أكرم القصاص

تامر حسنى يشكر وزارة التضامن على فتح حسابات تبرع لعملية الطفل مصطفى

الأربعاء، 09 فبراير 2022 06:50 م
تامر حسنى يشكر وزارة التضامن على فتح حسابات تبرع لعملية الطفل مصطفى تامر حسنى
كتب محمد زكريا

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه النجم تامر حسنى الشكر والتقدير لوزارة التضامن الاجتماعى على فتح حسابات تبرع لإنقاذ الطفل مصطفى المصاب بمرض نادر الذي يحتاج لزراعة جهاز هضمى، وذلك بعد لقائه مع الطفل الأسبوع الماضى وقدم له كل الدعم، نشر تامر على حسابه بموقع "انستجرام" حسابات البنوك التي خصصت للتبرع من أجل عملية الطفل.

وكتب تامر :"كل الشكر والتقدير والاحترام لوزارة التضامن الاجتماعي على فتح حسابات تبرع لإنقاذ هذا الطفل الملاك المصاب بمرض نادر وهو الشلل التام في الجهاز الهضمي يعني معندوش معده وبنكرياس وإثنا عشر وأمعاء، وكل دا ادى إلى انه تحول من طفل سليم إلى هذا الصورة اللي قدامكم وعشان يتم شفاءه اللي في مقدرته يتبرع على أي حساب من المذكورين، ياريت وهيكون بإذن الله في ميزان حسناته".

تامر حسنى
تامر حسنى

 

ولبى تامر حسنى رغبة الطفل في مقابلته وزاره في منزله بعد علمه بمدى حب مصطفى له وحرصه الدائم على مشاهدة أفلامه، ومرضه النادر التى استغاثت والدته من أجله، ورغم كل هذا الحب الذى يكمنه مصطفى تجاه نجم الجيل إلا أنه لما يصدق أن هذا تامر حسنى وتخيل بأنه شخص ما يشبه له.

 

وحاول تامر حسنى إثبات ذلك لمصطفى، وغنيا سويا أغنية "خليك فولاذى"، مما أدخل البهجة على مصطفى، كما حرص نجم الجيل على بث الروح المعنوية بداخل مصطفى ومداعبته ووعده بالغناء سويا في فيديو جديد ولعب كرة القدم سويا بعد شفائه بإذن لله.

وكانت السيدة زينب مهاب استغاثت لإنقاذ حياة ابنها مصطفى، 17 عامًا، والذي يعاني من مرض نادر يُدعى CIPO، حيث يحتاج إلى زرع كامل للجهاز الهضمي في أسرع وقت، نظرًا لـ وصول المرض إلى مراحل متقدمة.

وقالت السيدة زينب مهاب، "ابني عنده شلل في الجهاز الهضمي كله مفيش امعاء ولا معده ولا بنكرياس ولما بيتوجع مينفعش ياخد مسكن أو أى دواء يعني ألم طول الحياة ومفيش صحة نهائي و ده مأثر على ادراكه.

وتابعت زينب مهاب: "نفسي ابني يرجع زي صورته اللي في أول الفيديو قبل المرض..ادعو له أرجوكم و ناشدوا الجميع لإنقاذ مصطفى، الموضوع مش سهل ومش اي حد يقدر يعمله لصعوبة الخطوات والتكاليف اللي بتتجاوز 36 مليون جنيه، الموضوع أكبر من الأشخاص عشان كدا اتمنى صوتي يوصل لكل الجهات المعنية الفاضلة".

واختتمت الأم زينب مهاب حديثها، "شكراً لكل اللي حاولوا يساعدوني، شكراً يا تامر على سرعة استجابتك وعلى كل اللي قولته واللي عملته امبارح واللي لسه بتحاول تعمله عشان طفل انت متعرفهوش ربنا يراضيك يا ابني وينصرك ويسترك دنيا وآخره".

 

 

 






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة