تسجيل أكثر من 40 حالة مشتبه بها لجدرى القردة فى إسبانيا والبرتغال

الخميس، 19 مايو 2022 11:25 م
تسجيل أكثر من 40 حالة مشتبه بها لجدرى القردة فى إسبانيا والبرتغال جدرى القردة
كتب محمد جمال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أعلنت إسبانيا والبرتغال تسجيل أكثر من 40 إصابة مؤكدة أو يشتبه فى أنها بمرض جدرى القرود، وهو مرض نادر فى أوروبا، حسبما ذكرت "يورو نيوز".
 
وقالت منظمة الصحة العالمية إنها تريد الإضاءة، بالتعاون مع بريطانيا، على الإصابات بجدرى القرود التى تكتشف فى هذا البلد منذ بداية مايو، خصوصا فى مجتمع المثليين.
وأعلنت السلطات الصحية المحلية فى منطقة مدريد مساء الأربعاء اكتشاف 23 إصابة يشتبه فى أنها جدرى القرود، وهو مرض متوطّن فى غرب إفريقيا.
 
وجدرى القرود مرض فيروسى نادر يشبه مرض الجدرى الذى يصيب البشر. وتم إعلان القضاء عليه عام 1980. ورغم أن أعراضه أخف كثيراً من أعراض الجدرى إذ يشفى معظم المصابين فى غضون بضعة أسابيع، فإنه قد يكون مميتا فى حالات نادرة.
 
وأوضح بيان السلطات على تويتر "عموما، يحدث انتقال (المرض) عن طريق الجهاز التنفسى لكن هذه الحالات الـ 23 المفترضة للعدوى تشير إلى أن الانتقال حدث عبر الأغشية المخاطية أثناء علاقات جنسية".
 
أما فى البرتغال، فهناك "أكثر من 20 إصابة يشتبه فى أنها جدرى القرود، فى منطقة لشبونة (غرب) تم تأكيد خمس منها " كما أعلنت السلطات الصحية فى البرتغال فى بيان.
 
يذكرأن، أعلنت وزارة الصحة الفرنسية الخميس اكتشاف أول حالة يشتبه فى إصابتها بفيروس جدرى القرود على الأراضى الفرنسية في منطقة باريس/ إيل دو فرانس، وسط مؤشرات على انتشار الفيروس فى جميع أنحاء العالم، بحسب "يورو نيوز".

يسبب فيروس جدرى القرود أعراض الحمى وطفحا جلديا بشكل مميز حيث تبرز حبوب على الجلد. وعادة ما يكون خفيفا، لكن هناك سلالتين رئيسيتين له إحداهما سلالة الكونغو، وهي الأشد خطورة بنسبة وفيات تصل إلى 10 بالمئة وسلالة غرب أفريقيا بمعدل وفيات حوالي 1 بالمئة من حالات الإصابة.

وانتشر نوع غير عادى من الجدرى في أوروبا والذى أبقى القارة في حالة تأهب، وهو ما يسمى بـ"جدرى القرود"، حيث يوجد حتى الآن 12 حالة مؤكدة، ولا يزال 20 حالة آخرى قيد التحقق من الإصابة، وفقا لصحيفة "الموندو" الإسبانية.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة