أكرم القصاص

رئيسة وزراء تونس: أجدد شكر بلادى لمصر على تضامنها مع تونس

الجمعة، 13 مايو 2022 06:28 م
رئيسة وزراء تونس: أجدد شكر بلادى لمصر على تضامنها مع تونس الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ونجلاء بودن رئيس وزراء تونس
رسالة تونس: هند مختار - تصوير سليمان العطيفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رساله هند مختار
 
أكدت نجلاء بودن، رئيسة الوزراء التونسية فى كلمتها عقب اجتماع اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، على دور القطاع الخاص فى خلق شراكات تعاون بين البلدين ، مشيره إلي انه تم التطرق للعلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكده أن تونس حريصه ترسيخ العلاقات أكثر بين البلدين 
 
وتابعت فى مؤتمر صحفي أود أن أجدد شكر بلادى لتضامن مصر مع تونس وما قدمته من دعم لجهود تونس فى مكافحة فيروس كورونا.
 
واستقبل الرئيس قيس سعيد، رئيس الجمهورية التونسية، اليوم بقصر قرطاج، الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بحضور نجلاء بودن، رئيسة الحكومة التونسية.
 
وأكد الرئيس سعيّد أن موقف مصر فى ملف سد النهضة هو موقف تونس، وهذا شئ يمثل له شخصياً مبدأً لن يحيد عنه، لأن أمن تونس من أمن مصر القومى. 
 
وقال الرئيس التونسي إن إنجازات ونجاحات مصر ستظل مصدر فخر لنا، ونحن نريد أن نتكاتف ونعبر سوياً إلى مرحلة من النمو والازدهار، تلبى تطلعات شعبنا الواحد فى كل البلاد العربية. ودعا الرئيس التونسي إلى استكشاف وتبنى آليات تعاون غير تقليدية ترتقى بالتعاون بين الدول العربية، وفى مقدمتها التعاون الثنائي بين مصر وتونس، معرباً عن ترحيبه بما تم التوافق عليه بين الجانبين خلال أعمال الدورة الحالية للجنة المشتركة. 
 
ووصل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والوفد الوزارى رفيع المستوى المرافق له، أمس، إلى مطار تونس قرطاج، في مستهل زيارته إلى تونس لرئاسة وفد مصر في اجتماعات الدورة الـ 17 للجنة العليا المشتركة بين البلدين، التي تعقد جلساتها برئاسة رئيسي وزراء البلدين يومى 12 و 13 مايو الجارى.
 
وكان فى استقبال رئيس الوزراء والوفد المرافق له بالمطار، نجلاء بودن، رئيسة الحكومة التونسية، والسفير إيهاب فهمي، سفير مصر لدى تونس، حيث جرت مراسم الاستقبال الرسمي، واستعراض حرس الشرف.
 
SLM_5919

SLM_5925
 
SLM_5928
 
SLM_5935
 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة