعات الخـاصة بنسبة 7.5٪.
 
وقدرت البيانات أن 40.2٪ نسـبة مساهمة الشباب (18-29سنة) في قوة العمل (64.1٪ذكــــور، 14.3٪إنـــــاث)، و38.9٪ من قوة العمل الشباب حاصلين على مؤهـل متوســـط، و23.4% من قوة العمل الشباب حاصلين على مؤهل جامعي فأعلى، و14.7% من قوة العمل الشباب حاصلين على مؤهل أقل من المتوسط، و7.9% من قوة العمل الشباب يقرأ ويكتب وشهادة محو أمية.
7.7 ٪ من قوة العمل الشباب من الأميــين، و4.2% من قوة العمل الشباب حاصلين على مؤهل فوق المتوسط وأقل من الجامعي.
3.2% من قوة العمل الشباب حاصلين على الثانوية العامة /الأزهرية.
 
وبلغــت نسبــة الشبــاب المشتغليــن بعمــل دائــم 56.7 ٪ مـــن اجمــالـــي المشتغليــن الشبــاب (53.2 ٪ ذكــور، 81.7 ٪ إنــاث)، كمــا بلغـــت نسبـــة العــامليـــن بعقـــد قـــانــونـــي 21٪ (16.1٪ ذكــور، 55.7٪ إنــاث)، وبلـــــغ معـــدل البــطالــة بين الشباب 15.4٪                                   (11٪ ذكور ، 36.5٪ إنـــــاث)، وبلغ معدل البطالة بين الشباب الحاصلين على مؤهــل جامــعي فأعلى 33.3٪ (24.5٪ ذكـور، 47.3٪ إناث) مقابـل 3.3٪ للأميين (3.1% ذكـور، 5.1٪إناث).
 
وطبقاً لبيانات نشرة الزواج والطلاق عام 2021(بيانات أوليه)، بـلـغت نسبـة حــالات الـزواج للـذكــور في الـفئة الـعمرية (18-29 سنه) 59٪ من إجمالي حالات الزواج التي تمت خلال   عام 2021 مقابل 82,4٪ للإنـــــاث، وبـلـغت نسبـة إشـهادات الطـلاق للـذكـور في الفئة العمرية (18 - 29 سنه) 17.8٪ من إجمالي إشهادات الطلاق التي تمت خلال عام 2021 مقابل 37.8٪ للإنـــاث.
 
وطبقاً لبيانات نشرة المواليد والوفيات عام 2020 بلـــغ معـــدل الوفيـــات بين الشبــــاب فـــي الفــئة العمرية (15-29 سنه) 0.8 لكــــل ألـــف شـــــاب (1.0 لكل ألف من الذكــــور، 0,6 لكل ألف من الإنـــــاث).




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة