أكرم القصاص

الحجر الزراعى: القيادة السياسية تهتم كثيرا بتنشيط الصادرات الزراعية

الإثنين، 16 مايو 2022 10:48 م
الحجر الزراعى: القيادة السياسية تهتم كثيرا بتنشيط الصادرات الزراعية وزارة الزراعة
كتب إبراهيم حسان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور أحمد العطار، رئيس الحجر الزراعي بوزارة الزراعة، إن القيادة السياسية تهتم كثيرا بتنشيط الصادرات الزراعية المصرية، والاهتمام بها، لاسيما وأن الإنجازات التي تمت خلال العامين الماضي والحالي، جعلت هناك زيادات كبيرة بالصادرات الزراعية.
 
وأضاف العطار، في مداخلة هاتفية لبرنامج "التاسعة" مع الإعلامي يوسف الحسيني، عبر القناة الأولى بالتليفزيون المصري، أن مصر بها اكتفاء ذاتي من كل المنتجات الزراعية التي تصدرها للخارج، وعلى رأسها الموالح والعنب والرمان والبطاطا والبنجر، والثوم والبطاطس، وكثيرا من المنتجات الأخرى.
 
وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى، بتكامل جهود وخطط قطاعات العمل المشترك بالدولة فى مجال الانتاج الزراعى، بهدف تحقيق أقصى كفاءة انتاجية واقتصادية ممكنة لموارد الدولة المتاحة في هذا القطاع، من أجل تعزيز الأمن الغذائى من المحاصيل الاستراتيجية، ودعم القدرة التنافسية للمنتجات الزراعية المصرية محلياً ودولياً وربط الإنتاج الزراعي بالصناعات ذات الصلة، وتوفير المزيد من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة فى العديد من التخصصات. 
 
جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، ونيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة.
 
وصرح  السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول "متابعة منظومة الصادرات الزراعية المصرية".
 
وتم خلال الاجتماع استعراض موقف الصادرات الزراعية المصرية، والتي تشمل 350 منتجاً زراعياً متنوعاً يتم تصديرها إلى أكثر من 150 دولة حول العالم في مقدمتها الدول العربية والأوروبية، حيث سجلت الصادرات المصرية طفرة غير مسبوقة خلال عام 2021 وبلغ حجمها حوالي 5,6 مليون طن بقيمة قدرها نحو 3 مليار دولار، ولتصبح مصر الأولى عالمياً في تصدير الموالح، وذلك بالإضافة إلى الصادرات الأخرى من المنتجات الزراعية المصنعة والمعبأة.
 
كما استعرض وزير الزراعة مستجدات موسم حصاد القمح الحالي في ضوء الإجراءات التي كانت اتخذتها الدولة لتعزيز إنتاجية محصول القمح بزيادة المساحات المنزرعة نحو 250 ألف فدان، وذلك بالتكامل مع المشروع القومي للصوامع والذي دعم قدرة الدولة على تعزيز السعة التخزينية الاستراتيجية، بالإضافة إلى زيادة أسعار التوريد وإضافة حافز استثنائي لتعظيم العائد المادي والاقتصادي للمزارعين والفلاحين.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة