أكرم القصاص

اتهام انفلونسر "تيك توك" ووالدتها بقتل رجلين فى حادث سير ببريطانيا

الجمعة، 18 فبراير 2022 01:45 م
اتهام انفلونسر "تيك توك" ووالدتها بقتل رجلين فى حادث سير ببريطانيا نجمة تيك توك متهمة بالقتل
كتبت : شيماء عبد المنعم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قُتل رجلان فى حادث تحطم سيارة على طريق A46 السريع في ليسيسترشاير، وتم توجيه اتهامات لنجمة "تيك توك"، ووالدتها، و3 آخرين، بالتآمر لقتل الضحيتين، وكان هاشم إعجاز الدين، البالغ من العمر 21 عاماً، وابن عمه ساقيب حسين، البالغ من العمر 20 عاماً، مسافرين على الطريق السريع A46 في حوالي الساعة 1:30 من صباح، يوم الجمعة الماضية، عندما انحرفت سيارتهما عن الطريق وتحطمت بعد تعرضها لمطاردة من سيارة مجهولة.

وقالت شرطة ليسيسترشاير، إن الرجلين توفيا في مكان الحادث، بعد اشتعال النيران في السيارة، وحسب موقع "ديلي ميل"، أصابع الاتهام توجهت نحو انفلونسر التيك توك، ميهيك بخارى، البالغة من العمر 22 عاماً، ووالدتها أنسرين بخاري، البالغة من العمر 45 عاماً، إلى جانب ناتاشا أختر، من برمنجهام، ورئيس جمال، وريكان كروان، من ليستر.

ومن جهته، قال والد هاشم، إن ابنه اصطحب ابن عمه ليروا صديقاً في ليستر بحاجة لمن يقف بجانبه، واستعار السيارة من جده، ولم يعرف حتى الآن الملابسات الكاملة للحادث، ودور المتهمين في التآمر لقتل الشابين، لافتًا إلى أنه في انتظار تحقيقات الشرطة البريطانية التي بادرت على الفور بتوقيف الخمسة متهمين، وعلى رأسهم نجمة "تيك توك".

المقتولين والمتهمة
المقتولين والمتهمة

وكان هاشم قد عمل سابقاً في مخبز ببريطانيا، لكنه أمضى معظم العام الماضي مع أجداده في باكستان، من جهة أخرى، مثلت ميهك بخاري، ووالدتها أنسرين بخاري، في قفص الاتهام في محكمة ليستر الابتدائية، صباح الأربعاء، بتهمة القتل العمد.

وتحظى ميهك بخاري، بشعبية كبيرة على منصات التواصل الاجتماعي حيث يتابعها أكثر من 126 ألف شخص على تيك توك، و43 ألف متابع آخر على إنستجرام، حيث تظهر في مجموعة متنوعة من البرامج التي تشرح طريقة وضع الماكياج وعروض الأزياء والموضة، كما جمعت "بخاري"، أكثر من 3.2 مليون إعجاب، و3750 متابعاً إضافياً على منصة الفيديو يوتيوب حيث توثق رحلاتها ونصائح المكياج تحت اسم May B Vlogs.

ونجمة "تيك توك" المتهمة فى القضية، نشرت فيديو مع والدتها، في سبتمبر الماضي، تحت عنوان "إقامة نخبوية مع والدتي أفضل صديقة وأختى"، وقال أحد الشهود، أمام المحكمة، إن أحد الضحايا اتصل برقم الشرطة قبل الحادث مباشرة، وسمع صراخاً شديداً قبل قطع الاتصال.

وانحرفت السيارة عن الطريق واصطدمت بحاجز حيث تحطمت تماماً، وأوضحت مصادر شرطة ليسيسترشاير، أن التحقيقات الأولية وجدت أن سيارتين أخريين كانتا تسيران في المنطقة وقت التصادم، يشتبه في أنهما كانتا تتعقبان سيارة الضحيتين، وطلب رئيس المحققين من أي شخص كان يسافر في المنطقة في الساعات الأولى ولديه أي لقطات للحادث أو السيارات للإدلاء بشهادته.






مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة