أكرم القصاص

بريطانى يترك زوجته وطفلتيه ويهرب مع لاجئة أوكرانية بعد 10 أيام من إقامتها معهم

الأحد، 22 مايو 2022 03:00 م
بريطانى يترك زوجته وطفلتيه ويهرب مع لاجئة أوكرانية بعد 10 أيام من إقامتها معهم صوفيا وتونى
كتبت رباب فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تخلى بريطاني عن شريكته وطفليه، بعد أن وقع في حب لاجئة أوكرانية تبلغ من العمر 22 عامًا، جاءت للعيش معهم هربًا من الحرب، ضمن برنامج الحكومة "منازل من أجل أوكرانيا"، وفقا لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

 

صوفيا وتونى
صوفيا وتونى

 

واستقبل توني جارنيت ، 29 عامًا ، وشريكته لورنا ، 28 عامًا ، صوفيا كركديم في بداية شهر مايو، ولكن بعد 10 أيام فقط، تمزق زواجهما الذي بدا سعيدًا عندما هرب مع اللاجئة.

 

ويقول توني حارس الأمن ، الذي يعيش في برادفورد ، غرب يوركشاير ، إنه وقع في حب صوفيا ويريد أن يقضي بقية حياته معها.

 

وقالت صوفيا ، التي فرت من مدينة لفيف في غرب أوكرانيا ، إنها "تخيلت" توني بمجرد أن رأته أن الزوجين يعيشان "قصة حب" خاصة بهما.

تونى وشريكته لورنا
تونى وشريكته لورنا

 

واعترف توني بالألم الذي سيسببه الانفصال لشريكته لورنا، وقال إنه "اختبر علاقة مع صوفيا لم يسبق له أن عاش مثلها من قبل".

 

واستضافت الأسرة صوفيا في محاولة للقيام بواجبها لمساعدة الأوكرانيين على الفرار من العملية العسكرية  الروسية ، حيث قال توني لصحيفة ذا صن إنه " يريد فعل الشيء الصحيح '' وأنها كانت أول شخص يتواصل معه على صفحة فيس بوك بعدما عرض إيواء لاجئ.

 

وطارت صوفيا ، التي تعمل مديرة لتكنولوجيا المعلومات ، إلى مانشستر في 4 مايو بعد الانتظار لأسابيع في برلين للموافقة على تأشيرة المملكة المتحدة الخاصة بها.

 

وقال توني إنه سرعان ما تطورت علاقة بينه وبين صوفيا ، وبينما أبدت ابنتاه اللتان تبلغان من العمر ستة أعوام وثلاثة أعوام إعجابهما بها، فإن شريكته التي عاشت معه 10 سنوات لم تكن كذلك.

 

وقالت الصحيفة إن توني ، الذي يتحدث اللغة السلوفاكية ، يتحدث مع صوفيا التى تتحدث الأوكرانية بشكل مفهوم.

 

 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة